المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 34 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 34 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
21092017

1- تعريف الاكتئاب:
من الصعب وضع تعريف ثابت ودقيق للاكتئاب لأن له معاني كثيرة ومستويات مرجعية عديدة منها ما يعرفه على أنه عرض مثل الحزن وهناك من يأخذه على أنه زملة من الأعراض تتجمع معا وهذا الاختلاف راجع لتعدد الأسباب وكثرة الأنواع والأعراض وسنحاول في هذا الموضوع ذكر بعض التعاريف .
1.1 لغة :
الكلمة مأخوذة من كآب والكآبة سوء الحال و الانكسار من الحزن. كئب كآباً وكآبة واكتئابا وتعني حزن وانكسر ، وهو كئيب والكآبة تصيب النفس بالانكسار من شدة الحزن.
( ابن منظور، 1998، ص 206).
2.1 اصطلاحا:
لقد اهتم الكثير بالاكتئاب لذا نجد تعاريف عديدة له فقد عرفه "دافيد ستاتD. Statt " بأنه واحد من المظاهر أو الأشكال العامة للاضطراب الانفعالي الذي قد تختلف كثافته من مجرد أزمات وهموم الحياة اليومية إلى الحياة العقلية لليأس التام وهو يتصف بالكآبة وانخفاض النشاط العام .
الاكتئاب هو الاضطراب في الحياة النفسية ويعبر عنه أساسا بالحزن الشديد ويكون مصحوبا بالقلق وشعور بالحزن والذنب.
(Bourneuf 1990, p249 Domart,).
ويعرف في معجم علم النفس على أنه حالة مرضية مزمنة نسبيا تتميز بالدرجة الأولى بالكآبة وانخفاض في الجهد والطاقة.
( .(Nobert Silamy, 1989, p89
• وعن "مدحت أبو زيد" يعرف "بنيامين وولمانWollman " الاكتئاب بأنه إحساس بمشاعر العجز واليأس والنقص والحزن .
(مدحت أبو زيد ،2001،ص ص ،22،24)
• أما "روكلين عن حسين فايد" فقد ذهب في تعريفه للاكتئاب على أنه حالة مزاجية تتسم بالإحساس بعدم القيمة و الشعور بالكآبة والتشاؤم ونقص النشاط.
(حسين فايد،2001،ص61).




• وعن "محمود عبد الحليم": يعرف "سيغموند فرويد": الاكتئاب على أنه حالة عصبية يثيرها فقدان عزيز وتتسم بالقلق و انتقاد الذات والحط من شأنها واستكثارها فالاكتئاب عصاب يغطيه القلق بمزاج من التعاسة والأفكار غير السارة.
(محمود عبد الحليم ،2001،ص257).

 تعريف بيك Beck: يعرف بيك 1990 الاكتئاب على أنه افتقاد للتعزيز الإيجابي ،حيث يرى أن السبب في الاكتئاب يعود إلى المعارف السلبية بل إلى الاضطراب المعرفي إضافة إلى وجود عطب بيولوجي مع التاريخ الشخصي للفرد ، والمنبهات الحالية القادرة على توليد الاكتئاب.
(.(Beck et Al ,1979, p29
 تعريف عبد الفتاح الكافي: هو الشعور بالإحباط والحزن والتعاسة وتزداد نسبته ومدته لدى الشخص المكتئب على الفترة المعتادة ،ولو أن الفرد سويا تعرض لمثل هذه الواقعة لاستجاب لها بدرجة أخف من الانفعال.
(إسماعيل الكافي،2005،ص153).
 ويعرف محمد عبد الظاهر الطيب الاكتئاب بأنه : عصاب يغطيه القلق بمزاج من التعاسة و الأفكار غير السارة بالإضافة إلى العجز عن مجارة الحياة اليومية وضعف الطاقة وصعوبة التركيز وسرعة الإنهاك واضطراب النوم عادة .
(سعد رياض ،2003،ص 9).
 وبالنسبة لعبد الحميد محمد الشاذلي: يعرف الاكتئاب بأنه حالة من الحزن الشديد المستمر نتج عن ظروف أليمة وتعبر عن شيء مفقود وإن كان المريض لا يعي المصدر الحقيقي لحزنه.
(عبد الحميد محمد الشاذلي ،2001،ص 133).
نستنتج من خلال ما سبق أن الاكتئاب هو حالة من الحزن الشديد المستمر نتج عن صدمات انفعالية شديدة ويعرف إجرائيا من خلال الدرجات التي تتحصل عليها المرأة العانس على مقياس "بيك للاكتئاب" .







.2 أسباب الاكتئاب :
1.2الأسباب النفسية:
تتدخل عدة أسباب في نشوء الاكتئاب من بينها الأسباب النفسية كالانفعالات المكبوتة والقلق والصراع والإحباط ويمكن أن نذكر الصراع الموجود داخل النفس الذي يحدث نتيجة لتعارض رغبتين لدى الإنسان أو تعذر
إشباع حاجتين في وقت واحد ،وفي داخل كل واحد منا بين القيم والدوافع المختلفة وبين الطموحات والتطلعات وبين الواقع والقدرات ذلك بالإضافة إلى جوانب أخرى للصراع مثل إشباع الدوافع الجنسية ومن العوامل النفسية أيضا ما يحدث في فترة الطفولة المبكرة من خبرات أليمة حيث تولد هذه الصدمات قدرا من الحساسية النفسية تمهد لظهور الاضطراب النفسي فيما بعد،كذلك الإحباط الذي يعاني منه أي إنسان نتيجة لإدراكه بوجود عائق ما يحول دون تحقيقه لرغباته ومصالحه وتكون الاستجابة لهذا الإحباط هي الشعور بخيبة الأمل والمحصلة النهائية في الغالب تكون حالة مرض كما أن الانفعالات المكبوتة تكون مصدر للقلق والتوتر والاكتئاب لكثير من الناس وعدم قدرتهم على التعبير عن انفعالاتهم في وقتها ويتم كبت هذه المشاعر فتؤدي عندما تتراكم في النهاية إلى أثار سلبية على الصحة النفسية لذلك فيشجع دائما التعبير عن المشاعر و الانفعالات بحرية وعدم كبتها حتى لا تسبب اضطرابات نفسية.
(لطفي الشربيني،ب ت،ص ص،43،45 ).
كما نذكر التوتر الانفعالي والظروف المحزنة والخبرات الأليمة والكوارث القاسية والانهزام أمام الشدائد. ويؤثر الحرمان أيضا على نفسية الفرد فيكون الاكتئاب استجابة لذلك كفقد الحب والمساندة العاطفية وفقد حبيب أو فراقه وفقد وظيفة أو ثروة أو مكانة إجتماعية أو كرامة أو شرف أو الفقر الشديد.
(عبد الحميد محمد الشاذلي ،مرجع سابق،ص135)
2.2الأسباب الاجتماعية :
نذكر منها الأساليب الوالدية اللاسوية في التنشئة كإهمال الأبناء ونبذهم و القسوة الشديدة عليهم الخصائص المزاجية الاكتئابية للوالدين أو أحدهما ،التفكك الأسري و الانفصال المبكر للوالدين أو عنهما ،الخلافات الوالدية الشديدة و اضطراب المناخ الأسري.
(عبد المطلب أمين القطرجي، 1998 ،ص 393).




3.2 الأسباب الوراثية :
تؤكد العديد من الدراسات أن عدد الأفراد الذين يعانون من الاكتئاب في أسرة المريض يزيد بمقدار ثلاثة أضعاف عن الأسرة العادية وهذا يؤكد العامل الوراثي في مرض الاكتئاب ويلاحظ الارتباط بين الاكتئاب وبعض الاضطرابات النفسية الأخرى مثل الشخصية الاكتئابية التي لديها استعداد وراثي للإصابة بالاكتئاب، وفي دراسات أخرى أجريت على التوائم تبين أن الاستعداد الوراثي للاكتئاب يوجد لدى التوائم بغض النظر عن الظروف المحيطة بها مما يؤكد وجود عامل وراثي قوي يؤدي إلى انتقال الاكتئاب بالوراثة.
(لطفي الشربيني،2004 ،ص ص 56،55).
4.2الأسباب الكيميائية:
1.4.2الأمينات الدماغية:
عن "محمد الحجار" حيث أكد "كرين Kraines " 1975 أن النتائج العلاجية للأدوية المضادة للاكتئاب والتقنيات الدوائية العصبية قد دلت أن التغيرات التي تطرأ على تصنيع الأمينات الدماغية أو مستوياتها و استقبالاتها دوبامين؛ سيروتونيوم؛ نورأدرنلين، أحادي أمين، أوكسيداز، أي مواد النقل العصبي في مناطق الاشتباك للخلايا العصبية هذه التغيرات يفتر ض أنها تلعب دورا هاما في حدوث الاكتئاب ؛ ويمكن تحري هذه التبادلات الأمينية من خلال تحليل مستقبلاتها في البول و الدم والسائل الشوكي.
(محمد الحجار،1989،ص 84).
2.4.2 الشوارد :
من المعروف أن كمون العمل والراحة و الخلايا العصبية و العضلية تسيطر عليها مستويا ت تركيز الصوديوم و البوتاسيوم و غيرها من الشوارد و لهذه الشوارد أيضا تأثير على إستقلاب مواد النقل العصبية وحسب محمد الحجار قد أثبت كل من كوبن Koppen وجماعته سنة 1977 وجود اضطراب في الصوديوم و البوتاسيوم في الاكتئاب الذهاني أي زيادة الصوديوم داخل الخلايا ويستوي الصوديوم بعد الشفاء ؛ أما البوتاسيوم فتنخفض نسبته داخل الخلايا نتيجة لزيادة الصوديوم إلى ما دون المستوى السوي للكالسيوم.
وحسب قول محمد الحجار وجد فلاش Flach 1970 تناقضا في إفراز البول للكالسيوم عند مرضى الاكتئاب خلال فترة الشفاء.
(محمد الحجار ؛مرجع سابق ؛ ص ص 85، 86 ).



2 .4 .3 النواقل العصبية :
في السنوات الأولى من أبحاث الاكتئاب جرى الاعتقاد أن الناقل العصبي النور فيرين هو الناقل الأبرز المسؤول عن الاكتئاب ؛ فهو يؤدي دورا أساسيا في الاستجابات العاطفية ويقع في المساحات التي يتضاءل فيها نشاط الدماغ أثناء فترات الاكتئاب؛ واستنتج العلماء أن الاكتئاب ينجم عن تضائل مستويات النور فيرين وباشرت شركات العقاقير بتطوير الأدوية المضادة للاكتئاب تعمل أساسا على زيادة نشاط النور فيرين في خلايا الدماغ.
(كيث كراميلغر، 2002 ، ص51 ).
2 .4 .4 الهرمونات :
يسبب الخلل في وظيفة الجهاز الغدي اضطرابات في المزاج ويظهر كمثال على هذا الاضطراب الاكتئابي عقب الولادة والذي يحدث نتيجة الهبوط الشديد في مستويات هرمون البروجيستيرون المصنع في المشيمة؛ كما يجمع معظم الباحثين عن وجود فرط في النشاط القشري للغدة الكظرية عند مجموعة من مرضى الاكتئاب وارتفاع مستويات الكورتيزول لديهم.
(محمد الحجار،مرجع سابق ، ص 86 ).
2 .5 الأسباب البيئية :
يظهر الاكتئاب عقب مواقف الحياة كوفاة أحد الوالدين أو بعد التعرض لحوادث أو لعمليات جراحية؛ وقد يكون بسبب تصدع الأسرة وانفصال الزوجين والحرمان والأزمات الاقتصادية والكوارث الطبيعية وغيرها من مواقف الحياة.
(لطفي الشربيني ،مرجع سابق ،ص 43 ).

. 3أعراض الاكتئاب : Symptoms of depression
1.3 أعراض نفسية:
يظهر على المكتئب عدة أعراض كالشعور بالهم و الأسى والشعور بالذنب وتأنيب الضمير ويبحث المكتئب على أي مسألة في حياته سواء في الحاضر أوفي الماضي ثم يحاول أن يتصيد لنفسه خطأ ويتهم نفسه بالتقصير و تبدأ لديه حالة أليمة من اللوم والتأنيب ويكون فيه قاسيا للغاية مع نفسه ورغم أن كل هذه الأفكار وهمية إلا أن مريض الاكتئاب يشعر في قرارات نفسه أن ما يعقده شيء حقيقي ومهما كانت الجهود بإقناعه بغير ذلك فإنه لا يغير هذا

الأسلوب المرضي في التفكير ومن شأن الشعور بالإثم و تأنيب الضمير أن يزيد من الآلام المريض المكتئب ويؤدي إلى تفاقم حالته وشعوره باليأس الذي يدفعه أحيانا إلى الخروج من هذا العذاب قاتل التفكير في الانتحار.
( لطفي الشربيني، مرجع سابق ،ص 117) .
إن المرضى بالاكتئاب يبكون باستمرار ويسيطر عليهم دائما الحزن الشديد لدرجة أنهم لا يتمكنون من أن يفكروا بشيء أخر غير الحزن ويشعرون بأن الحياة لا قيمة لها ويتهمون أنفسهم بالانحطاط والدونية والحقارة.
(محمد مياسا،1997،ص 169) .
قد يمر الإنسان بحالة من هبوط المعنويات ويعيش لحظات حزن أو ضيق لسبب أو لأخر هذا الشعور يطلق عليه بالإحساس بالاكتئاب وهو شعور يقدم نفسه كحالة من عدم الارتياح وبالميل إلى التشاؤم وهو شعور ينتاب الإنسان من وقت إلى أخر نتيجة لأحداث الحياة وهموم المعيشة أو نتيجة لظروف عائلية أو إجتماعية طارئة.
(عبد المنعم الميلادي،2003،ص ص،20،21).
2.3 أعراض سلوكية:
- تجنب الناس وعدم الخروج من المنزل ( تفضيل العزلة).
- إهمال الأعمال المنزلية،وعدم القيام بالأنشطة اليومية المعتادة .
- الصراخ والغضب لأتفه الأسباب والخلافات الكثيرة وفقدان القدرة على التحكم في النفس.
(علا عبد الباقي إبراهيم،2009،ص 48 ).
3.3 أعراض جسمية:
تظهر لدى المكتئب ملامح الحزن حيث يظهر الإرهاق في العينين ولا يستطيع رفع عينه ويبدو كأن المريض غير قادر على رفع فكه ،يصبح المكتئب مقوس أو محني الظهر لا يستطيع تحريك يديه بسبب الشعور بالتعب و الإنهاك لأدنى عمل يقوم به ، يتكلم بصوت منخفض ويكون كلامه متقطع .
(محمد جاسم محمد،2004،ص 251 ).
من الأعراض البدنية التي تظهر على المكتئبين ،نقص القدرة الجنسية فيشكو الرجال من الضعف الجنسي والنساء تشكو من البرود الجنسي، الإجهاد والتعب عند بذل أي مجهود دون وجود مرض عضوي أو صحي يبرر ذلك الشعور .
تصاب وظائف القلب و الدورة الدموية بالاضطراب وهبوط ضغط الدم ،الشكوى من عسر الهضم و آلام البطن والإمساك الشديد وفقدان الشهية ،الإصابة بالصداع وآلام الظهر و آلام المفاصل دون سبب يذكر.
(معصومة سهيل المطيري،2005،ص 233).

4.3 أعراض المعرفية:cognitive symptoms
يظهر في الإدراك السلبي للبيئة والتفكير الانهزامي بحيث لا يمكن عزل الاكتئاب عن الطريقة التي يفكر بها الشخص ويدرك من خلالها الأمور وعما يحمله من أراء ومعتقدات عن نفسه وعن الأحداث الخارجية التي يمر بها فالمكتئب يرى ويصف نفسه ب:
1. القصور وعدم اللياقة والنقص.
2. ينسب ما يمر به من خبرات غير سارة إلى عوامل شخصية كالقصور العقلي أو أنه قاصر اجتماعيا.
(إبراهيم عبد الستار ،1998،ص 25).
3. شكاوي متنوعة وعدم القدرة على التفكير أو التركيز وبطء التفكير.
4. تفكير متكرر بالموت وأفكار انتحارية .
(عبد الله محمد قاسم ،2004 ،ص 266).
كما نجد الإصابة في الذاكرة (فقدان الذاكرة) بحيث يكون المكتئب أمام أسئلة سهلة وبسيطة أين يجد نفسه عاجزا عن الجواب ويكون رده تلقائي ومختصر حيث يظهر تعب شديد بمجرد الإجابة لكن السبب يعود إلى التصورات و الأفكار التشاؤمية والإحساس بالنقص ،وهذا الاضطراب يمكن أن يؤدي إلى ظهور الهذيان ،إضافة إلى هذا فإنه يجد نفسه عاجزا عن اتخاذ القرارات متشائم يكره نفسه.
(Olié et Henri, 1995, p28 (
أما الدليل الأمريكي في إصداره الرابع لتشخيص الأمراض النفسية DSM IV 1994 فحدد
الاكتئاب كالتالي:
1. المزاج المكتئب .
2. فقدان الاهتمام أو الاستمتاع بالحياة.
3. نقص أو زيادة الشهية للطعام أو نقص الوزن.
4. أرق وقلة النوم أو الإفراط فيه.
5. تأخر نفسي حركي.
6. فقدان الطاقة والنشاط والإنهاك.
7. الشعور بالرداءة وعدم الجدارة والذنب ولوم الذات.
8. نقص التركيز والخبرة والإدراك.
9. التفكير في الموت ومحاولة الانتحار. (إبراهيم عبد الستار، عبد الله عسكر،1999،ص 80 )

وقد شملت أعراض الاكتئاب بصفة عامة على ما يلي :
 المزاج الاكتئابي يطابق الشعور بالحزن كثيراً في اليوم .
 انخفاض ملحوظ في الفائدة أو المتعة في جميع الأنشطة للمريض.
 خسارة أو زيادة الوزن .
 التعب أو فقدان الطاقة تقريباً كل يوم .
 صعوبة التركيز.
(Stéphane Borentain , 2001 ,P P 28-29)
4.أنواع الاكتئاب :
حسب المنشأ:
 اكتئاب نفسي المنشأ :
ويسمى أيضا بالاكتئاب الخارجي المنشأ، تسببه عوامل ومؤثرات بيئية نمطية ، ونميز فيها ثلاثة أنواع رئيسية:
أ- اكتئاب إرتكاسي :
تسببه شداة خارجية مؤلمة لوفاة قريب أو زوج، أزمة مالية ، رسوب في الفحص، طلاق ،فشل حب ويبدي المريض استجابة اكتئابية أطول زمنيا من شخص أخر سوي
ب- اكتئاب الإعياء :
غالبا ما يأتي نتيجة تعرض الفرد إلى توترات وشداة متراكمة طويلة، وإنهاك نفسه تستنفذ جميع طاقته البدنية.
ج- اكتئاب عصابي :
وينشأ نتيجة صراعات نفسية وداخلية مزمنة غير منحلة لا شعورية مستمرة في إزعاجاته ،تفجر هذه الصراعات المتوالية أزمة مباشرة لا يقوى على التصدي لها فتنهار وسائل دفاعه النفسية ،فيصاب بالاكتئاب ، ويتميز هذا الاكتئاب بصورة سريريه قلقة متوهجة .




 اكتئاب داخلي المنشأ :
يعد هذا النوع من الاكتئاب الشكل المركزي النموذجي للذهان العاطفي وتلعب العوامل الوراثية دورا هاما في ظهوره وهناك تسميات مختلفة له مثل ميناخوليا، ذهان اكتئابي، هوسي، اكتئاب حيوي، دورية المزاج وينقسم هذا الاكتئاب إلى نوعين:
أ-اكتئاب وحيد القطب :
تكون الهجمة الاكتئابية الطوريّة مدتها تقريبا بين 4-6 أشهر وتطول هذه المدة مع تقدم العمر عادة بعدها تلي مرحلة شفاء مدتها من سنة إلى سنتين تقريبا ومن ثم يتعرض المريض إلى هجمة اكتئابية أخرى وهكذا بشكل متداول طوال حياته ويكون عدد النوبات عموما من 6 إلى 8 أشهر طوال حياة المرض ، نجد في هذا الاكتئاب جميع الأعراض وبخاصة الإثباط النفسي الحركي.
ب- اكتئاب ثنائي القطب :
تنتاب المريض هجمة اكتئابية ومن ثم تليها مباشرة نوبة هوسية تخالف الأولى كليا بصورة سريريه ومن ثم تأتي هجمة اكتئابية وبعدها هوسية وهكذا دواليك بمدد زمنية تمثل تقريبا نموذج وحيد القطب.
(محمد الحجار، مرجع سابق ،ص ص 89 – 90 ).
وهناك تصنيف أخر نذكره كالأتي:
 الاكتئاب البسيط :
في هذه الحالة لا يوجد إلا شعور خفيف نسبيا من الحزن والمناخوليا، ومن التأخر في النشاط العقلي، هذه الحالات تشخص أحيانا خطأ على أنها حالات عصابية وذلك بسبب عدم وجود رعاية نفسية فيها يختص بإشباع حاجاته الأولية ، مثل الأكل و الإخراج و النوم ولا يظهر الهذيان أو الهلاوس ، وإنما تظهر الميول الانتحارية في معظم حالات الاكتئاب البسيط يكون المريض راضيا وسعيدا في بقائه وحيدا بعيدا عن الناس ويحب أن يجلس ساكنا يجتر أفكاره المؤلمة وكيف أن كل شيء في هذه الحياة أصبح خطأ .
 الاكتئاب الشديد أو الحاد :
هذه الحالة هي عبارة عن تكثيف أو تضخيم لحالة الاكتئاب البسيط وتمتاز هذه الحالات بأن يعكس المريض شعورا قويا بالكراهية والعدوان ضد نفسه فالمريض يتهم نفسه بارتكاب أفظع الجرائم كما يتهم نفسه بأنه
(وجه فقر) أو نحس. بعض هذه الأفكار تزداد حتى تصبح هذيانا ولكنها تذهب وتعود تبعا لظروف المريض المزاجية. (محمد جاسم العبيدي ،2009،ص246 ).

أما إذا كان الهذيان كامل التكوين ،ومستقلا عن الحالة المزاجية فإن حالة المريض يطلق عليها جنون اضطهاد الاكتئاب و في بعض الحالات الشديدة يعاني المريض من الهلاوس ولكن هذه الهلاوس لاتصل إلى درجة الوضوح الذي تمتاز به الهلاوس في حالة الفصام.
 الاكتئاب الذهولي:
يمثل أقصى درجات الحدة من المرض فإذا ترك المريض وشأنه فإنه يظل راقدا دون حركة و يعزف عن الأكل والشرب فيما يشبه حالة التخشب لدى مريض الفصام الكتاتوني.
(عبد الحميد محمد الشاذلي ، 2001 ،ص،135).
 الاكتئاب التفاعلي :
قصير المدى وهو رد فعل لحدوث الكوارث مثل رسوب الطالب أو خسارة مادية أو فقدان عزيز ويكون المرض بصفة عريضة.
 الاكتئاب الانتحاري :
وهو الاكتئاب الذي يشير إلى عوارض وخيمة جدا إذ يفكر الفرد هنا بالانتحار أو تعريض حياته للخطر والتعدي عليها .
 الاكتئاب الذهاني:
فقد يهلوس الشخص هنا ويعاني من الأوهام والتخيلات وهذه الأوهام تكون خاطئة ولكنها تستمر رغم وجود أدلة تثبت العكس وتكون هذه الأوهام متعلقة بجنون الارتياب والمصابون بجنون الارتياب يشعرون بالشك والخوف من نوايا من حولهم والمصابون بأوهام مالية يعتقدون أنهم فقراء .
 الاكتئاب العصابي :
هو اكتئاب مخفف ينجم عن القلق والشعور بالذنب والكبت وهو يمتد إلى فترة طويلة أطول من فترة الحداد والحزن العادية ،مع شعور المريض بأن كل شيء قد ضاع إلى الأبد إلا أنه يستجيب للتشجيع والتخفيف من حزنه و آلامه الذي يقدم إليه من قبل الأخرين.
 اكتئاب سن اليأس:
خلال هذه المرحلة تشهد النساء مجموعة من التغيرات في وظيفة الجسم و العواطف بما في ذلك نوبات التوهج وصعوبة النوم وتقلبات المزاج و الواقع أن سن اليأس لا يسبب الاكتئاب و إنما يسبب عوامل وراثية أو حياتية أخرى. (كيث كراميلنغر ،2002، ص155 )

 الاكتئاب الإستجابي:
ويرتبط ظهوره ببعض الأحداث المأسوية مثل موت الأعزاء ،أو الانفصال ،أو الكوارث المادية فهو يرتبط بوجود مواقف أو أحداث خارجية ،وتكون الاستجابة مرتبطة بالموقف،وتنتهي بعد فترة قصيرة،يمارس الشخص بعدها حياته المعتادة .
(دراسات عربية في علم النفس ، 2003 ،ص124).
 الاكتئاب السوداوي:
كلمة سوداء تطلق على الاكتئاب الكبير الذي يسبب فقدان الشهية وعدم القدرة على الاستمتاع بالنشاطات اليومية و الاستيقاظ مبكرا وبطء الحركة وكذلك الشعور بالذنب بدون مبرر.
 الاكتئاب الموسمي:
ويتكرر حدوثه في الشتاء فقط (جانفي ،فيفري)حيث يبدوا الجو مظلما في معظم الأوقات ، ويحدث التحسن في الربيع وخلال فترة الاكتئاب فإن المريض ينام كثيرا ويأكل كثيرا ويزداد وزنه ،وهو شائع لدى السيدات من سنوات الرشد المبكر إلى المتوسط.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى