شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
07022018

أظهرت دراسة جديدة نشرتها مجلة توب سانتيه الفرنسية أن التمرينات الرياضية المستمرة التي يمارسها الفرد طوال عمره تحفظ عضلة القلب لدى كبار السن لمستويات تعادل أو حتى تتجاوز حالة عضلة القلب لدى الشبان ممن لم يعتادوا على التمرينات الرياضية.

وتشير الدراسة إلى أن النشاط البدني يحفظ لعضلة القلب مرونتها كما هو الحال لدى الشبان، مما يظهر أنه عندما يكون الشخص غير معتاد على الرياضة فإن كتلة قلبه تتقلص كل عشر سنوات.

وعلى العكس من ذلك فإن اعتياد كبار السن على ممارسة التمارين الرياضية ست أو سبع مرات أسبوعيا طوال حياتهم كبالغين لا يحافظ فقط على عضلة قلوبهم بل يزيد منها مما يجعل الكتلة أكبر من كتلة قلب الشخص البالغ الذي لا يمارس الرياضة ويتراوح عمره بين 25 و34 عاما.

شملت الدراسة 121 شخصا من الاصحاء الذين ليس لديهم تاريخ مرضي بالقلب، كان منهم 59 شخصا لم يعتادوا على ممارسة الرياضة، وخلصت الى أن قياسات كتلة القلب بواسطة التصوير بالرنين المغناطيسي قد أوضحت أن كتلة القلب لدى المشاركين في الدراسة غير المعتادين على الرياضة تقلصت مع كبر السن، في حين أن كتلة القلب لدى من يمارسون الرياضة طوال حياتهم زادت مع زيادة معدل التمرينات الرياضية.

ومن الفوائد الاخرى للرياضة أنها تساهم بشكل كبير فى الحيلولة دون الاصابة بعض أمراض القلب، خاصة عند كبار السن ومن بينها الأزمات القلبية.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى