شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
07022018

يؤدى ارتفاع هرمون البرولاكتين لدى بعض السيدات لحدوث إفرازات من الثدين وهذا الارتفاع فى بعض الأحيان قد يؤثر على كفائة التبويض وقد يمنع التبويض أحيانا وهناك عقارات كثيرة تعيد التبويض لحالته الطبيعية وتنشطه بالإضافة لضرورة التأكد من كفاءة الحمل لدى الطرفين (الزوج والزوجة) حتى فى حالة حدوث حمل قبل ذلك.

ومن المعروف أن التبويض الطبيعى عبارة عن أن تبدأ بعض الحويصلات المبيضية فى النمو فى أحد المبيضين وهذه الحويصلات تحتوى على بويضات غير ناضجة ولكن حويصلة واحدة هى التى تبدأ بالنمو وتحتوى على بويضة ناضجة ثم بعد ذلك يبدأ المبيض فى إفراز هرمون الإستروجين الذى يساعد على زيادة كفاءة الغشاء المبطن للرحم لاستقبال البويضات إذا تم تلقيحها بعد أن تكون خرجت من الحويصلة المبيضية وإذا لم يتم تلقيح البويضة فإنها تنفجر مع تفك الغشاء المبطن لغشاء الرحم، وتبدأ الدورة الشهرية فى النزول تتحكم فى عملية التبويض مجموعة من الهرمونات تفرز من الغدة النخامية الموجودة أسفل المخ ويؤدى أى خلل فى هذه الهرمونات لحدوث اضطراب فى التبويض وبالتالى فى الدورة الشهرية.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى