شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
18012011
مخاطر النوم أكثر من 9 ساعات






يرى البعض أنه كلما نام أكثر كلما شعر بالراحة أكثر فهذا فهم خاطئ !!

فقد أثبتت الدراسات أن النوم الزائد عن المعدل المحدد له يصيب صاحبه بأمراض خطيرة جدا خاصة
أمراض القلب والدماغ التي قد تؤدي إلى حصول الجلطات والنوبات مما يؤدي بعد ذلك الى الوفاة لا سمح الله...


فالمعدل السليم للنوم اليومي هو ما بين 7ـ 9 فهي تعطي الإنسان نشاطا يوميا مكثفا وهذا ما يخدم الإنسان في حياته العملية فكلما زاد على المعدل اليومي للنوم كلما زاد كسلا وتقاعسا
ويرى أنه يحتاج إلى النوم أكثر واكثر.


وقد اثبتت دراسات أخرى أن النوم الزائد قد يسبب اضطرابات في الجهاز التنفسي ويضعف القدرة على الحصول على كميات كافية من الأكسجين فتجده يستيقظ من النوم فيشعر بالتعب والأرق.


وقد يتوقع البعض أن الراحة هي في مدة النوم وهذا فهم غير سليم فالراحة لا تأتي من مدة النوم الطويلة أو القصيرة بل تأتي من عمق هذا النوم فمتى ابتعد الانسان عن الأقراص المهدئة والمنومة وابتعد عن المنبهات وحصل له جو معتدل ليس بالبارد ولا الحار فبذلك تحصل له الراحة المطلوبة المستفادة من النوم ومن المنومات الخاطئة التي تحصل كثيرا خاصة في مجتمعنا هي النومات التي تأتي بعد الأكل مباشرة...


فمثل هذه النومات تتسبب في حصول السمنة وترهل الجسم وهذا أمر يجب معرفته على كل أفراد المجتمع فالبعض لا يعطي لهذه الاسباب القدر الكافي للإبتعاد عنها فيقع فيها من غير انتباه.


أما النوم الصحي فيجب أن يتحقق فيه ثلاثة شروط :
أولها الراحة الجسدية
وثانيها الراحة العاطفية
والأخيرة هي الراحة الفكرية

فمتى تمت هذه الشروط الثلاثة فإنها تجذب للإنسان النوم الصحي الملائم لجسمه فإن هناك في جسم الإنسان هرمون (السيروتونين) الذي يتولى مهمة تنويم جسم الإنسان والعجيب في الهرمون أنه يزداد إفرازه في الظلام فهو يعتمد على درجة الإضاءة المحيطة بجسم الانسان قال تعالى( وجعلنا نومكم سباتا وجعلنا الليل لباسا وجعلنا النهار معاشا).


فالنوم الطبيعي لا يكون إلا في الليل.
أما عن نوم القيلولة فمتى شعرت بالنوم في وقت الظهيرة فنم فهي فترة للراحة تعيد للجسم نشاطه من جديد.


ولا يلزم كونها ساعات بل يكفي فيها الاسترخاء لفترة قصيرة قد تتجاوز النصف ساعة.


أما الارق وعلاجه فيمكن التغلب عليه بتجنب النوم لفترات طويلة اثناء النهار والابتعاد عن المنبهات قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل وتهيئة الجو المناسب للنوم فبذلك يمكنك التغلب على الأرق...[/size]

منقول
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

avatar
والله بجد معلومه رهيبه اول مره اعرفها تسلم ايدك انا كنت فاكره العكس
avatar
ميرسى ياقمرايه

على الموضوع وعلى المعلومه القويه دى

وانا لاسف من الناس اللى بتنام كتييييييييييييييير

ولاسف برضو ليلى نهارى والعكس

ومش قدره اقوالك انى بجد تعبانه من ده اوووووووى

لدرجه انى رحت لدكتور مخ واعصاب عشان كده

وبرضو انا زيى مانا

والحمدلله على كل شئ

avatar
جزاكي الله خيرا على هذه المعلومة الحلوة
انا قريت ان كمان لما الواحد بيقوم يصلي الفجر ده بيدي نشاط للجسم لان الجسم بيكون مر عليه فترة طويله في حالة سكون وخمول ويكون سريان الدم فيه بطئ ولكن عند الاستيقاظ من النوم لصلاة الفجر يحدث نشاط ويتجنب حدوث الجلطات
avatar
تسلم ايديكي ياقمر...فعلا انا لما نام كتير بصحي تعبانة وجسمي بيوجعني وببقي عايزة انام تاني
avatar
معلومات جميله دا انا كنت بنام 12 ساعه
هههههههههه
شكرا ليكى
اهلا بيكم يا اميرات
منورينا
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى