شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
27012018

حذّر طبيب أمراض النساء الألماني كريستيان ألبرينغ من أنّ تكرار إصابة المرأة بآلام في الظهر والجزء السفلي من البطن يُمكن أن يرجع إلى إصابتها بأمراض في الرحم أو المبايض كالإصابة بالورم العضلي الأملس في الرحم.

وأوضح ألبرينغ، رئيس "الرابطة الألمانية لأطباء أمراض النساء” في مدينة ميونيخ: "صحيح أنّ الأورام الناتجة عن هذا المرض لا تُمثل خطورة على حياة المرأة، إلا أنها قد تتسبب في الحد من جودة حياتها واستمتاعها بها”.

وأضاف الطبيب الألماني أنّ الإصابة بمرض بطانة الرحم المهاجرة قد تؤدي إلى شعور المرأة بهذه المتاعب، موضحاً أنّ هذا المرض ينتج عن ظهور أورام حميدة في أحد الأعضاء المجاورة للرحم بفعل استيطان أنسجة الغشاء المخاطي المبطن للرحم لها، مع العلم بأن الإصابة بهذا المرض قد تحدث بالتوازي مع ظهور تكيّسات في المبايض، وفقا لما نشره موقع برستيجي.

وشددّ ألبرينغ على ضرورة أن تستوضح المرأة أسباب إصابتها بهذه المتاعب من قبل طبيب أمراض نساء مختص، لاسيما إذا كانت هذه المتاعب تصيبها بصورة دورية وتتزايد خلال فترات الطمث أو الأيام السابقة له، لافتاً إلى أنّ تبول المرأة بصورة متكررة أو الشعور بآلام أثناء عملية التبول أو التبرز أمور تشكّل المؤشرات الدالة على إصابتها بأحد أمراض النساء.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى