شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
26012018

لا تحتاج أجسامنا الى كميات كبيرة من البروتين فكل كيلوغرام من الوزن يحتاج 0.8 غم فقط، لذلك لا داعي لإرهاق أجسامنا بتناول كميات زائدة عن حاجته من البروتين كنوع من الاهتمام بالصحة فالزيادة من البروتين في الجسم تضر بالكلية و هناك أمر آخر لا يعلمه الكثيرون و هو أن تربية المزيد من الأبقار اللازمة لمواجهة زيادة الطلب على اللحوم تساهم في زيادة انبعاث الغازات الضارة الى الجو مما يزيد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

هناك العديد من الأغذية التي تحتوي على البروتين بالاضافة للحوم و الأسماك و منتجات الألبان مثل البقوليات و الحبوب و حتى بعض أنواع الخضار و الفواكه.
تتوفر البروتينات في الأطعمة التي نتناولها يومياً بنسبٍ مختلفة، كما تتوزع في مصادر الغذاء الحيوانية ومصادر الغذاء النباتية، ومن الجدير بالذكر أنّ امتصاص البروتينات من المصادر الحيوانية أعلى من امتصاصها من المصادر النباتية؛ نظراً لاحتواء الأغذية النباتية على كميةٍ أعلى من الألياف الأمر الذي من شأنه أن يقلل من امتصاص البروتين الموجود في الأغذية النباتية، وإلى جانب ذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ مصادر البروتينات الحيوانية تحتوي في نفس الوقت على كميةٍ عالية نسبياً من الدهون المشبعة والكوليسترول، الأمر الذي يجعل من اختيار المنتجات الحيوانية قليلة الدسم هي الخيار الأفضل دائماً.[٢][٣] الأغذية التي تحتوي على البروتينات هناك العديد من المصادر التي تزود الجسم بالبروتينات، وفيما يأتي نستعرض أهم الأغذية التي تحتوي على نسبٍ جيدة منها:[٤][٥] اللحوم الحمراء، والدجاج والسمك: حيث تعد من أهم المصادر للحصول على البروتينات، إلا أنّ اللحوم البيضاء والأسماك تحتوي على كميةٍ أقل من الدهون المشبعة، وإلى جانب محتوى البروتين الجيد في هذه المجموعة، تحتوي اللحوم والدواجن والأسماك على نسبةٍ عاليةٍ من المعادن والفيتامينات بما فيها الحديد، والزنك، وفيتامين ب12،
كما تتميز الأسماك باحتوائها على الأحماض الدهنية الضرورية لصحة الجسم والقلب خاصةً أوميجا 3. البيض: يحتوي بياض البيض على كميةٍ عاليةٍ من البروتين، حيث تحتوي بيضةً متوسطة الحجم على ما يقارب ستة غرامات من البروتين، وإلى جانب ذلك يُعتبر البيض من مصادر البروتينات المتوفرة لدى الجميع بأسعارٍ منخفضة، كما يسهل تحضيرها بأطباق مختلفة في جميع الوجبات خلال اليوم. وقد أكدت جمعية القلب الأمريكية أنّ الشخص السليم يستطيع تناول معدّل بيضة واحدة يومياً. الحليب ومشتقاته: يعد الحليب ومشتقاته من أهم مصادر البروتينات الحيوانية، وتشمل هذه المنتجات:اللبن، واللبنة، والأجبان بأنواعها، وتفيد هذه المنتجات في تحسين نمو العظام والأسنان بسبب احتوائها على نسبةٍ عالية من الكالسيوم وفيتامين د، مما يساهم في الوقاية من هشاشة العظام، وتتوفر هذه المنتجات إما كاملة الدسم أو قليلة الدسم أو منزوعة الدسم، الأمر الذي يساعد على اختيار المنتجات قليلة الدسم للحد من استهلاك الدهون المشبعة خلال اليوم، خاصةً لمن يعانون من ارتفاع مستويات الكولسترول والدهنيات في الدم أو الذين يرغبون في إنقاص أوزانهم. البقوليات: تشمل مجموعة البقوليات (الفاصوليا البيضاء، والفاصوليا السوداء، والعدس، والبازلاء، والحمص، وفول الصويا، والفول والترمس)،

وتعدّ البقوليات مصدراً جيد للحصول على البروتينات النباتية خاصةً لدى النباتيين الذين لا يتناولون اللحوم ومنتجاتها، كما تعتبر البقوليات من الأغذية المنخفضة بالدهون والتي تحتوي أيضاً على نسبةٍ عاليةٍ من الألياف التي تعزز من الشعور بالشبع لفترةٍ أطول.

اذا كنت ممن ينوعون في المصادر النباتية المدرجة بالاسفل و تتناولها باستمرار فلا داعي للقلق على احتياجاتك من البروتين: البقوليات: العدس، الفاصوليا البيضاء و السوداء، البازلاء الحبوب: القمح و الشعير، الأرز الأبيض و البني، بذور الكتان، بذور دوار الشمس المكسرات: الكاشو و الفستق (و زبدة الفستق أيضا) الخضروات: البروكلي و السبانخ المطبوخة و البطاطا المشوية الفواكه: الأفوكادو
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى