شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
16052018
  أسرع الطّرق الفعّالة والسّهلة لتنحيف الجسم وشدّه.


 أسرع طرق تنحيف الجسم وشدّه


 حبوب القهوة الخضراء 


حبوب القهوة الخضراء هي عبارة عن بذور القهوة الطّازجة قبل تحميصها، ويمكن تناولها ثلاث مرّات يوميّاً قبل الوجبات، وهي من أحدث الطّرق وأسرعها، واستُخدمت هذه الوصفة لمساعدة الأشخاص الّذين يعانون من السّمنة على خسارة أوزانهم بطريقة طبيعيّة، وحرق الدّهون بشكل صحّيّ وآمن، حيث إنّ حبوب القهوة الخضراء تمنع امتصاص الدّهون، وتحفّز بفعاليّة عمليّة التّمثيل الغذائيّ. حبوب التّنحيف وهي حبوب مضمونة وسريعة النّتائج، ويُفضّل استخدامها من قِبل الأشخاص الذين لا يستطيعون الاستمرار على نظام غذائيّ صحّيّ، ولا يستطيعون ممارسة التّمارين الرّياضيّة أيضاً، ولكن يمكن أن تتسبّب تلك الحبوب ببعض الآثار الجانبيّة وذلك حسب نوعها، لذا يجب اختيار نوع ممتاز من حبوب التّنحيف، بحيث لا يكون لها أيّ آثار جانبيّة، مثل: الإسهال، أو الصداع، ولعلّ أهمّ ما تقوم به حبوب التّنحيف هو تقليل الشّهيّة، وبالتّالي تقليل كمّيّة الأكل المُتناولة على مدار اليوم، ولكن يجب أن يرافق تناولَها الابتعادُ عن تناول السّكّريّات والنّشويّات، والإكثار من تناول البروتينات والخضروات. 


القرفة واللّيمون 


وتُحضّر عن طريق غلي لترٍ من الماء، ثم يُضاف إليه عود من القرفة، وملعقة من الشّاي الأخضر، وحبّتان من اللّيمون مقطّعتان إلى شرائح، وبعض أوراق النّعناع الطّازجة، ثم يُترك المزيج حتى تتجانس مكوّناته مع بعضها البعض، وتنقع جيّداً، ثم يُتناول كوب منه ثلاث مرّات يوميّاً. 


عصير اللّيمون والفلفل الأحمر الحرّيف 


وهو مشروب فعّال في شدّ الجسم وتنحيفه، وهو عبارة عن عصير ليمون ممزوج بالماء والفلفل الأحمر الحرّيف الحارّ وشراب القيقب، ويُتناولُ مرّتينِ يوميّاً، حيث يحفز حركة الأمعاء، ممّا يؤدّي إلى تنظيف الجسم والأمعاء، وتطهيرهما من السّموم، ولكن يجب استعماله لفترة قصيرة، فهو يعدّ مُسهلاً. 


شوربة الملفوف


 وهي شوربة تساعد بشكل فعّال على تنحيف الجسم، ويمكن أن يخسر الشّخص الّذي ينتظم بتناولها ما يقارب 5 كيلوغرامات من وزنه خلال أسبوع واحد فقط، ولكن يجب أن يتمّ تناول الأطعمة قليلة الدّسم والخالية من السّعرات الحراريّة، واستبدالها بالأطعمة الّتي تحتوي على الألياف، مثل: الخضروات والفواكه، كما يجب ألّا يكون رجيم شوربة الملفوف طويل الأمد، فهو يفتقر إلى المواد الغذائيّة الضّروريّة للجسم.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى