شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
11022018


لن تجد معلومات في كتب الطب تتكلم عن اثر السكر على المزاج ولكن أبحاث جديدة تثير الخلاف حول أثر استهلاك السكر على نكد وكآبة الأطفال.بالإضافة إلى أن كثير من الإباء والمعلمين يشتكون من أن أكل الحلوى يزيد انفعال وغضب الأطفال.
وفي دراسة عندما أعطي أطفال سكر مماثل لما يحتويه اثنين من الايس كريم, الأطفال ظهروا ضعفاء ومهزوزين ومن الصعوبة أن يركزوا أو أن يبقوا في مقاعدهم.

استجابة الأطفال لاستهلاك السكر مختلفة عن استجابة البالغين, الأطفال تكون استجابتهم مماثله للبالغين في زيادة مستوى السكر في الدم لكنها في مستوى الأدرنالين 1 تكون أعلى بعشر مرات من الطبيعي .(إذن ليس من الغريب عندما يكونون خارج السيطرة بعد أكل الحلوى).

عندما تعطي نفس الكمية من السكر لشخص بالغ وطفل فأن أثره على الطفل يكون أقوى بمراحل.هذا القانون يطبق على الكولا والحلويات مثل ما يطبق على الأدوية.(في روشتة الدواء تجد جرعة الأطفال مختلفة عن البالغين)

بعملية حسابية بسيطة,خرجت مع أطفالك لنزهة واشتريت ايس كريم لكل شخص إذا كان الايس كريم يمثل 5 ملاعق سكر لبالغ يزن 60 كيلو فانه سيمثل 15 ملعقة لطفل يزن 20 كيلو.

قد يعتقد بعض الآباء أن السكر هو المشكلة فقط! في الكولا يوجد الكافيين أيضا! الجرعة الموجودة تماثل كوب قهوة للبالغ!

وفي موضوع أخر أثبتت دراسات أن المواد الحافظة والنكهات والألوان الصناعية تسبب صعوبات تعلم لدى الأطفال!
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى