منتدى وصفات كليوباترا دخول

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ

القيء الدموي أثناء الحمل

شاطر

24052018
القيء الدموي أثناء الحمل


يصاحب الحمل عدد لا يحصى من التغيرات الفسيولوجية والهرمونية والتي يمكن أن تؤدي إلى بعض اللحظات الخاصة، أو تؤدي إلى بعض الآثار الجانبية المؤذية. وحدوث غثيان الصباح والإمساك يمكن أن يكون سمة عادية تحدث مع الحمل. ومع ذلك، فمن المشاكل الشائعة ولكن غير معروفة نسبيا والتي تعاني منها الكثير من النساء في وقت مبكر من الحمل هو القيء الدم. ذلك ليس سببا للذعر وأمر طبيعي تماما في بعض الأحيان على الرغم من أنه يمكن أن يعني أن هناك سبباً أساسياً لحدوث ذلك. أفضل شيء تفعلينه هو التحدث إلى طبيبك. وفي غضون ذلك، لا تترددي في تصفح آخر ما لدينا أدناه ومعرفة المزيد عن الأسباب، والعلاج، وسبل التخلص من القيئ الدموي أثناء الحمل.

ما هو قيء الدم (القيئ الدموي) ؟
القيئ الدموي غالبا ما يحدث خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. حيث تتقيئ الأم كمية كبيرة من الدم مع القيء، وقد يبدو الدم في القيء أسود أوبني داكن وتبدو أحياناً مثل البن المطحون. هناك العديد من الأمراض أو الالتهابات المعوية التي تؤدي إلى القيء الدموي أثناء الحمل. كذلك حدوث نزيف من الجهاز الهضمي العلوي بما في ذلك الفم، المعدة أو الأوعية الدموية التي مُزقت قد تسبب القيء الدموي.

حقائق هامة حول قيء الدم (الفيئ الدموي):
– الدم في القيء خلال فترة الحمل غالبا ما يحدث نتيجة لنزيف من الجهاز الهضمي العلوي.
– قد يؤدي استمرار القيئ الدموي إلى ظهور البراز الاسود .
– ويرجع ذلك أساسا إلى ارتفاع حمض الدم في القيء.
– يحدث القيء الدموي عندما تنزف بعض من الأوعية الدموية الكبيرة الخاصة بك بشدة.
– وتشمل أعراض قيء الدم في الحمل والدوخة وآلام في البطن خفيفة.
– أثناء القيء الدموي الشديد، ينخفض ضغط الدم الانقباضي بسرعة.
– خلال فترة الحمل، يحدث التقيؤ الدموي نتيجة لتمزق الغشاء المخاطي المفاجئ في المريء. – القيء القوي يؤدي إلى تمزق مالوري فايس (المريء المسيل للدموع).


أسباب القيء الدموي أثناء الحمل :
هناك العديد من الأمراض أو العوامل التي تؤدي إلى القيء الدموي أثناء الحمل. وتلك العوامل عادة ما تكون نتيجة للإصابة أو المرض الشديد.
وفيما يلي بعض الأسباب الشائعة للقيء الدم أثناء الحمل:

التهاب المعدة
التهاب البطانة الداخلية للمعدة يؤدي إلى التهاب المعدة، يسبب التهاب المعدة الحاد التهاب طفيف في حين أن التهاب المعدة المزمن يمكن أن يؤدي إلى التهاب مزمن. وهذا الاضطراب الجهاز الهضمي يؤدي إلى القيء الدموي أثناء الحمل.

الجفاف:
الجفاف هو على الأرجح السبب الأكثر أهمية لحدوث القيء الدموي أثناء الحمل. كما يفرغ جسمك من السوائل، مع شعورك بالغثيان، وهذا النقص في السوائل يمارس ضغطاً زائداً، يجعل القيء يقوم بإخراج أصباغ الصفراء والدم.

المجاعة :
إذا كنت حاملاً، تأكدي من تناول وجبات صغيرة على فترات منتظمة والحفاظ على نفسك بالكامل. ففي بعض الأحيان يمكن أن يؤدي الجوع إلى الدم في القيء.

تمزق المرئ :
خلال فترة الحمل، قد تشعرين في كثير من الأحيان بالغثيان والميل إلى القيء في فترة زمنية منتظمة. وعند حدوث القيء بقوة يتمزق المريء (أنبوب البلع) ويؤدي إلى الدم في القيء.

النظام الغذائي غير السليم:
إذا كنت لا تتناولين نظام غذائي متوازن خلال مرحلة الحمل، فإن ذلك قد يؤدي إلى الدم في القيء.وقد تشعرين برغبة في التقيؤ مباشرة بعد تناول الوجبات أو في الصباح الباكر.

ارتفاع ضغط الدم :
قد يحدث القيء الدموي أيضا نتيجة لارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل. وبالتالي، فإن معظم الأطباء ينصحون لك أن تأخذين الكثير مع الراحة والبقاء في بيئة إيجابية وسلمية. فالإجهاد الزائد أو التوتر يمكن أن تعرقل حالتك الصحية وحالة الجنين الذي ينمو.

التسمم الغذائي :
تناول الأطعمة السامة أثناء الحمل يمكن أن يؤدي إلى الدم في القيء. وخلال فترة الحمل، عليك أن تكونين حذرة بشدة حول خطة النظام الغذائي الخاص بك ونظافة الطعام؛ فتأكدي من غسل الفواكه والخضار جيدا قبل تناولهم، ولا تأكلي الأطعمة التي يمكن أن تؤدي إلى الحساسية والتعقيدات الصحية.

بعض الأسبابالبسيطة الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى الدم في القيء ما يلي:
– النزيف في المريء بسبب السعال المزمن.
– قرحة المعدة
– التهاب البنكرياس
– تآكل بطانة المعدة

أعراض القيء الدموي أثناء الحمل:
وهنا بعض من الأعراض الشائعة التي قد تواجهك مع قيء الدم أثناء الحمل:
– غثيان
– آلام في البطن
– تقيؤ محتويات المعدة (عصارة المعدة)
– التقيؤ الدموي يشير إلى حالة طبية طارئة خطيرة أثناء الحمل. لذا يجب عليك طلب المساعدة الطبية على الفور، إذا كنت تواجه أي من الأعراض التالية:
– رؤية غير واضحة
– دوخة
– ضربات قلب سريعة
– برودة لجلد
– مشاكل التنفس
– ارتباك
– إغماء
– ألم شديد في البطن
– ندي الجلد

تشخيص القيء الدم أثناء الحمل:
الكثير من المشاكل والظروف يمكن أن تؤدي إلى الدم في القيء خلال فترة الحمل. ففي المرحلة الأولى من التشخيص يستفسر الطبيب عن الأعراض ولون القيء الخاص بك. ويسأل الطبيب أيضا عن ماضيك أو حدوث إصابات عرضية أخرى.

لتشخيص النزيف الداخلي أو وجود قرحة في المعدة، يقوم الطبيب المعالج بإجراء عدة اختبارات بالتصوير للنظر بشكل واضح في الجسم. فالتصوير يفحص بكفاءة ويكشف أي نمو غير طبيعي في بعض أجزاء الجسم ، واختبارات التصوير الأكثر شيوعا التي قد يقترحها الطبيب النسائي تشمل:
– الموجات فوق الصوتية
– الاشعة المقطعية (محسوب المسح المقطعي).
– أشعة السينية
– التصوير بالرنين المغناطيسي (التصوير بالرنين المغناطيسي).
– مسح الطب النووي.
– المنظار (إدراج أنبوب عن طريق الفم لالتقاط صورة من المعدة والأمعاء).

مضاعفات القيء الدموي أثناء الحمل:
بعض المضاعفات التي تنتج من القيء الدموي خلال فترة الحمل هي:

الصعوبة في البلع
هو أحد من المضايقات الشائعة التي قد تشعرين بها بعد التقيؤ المستمر أو القيء الدموي. فقد تواجهين صعوبات أثناء البلع عند تناول لطعام مرة أخرى.

فقر الدم :
يحدث فقر الدم بسبب فقدان الدم من الجسم حيث ينتج عن نقص خلايا الدم الحمراء الصحية. فإذا كنت تعانين من فقر الدم وفقدان الطاقة؛ فمن أجل استعادة فقدان الدم أنت تحتاجين إلى الأغذية الصحية وتوفير العناصر المعدنية لجسمك. القيء الدموي أثناء الحمل كثيرا ما يجعلك تشعرين بالاكتئاب والتوتر، ويمكن أن يؤدي الاكتئاب إلى آثار ضارة خلال فترة الحمل، ويزيد من تعقيد حالتك. وبعض من هذه المضاعفات تشمل ما يلي:
– تنفس سريع.
– الجلد بارد وشاحب.
– الدوار عند الوقوف.
– كمية البول قليلة.
إذا كنت تعاني من مثل هذه الحالة، يمكنك طلب المساعدة الطبية على الفور؛ وذلك لأن اضطراب التنفس لفترات طويلة أو الإجهاد يؤدي إلى انخفاض في مستويات ضغط الدم، الذي يمكن أن يفرض بعض الآثار المهددة لصحتك.

علاج القيء الدموي أثناء الحمل :
عندما يحدث فقدان الدم بكمية كبيرة بسبب القيء الدموي أثناء الحمل، فقد يكون أمامك بعض الحلول لهذا الأمر من خلال العلاجات التالية:
– نقل الدم.
– أدوية لخفض إنتاج حمض المعدة.
– إدارة الأكسجين.
– العلاج EGD مع استخدام الليزر لوقف النزيف الداخلي .
– طرد السوائل من خلال الأوردة.
– للنزيف الداخلي الحاد أو القرحة يمكن أن يقترح الطبيب إجراء العمليات الجراحية
القيء الدموي أثناء الحمل يشير بوضوح إلى أنك تحتاجين إلى البقاء تحت إشراف طبي صارم. حيث يجعل فقدان الدم الجسم ضعيفا،وهذا أمر غير جيد أو صحي بالنسبة لطفلك على ذلك أيضا يترك القيء الدموي شعور غير سار في فمك.

بدلا من المخاطرة، فمن الأفضل أن تتبعي نصيحة طبيبك للتغلب على تقيؤ جلطات الدم خلال فترة الحمل بدلا من تناول المضادات الحيوية التي يجب تجنبها في الغالب خلال فترة الحمل.

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى