منتدى وصفات كليوباترا دخول

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ

حقائق لا تعرفيها عن الفصام أو الشيزوفرينيا

شاطر

07102017
حقائق لا تعرفيها عن الفصام أو الشيزوفرينيا


الفصام أو الشيزوفرينيا هو اضطراب عقلي يصيب حوالي واحد من كل مئة شخص , وأكثر المصابين به تتراوح أعمارهم بين 15 و 35 سنة , ومع ذلك فهو من الممكن أن يبدأ في أي عمر وهو يصيب الذكور والإناث بنفس النسبة حيث تصل الإصابة به إلى 1 بالمائة من سكان العالم , ويكون أكثر في المدن منه في المناطق الريفية كما يكون أكثر بين الأقليات العرقية .

أسباب الفصام يوجد مجموعة من العوامل والتي تختلف من شخص لآخر .

الجينات واحد من كل عشرة أشخاص مصابين بالفصام يكون أحد والديه مصاب بالمرض , كما أن دراسات التوائم تشير إلى تأثير الجينات حيث تكون النسبة عالية في إصابة التوأم الثاني عند إصابة الأول بالفصام وذلك في التوائم التي تنشأ من بويضة واحدة , وبالنسبة للتوائم غير المتطابقة والتي تنشأ من بويضتين فتكون نسبة إصابة الثاني أقل وذلك عند المقارنة بنسبة الإصابة في التوائم المتطابقة وتكون النسبة في الإخوة غير التوائم أقل منها في التوائم , و يوضح هذا أن الفرق هو بسبب الجينات أكثر من التربية و التنشئة. تغيير في التركيب الطبيعي التشريحي للدماغ حيث أظهرت الدراسات على أن المصاب بالمرض له حجم دماغ أقل من الصحيح غير المصاب، ونقص حجم الدماغ يكون بشكل خاص في مراكز الدماغ والذاكرة والإدراك الحسي والتفكير والتركيز إضافة إلى دلائل تشير إلى نقص في كمية النسيج العصبي أو عدم اكتمال نمو النسيج للدماغ. حسب بعض الدراسات، فإن حوالي ثلث حالات المرض تحدث في العائلة،


وبالتالي فدور الوراثة في حدوث المرض موجود كما وإن الاستعداد الوراثي للإصابة بالمرض يمهد لحدوث المرض في حالة توفر عوامل معينة مثل الإصابة بالعدوى من أمراض فيروسية تؤدي لتغيير في كيميائية الدماغ، أو التعرض لحادثة أو صدمة نفسية أو جسدية عنيفة، أو التعرض للإساءة الجسدية والعنف وسوء المعاملة في مرحلة الطفولة.


حسب بعض نتائج الدراسات، فإن فرصة إصابة الأطفال بالمرض تزيد بنسبة 8-18% إذا كان أحد الوالدين مصابا بالمرض مقارنة بالأطفال العاديين، كما وأن هذه النسبة تزداد إلى 15-50 % إذا كان كلا الوالدين مصابا بالمرض كما وأن تبني هؤلاء الأطفال من قبل أبوين بالمرض لا تحمي الطفل من الإصابة بالمرض مما يدل على دور قوي للوراثة في الإصابة بالمرض، وبدليل الدراسات التي أجريت على الأطفال التوائم حيث أظهرت الأبحاث أن إصابة أحد التوأمين بالمرض يؤدي إلى احتمال إصابة التوأم الآخر بالمرض وبنسبة تتراوح ما بين 50-60%.

المخدرات والكحول استعمال المخدرات مثل عقار الهلوسة LSD و الامفيتمينات Amphetamine و الحشيش وكذلك الكحول أحيانا تكون مصحوبة بالفصام . الإجهاد لوحظ أنه قبل فترة وجيزة من بداية أو زيادة الأعراض سوءا وجود صعوبات و ضغوطات في الحياة مثل حوادث السيارات ، أو حالات الوفاة أو مثل صعوبات العمل أو الدراسة أو صعوبات طويلة الأمد مثل التوتر الأسري .

الحرمان وسوء المعاملة في مرحلة الطفولة تشير بعض الأدلة إلى أن الحرمان وسوء المعاملة في الطفولة يمكن أن يساعد على الإصابة بالفصام، وبصورة عامة فإن كثير من المصابين بالفصام قادرون على الاستقرار والعمل ولا يذهبون إلى المستشفى و لهم علاقات دائمة. ونسبة من هؤلاء يتحسنون تماما مع الوقت ونسبة أخرى تتحسن مع بقاء بعض الأعراض والبعض يظل يعانى من أعرض مستمرة . أعراض الفصام الهلوسة وتحدث عندما تسمع أو تشم ، أو تشعر أو ترى شيئاً ولكن في الحقيقة لا يوجد شيء حقيقي على أرض الواقع . وأكثر أنواع الهلوسة شيوعا هو سماع الأصوات وهذه الأصوات تكون بالنسبة للشخص المصاب بالفصام مثل الحقيقية تماما وهى بالنسبة له تأتى من محيطه الخارجي وهذه الأصوات قد تخاطبه وتتحدث إليه وقد تكون حوار يتحدث عنه أو هو المقصود به وهذه الأصوات قد تكون مسلية أو مزعجة وقد تحمل كلمات أو ألفاظ نابية وقد يستجيب الشخص المصاب بالفصام إلى هذه الأصوات بتنفيذ ما تطلبه منه رغم إدراكه ما في ذلك من خطأ أو إيذاء لنفسه وقد لا يستجيب ولكنه يشعر حين ذلك بالكآبة , وقد فسر العلماء والمتخصصين هذه الأصوات على أن مصدرها هو نشاط لنفس المنطقة بالمخ- والتي تفسر الأصوات القادمة من المحيط الخارجي في الشخص الطبيعي- ولكن في حالة الإصابة بالفصام تكون الإشارات الواردة لهذه المنطقة من داخل مخ الشخص المصاب وليس من المحيط الخارجي وقد اعتمدوا في تفسيرهم على رصد نشاط المخ للأشخاص المصابين . ويوجد أنواع أخري للهلوسة منها الهلوسة البصرية

والتي تعنى رؤية أشياء بالعين دون وجودها , والهلاوس التي تتعلق باللمس والتي تعنى شعور الشخص بأن أحدا أو شيئا يلمسه دون وجود ذلك على أرض الواقع, وقد تكون الهلاوس متعلقة بحاسة الشم وذلك عند شم أشياء دون وجود مصدر حقيقي تنبعث منه الروائح التي يشمها المصاب بالفصام . الضلالات وهى أن يعتقد المريض بالفصام في شيء مع الاقتناع التام به ، رغم أن هذا الاعتقاد يكون مبني على سوء فهم للأمور والأحداث , ورغم أن الآخرون يرون أن هذا الاعتقاد خاطئا وغريباً أو غير واقعي وهم لا يستطيعون في الواقع أن يناقشوا هذا الاعتقاد مع المريض .


وإذا تم الاستفسار عن سبب هذا الاعتقاد تكون الإجابة ليس لها معنى أو لا يتمكن المريض أن يشرح للمستفسر شيئا مقنعا أو معقولا أو مقبولا ومع هذا يظل المريض بالفصام يبدى أن ما يعتقده هو الحقيقة. وقد تبدأ الضلالات فجأة أو قد يشعر المريض بالفصام أن هناك شيء غريب يحدث ، إلا أنه لا يستطيع أن يفهمه أو يفسره. وقد تحدث الضلالات عندما يحاول الشخص الذي يعانى من الفصام فهم أو تفسير الهلاوس التي يعاني منها. فمثلا إذا كان يسمع أصوات تتعلق بما يقوم به ، فيفسر هذا بتوهم أنه مراقب من جهات أمنية مثلاً . ومن الضلالات ضلالات الاضطهاد , والتي تكون مزعجة للمريض و للأشخاص الذين يعتقد بأنهم يضطهدونه فمثلا من تفاصيل و أحداث بسيطة في الحياة اليومية لا علاقة لها بالجنس أو الخيانة قد يعتقد الشخص الذي يعانى من الفصام أنها دلالة على أن شريكه في الحياة غير مخلص , بينما الأشخاص الآخرين يعتبرون هذه التفاصيل والأحداث طبيعية ولا تدعو للشك .وقد يعتقد أن الجيران يستخدمون مؤثرات أو أجهزة للتسلط أو السيطرة عليه .


ومن الضلالات أيضا ضلالات المرجعية والتي عند حدوثها يفسر المريض الأحداث اليومية والطبيعية التي تدور حوله بأنه المعنى بها , أو أنها مرتبطة به. فمثلا يعتقد أن الإذاعة أو التلفزيون تبث برامج عنه. و هذه الضلالات لا يناقشها المريض مع الآخرين لأنه يعتقد أنهم لن يفهموها. وقد تؤثر الضلالات على تصرفات الشخص فإذا كان يظن أن الآخرين يحاولون أن يؤذوه أو يضايقوه ، فسوف يحاول أن يبتعد عنهم ، وأحيانا قد يشعر أنه يرغب في الانتقام منهم .

اضطراب الفكر يجد المريض صعوبة في التركيز, فلا يستطيع قراءة مقالة في صحيفة أو مشاهدة برنامج تلفزيوني إلى نهايته أو متابعة الدراسة أو التركيز في العمل , وتكون أفكاره مشوشة وينتقل من فكرة إلى فكرة دون وجود أي صلة واضحة بينهما. وقد لا يمكنه أن يتذكر ما يريد التفكير به أصلا و يصف بعض المخالطين لهم أفكارهم بأنها “مبهمة” أو “مشوشة” ويكون من الصعب عليهم أن يفهموه . يشعر المريض بأنه مُسيطر عليه فيشعر أن أفكاره هي ليست له بل أن شخصا آخر قد وضعها في عقله . ويشعر أن جسمه مُسيطر عليه وكأنه رجل آلي والبعض من المرضى يفسر ذلك بأن جهازا مسلطا عليه وأشخاص آخرين يفسرها بالسحر، والأرواح ، أو الشيطان .

الأعراض السلبية وتكون أقل وضوحا من الأعراض السابق ذكرها ومنها زوال الاهتمام بالحياة وزوال العواطف و صعوبة التحمس لشيء , وفقدان القدرة على التركيز و عدم الرغبة حتى في الخروج من المنزل وصعوبة العناية بنفسه وبملابسه أو ترتيب غرفته و البيت وعدم الارتياح مع الناس والشعور بعدم وجود شيء يمكن التحدث به أو قوله . فقدان البصيرة يشعر المريض أن الجميع على خطأ ، وأنهم لا يمكنهم فهمه كما يشعر بفقد السيطرة على كل حياته. ومن الجدير بالذكر أنه في مريض الفصام لا تظهر كل الأعراض مجتمعة فقد يعانى من الهلاوس ويكون تفكيره غير مشوش وقد يكون لديه ضلالات ولكن لا تظهر عليه الأعراض السلبية وقد يكون لديه الأعراض السلبية فقط .


ما رأيك في الوحدة أو “الإنعزاليـــــــــــة”؟ هل تعلم أن (الإنعزالية)احد اهم اسباب مرض (الفصام) الشيزوفرينيا ؟؟ الوحدة أو الانعزالية حالة بشرية علمية، ولكنها لا تقتصر في معناها على حالة “الوحدة” التي يعاني منها الإنسان، هناك العديد من العوامل التي تساهم في تكريسها. الحقيقة هي أن الوحدة حالة عقلية يصعب فهمها، فقد أظهرت دراسة أجراها عدد من علماء الاجتماع في جامعة نيويورك N.Y.U على 25000 شخص بعض النتائج المذهلة في هذا الموضوع، جاءت خلاصتها في النتيجة النهائية للدراسة، والتي أسفرت عن حقيقة مدهشة تقول أن النظريات الخاطئة التي تدور حول أقدم المشكلات البشرية لا زالت سائدة حتى هذا اليوم.


الاختبار: ماذا تعرف عن الوحدة؟ يكشف لك الاختبار التالي عن بعض الحقائق التي أسفرت عنها دراسة N.Y.U، والتي قد تساعدك على تقييم مدى فهمك لمصطلح “الوحدة”أو “الانعزالية”. 1) أنا أميل إلى الانعزال عندما أعيش بعيداً عن الآخرين أكثر مما لو عشت بينهم ( )صح( )خطأ 2) يخف شعوري بالوحدة عندما يكون لدي مال، وعمل جيد، والكثير من الثقافة. ( )صح( )خطأ 3) أشعر بالوحدة عندما أكون الطفل الوحيد بالعائلة أكثر من شعور أي طفل آخر لديه إخوة وأخوات. ( )صح( )خطأ 4) بشكل عام، يشعر النساء بالوحدة أكثر من الرجال ( )صح( )خطأ 5) من الصعب أن تعقد صداقات في عالم اليوم ، فقد أصبح الأفراد مستغرقين بأنفسهم أكثر من ارتباطهم بغيرهم. ( )صح( )خطأ 6) إذا كان الأبوان يعانيان من الوحدة نشأ الأبناء يميلون إلى الانعزالية. ( )صح( )خطأ 7) الانفصال المبكر بين الأبوين ليس له تأثير مباشر على العزلة التي يمكن أن نعاني منها في شبابنا. ( )صح( )خطأ 8) العزلة أو الوحدة صفة تولد معنا وهي من الخصائص الشخصية للفرد يصعب تغيرها. ( )صح( )خطأ 9) يميل العجائز ضمن مجموعة مختلطة من الأفراد إلى الانعزالية أكثر ممن هم أصغر منهم سناً. ( )صح( )خطأ 10) غالباً ما يكون التقدير الذاتي للذين يعانون من الوحدة متدنياً ( )صح( )خطأ النتيجة: لكي تحصل على نتيجتك، امنح نفسك علامة واحدة عن كل إجابة تتوافق مع إجاباتك حسب الترتيب التالي:

1- خطأ، 2- خطأ، 3- خطأ، 4- خطأ، 5- خطأ، 6- صح، 7- خطأ، 8- خطأ، 9- خطأ، 10- صح.

والآن: نتيجتك 7 فأكثر: لديك فهم جيد للأسباب التي تقف وراء الشعور بالوحدة، كما أنك تتمتع بمقدرة على استيعاب أولئك الذين يعانون من الوحدة، وتجاوز المحنة عندما تفرض عليك الظروف “الانعزال”. نتيجتك 6 فأقل: لديك بعض الأخطاء حول مفهوم الوحدة. بالطبع، لا تعني النتيجة المتدنية أنك تعاني من الوحدة، ولكنها تشير إلى أن معرفتك في المشاعر الإنسانية فقيرة.

الشرح: 1) خطأ: وصف أحد علماء الاجتماع الانعزالية على أنها علاج ناجح تماماً للغرور، من المؤكد أنها ستكون تجربة متزنة في مرحلة من مراحل حياتك. إلا أنه لا يشترط أن يعاني الأفراد المنعزلون من الوحدة، لأن هذا يعتمد بشكل كبير على رؤيتهم هم لسبب الانعزال والدافع له. فالناسك، والمتعبد،والعالم، والفلكي، والمكتشف قد يعيشون في محيط من الانعزالية إلا أن هذا لا يعني أنهم يشعرون بالوحدة، ضرورة عملهم تحتم عليهم الانعزال، إلا أن زمام التحكم بهذه الانعزالية يبقى تحت سيطرتهم. من جهة أخرى قد يشعر المراهق بالوحدة حتى في وقت يكون فيه بين أقرانه، بل حتى من المحتمل أن يشعر أنه منبوذ، يحاكم الأمور بشكل خاطئ، ليصل إلى نتائج خاطئة…
2) خطأ: المال والثقافة لا علاقة لهما بالانعزال والشعور بالوحدة، فكل شريحة من شرائح المجتمع لها بيئتها الخاصة التي يمكن أن يشعر فيها أفرادها إما بالانفتاح أو بالوحدة. (بالطبع ترى الدراسة عكس هذا الرأي لأنهم يجرون تقييمهم على القاعدة المادية فحسب)
3) خطأ: غالباً ما يتم توجيه الأطفال الوحيدين في العائلة لتعديل سلوكياتهم ومشاعرهم نحو الانفتاح على الآخر، وقد أظهرت الدراسات أنهم غالباً ما يكونون أقل عرضة للشعور بالوحدة من أقرانهم ممن يمتلكون إخوة وأخوات.
4) خطأ: تشير الدراسات إلى أن الرجال ينظرون إلى الوحدة على أنها صفة غير رجولية وبالتالي يميلون إلى إخفائها. من المرجح أن النساء أقل عرضة للشعور بالوحدة لأنهن يملن إلى الكلام الكثير، وبالتالي تكون قدراتهن على التواصل الاجتماعي أكبر.
5) خطأ: معظم الانعزاليين يقولون أن السبب في شعورهم بالوحدة هو اختلافهم عن الآخرين، إلا أن السبب يكمن في خوفهم من الاندماج بالمجتمع.

6) صح: يرى الانعزاليون أن أهم أسباب شعورهم بالوحدة أنهم نشؤوا في بيئة تكرس الوحدة والانعزالية، أما لأفراد المنطلقون، فغالباً ما يكون آباؤهم كذلك.

7) خطأ: تؤكد الدراسة التي أجرتها N.Y.U أن الانفصال يؤثر غالباً على الأبناء ويخلق لديهم “قلق الانفصال”، وهو ما ينتج شباباً انعزاليين يخشون من الاندماج بالمجتمع.

8) خطأ: مهما تكن الظروف، فالشعور بالوحدة يمكن التغلب عليه، وما أكثر العلاجات الناجحة، وأهمها تنمية الشعور بالثقة بالنفس.
9) خطأ: أفادت دراسة أجريت على شريحة واسعة من الكبار في السن أن ثلثي أعضاء الشريحة أفادوا بأنهم نادراً ما يشعرون بالوحدة، بل أنهم يستمتعون بعلاقاتهم مع الأقرباء والأصدقاء.
10) صح: الانعزال عن المجتمع خيار نختاره بإرادتنا، وهو يتعلق بشدة بتفسيرنا لذواتنا، وهنا نذكر أن أكثر ما يؤثر علينا في اتجاهنا نحو الانعزال ظننا بأن الآخر سيرفضنا، أو أنه لا يرغب في التعامل معنا. علاج الفصام المرضى الذين يعانون من أعراض بسيطة قد لا يحتاجون إلى علاج وذلك مثلا هو الحال بالنسبة للذين يسمعون أصوات دون وجود أعراض أخرى , ولكن عندما تكون هذه الأصوات مرتفعة أو مزعجة فإنهم يحتاجون للعلاج . نسبة من المرضى وخاصة ذوى الأعراض الشديدة والذين يعانون من اكتئاب ولا يتلقون رعاية أو علاج تزداد بينهم نسبة الانتحار. وكلما ترك المريض دون علاج من البداية , فإن تأثير الفصام على حياته يزداد بينما تكون النتائج أفضل عند تقديم العلاج من البداية . وعند التشخيص المبكر والعلاج المبكر تكون فرصة تحسن المريض بالمنزل أكبر وإذا كان دخول المستشفى ضروريا فتكون الفترة أقل . تساعد الأدوية في التقليل من أعراض المرض المزعجة مع العلاجات المساعدة الأخرى مثل دعم الأهل والأصدقاء ، والعلاج النفسي . الأدوية تساعد في التقليل من الأوهام والهلوسة بالتدريج على مدى بضعة أسابيع وتساعد على التفكير بشكل أكثر وضوحا ومن قدرة المريض على الاعتناء بنفسه . وإذا كانت أسباب اجتماعية أو خلافه، يجب محاولة وضع الإنسان في وضع يتواءم ويتكيف مع بيئته، هذا أمر ضروري، ويتم ذلك عن طريق العلاج النفسي التدعيمي والمساندة والاستبصار هنالك تمارين الاسترخاء، وهي فعّالة جدًّا لعلاج القلق، وهذه التمارين توجد عدة كتيبات وأشرطة تشرح كيفية أدائها، كما أن الأخصائيين النفسيين يقومون بالإرشاد في هذا السياق، ومن أفضل طرق الاسترخاء هي الطريقة التي تعرف بطريقة جاكبسون ممارسة الرياضة أيضًا من سبل علاج القلق والتوتر العصبي التفريغ عن الذات والتعبير والترويح عن النفس، تساعد في علاج القلق.وهنالك عدة أدوية تسمى بالمطمئنات النفسية، تساعد إن شاء الله كثيرًا في علاج القلق، وحتى أدوية الاكتئاب وجد أنها فعّالة في علاج القلق. دائمًا نجد أن الالتزام الديني والتواصل الصحيح مع الأخوة الأفاضل من المتدينين وأصحاب الأخلاق السامية، يؤدي إلى مزيد من الاستبصار والتدعيم وإزالة القلق؛ حيث أنك إذا وجدت أخًا كريمًا تلازمه وتحاوره وتحكي له همومك؛هذا تفريغ في حد ذاته، وسوف تكون هنالك استجابات إيجابية من هذا الأخ الصديق. وهناك طرق كثيرة لمحاولة ازالة التوتر العصبي من النفس اذا حاولنا تطبيقها باذن الله سوف يكون الهدف المنشود
1-اختار لنفسك الأولويات المناسبة و حدد كل يوم أهدافا واقعية
2- لا تقلق على شيء ، فالقلق لا ينفع. لا تندم على فشل أو خيبة
3- اعرف إن الخطأ ليس عيبا. الجميع يخطئون ويحاولون التعويض
4- ابحث عن السبب الحقيقي الكامن وراء فشل ما عوض أن تلوم نفسك
5- أوضح موقفك بأسرع ما يمكن ، حتى لا يحصل أي سوء تفاهم …..
6- تعلم أن تقول ” لا ” للأمور المزعجة أو المؤلمة ، حتى لو كنت غير واثق من نتائج ذلك
7- تعلم الإصغاء إلى المحيطين بك قد يكون لديهم ما هو مفيد
8- استمتع بأوقات الفراغ. الراحة ليست عيبا. خطط لمشاريع ممتعة
9- كافئ نفسك على الأعمال والتصرفات الإيجابية. ( لا تنتظر احد)
10- كونوا متسامحين مع ذواتكم وراجعوهم كلما اقتضى الأمر
11- تجنب الأفكار السلبية أو المزعجة بل اكتبها على ورقة وضعوا خطة واقعية لحلها
12- كلما أحسست بالغضب أو التوتر تساءل إن كان الأمر يستحق العناء
13- انظر مباشرة في عيني من يكلمك ولا تحرك اليدين بحركات غير طبيعية
14- دندن كلما رغبتم بذلك – حتى ولو صوتك ليس جميلا !
15- أجبر نفسك على التنفس بعمق كلما أحسست بالضغط النفسي
16- رتب المكان الذي تعيش فيه بشكل مريح جميل ، حتى ترغبوا بالعودة إليه في المساء
17- خصص كل يوم دقائق قليلة للاسترخاء بأي طريقة من الطرق
18- لا تهمل مظهرك. اهتم بجسمك وملابسك ولا تنسى ان تستخدم عطر محبب الى نفسك
19- قارن مشاكلك بمشاكل غيرك حتى لا تشفق على نفسك. مهما يكن الحياة جميلة
20- اتخذ وضعية جسدية مريحة: قف بتوازن تام على قدمك واذا جلست استخدم كامل الكرسي إذا كنت وحيداً يمكنك أن تساعد نفسك، أنت بحاجة إلى أشخاص حولك في هذه الحياة، حاول أن تجد من يشاركك اهتماماتك، انطلق نحو الحياة فالمجالات كثيرة ومتعددة. ستصل ف أقرب وقت .

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى