شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
27012018

كثير من الأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم يعانون من الغضب، وضبابية العين وعدم التركيز ونفاد الصبر، فى حين كشفت دراسة علمية حديثة أن قلة النوم لدى الأطفال تجعلهم أكثر عرضة للاكتئاب والقلق. وفى هذا السياق، أوضح "كانديس ألفانو" الطبيب النفسى وأستاذ علم النفس السريرى فى جامعة هيوستن الأمريكية، أن الأطفال الذين يعانون من عدم كفاية النوم هم أكثر عرضة لتطوير اضطرابات الاكتئاب والقلق فى وقت لاحق من الحياة. وأشار الباحثون من المعهد الوطنى للصحة العقلية (NIMH) الأمريكى، إلى أن عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يترتب عليه ارتفاع مخاطر الإصابة بالاضطرابات العاطفية لاحقاً. ولتأكيد الدراسة، قام الباحث ألفانو وزملاؤه بتحديد المشاكل العاطفية التى تعطلت بسبب قلة النوم لدى الأطفال وجعلتهم عرضة لتطوير القلق والاكتئاب، عن طريق تحليل بيانات أكثر من 50 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 7-11 عاماً. وأظهرت النتائج التى توصلوا إليها بعد ليلتين فقط من قلة النوم، أن متعة الأطفال للأشياء الإيجابية انخفضت، وأصبحوا أقل نشاطاً وأقل عرضة لتذكر التفاصيل حول هذه التجارب الإيجابية فى وقت لاحق. وأضاف الباحثون أن النوم الصحى هو أمر حاسم لتعزيز نفسية الأطفال، لتجنب الاكتئاب والقلق والأنواع الأخرى من المشاكل العاطفية. وقد نشرت نتائج الدراسة عبر الموقع الطبى الأمريكى “Medical Xpress”، وذلك فى الثالث والعشرين من شهر يوليو الجارى.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى