استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
17082017
الطب البديل.. وعلاقته بسن اليأس


أصبح الطب البديل شائع الاستعمال، في معالجة عوارض سن اليأس، حيث وجدان 21% من السيدات في سن اليأس، يستعملن الطب البديل.
وأن 25% من النساء في سن اليأس، يستخدمن الطب البديل مع الهرمونات البديلة.
- يضم الطب البديل: التداوي بالأعشاب. لكن الاعتقاد الخاطىء والسائد، أن كل شيء طبيعي غير مضر.
فبعض الأعشاب، تحتوي على مواد مواد كيميائية معينة، قد تكون مضرة، حيث يجب استعمال الأعشاب بحذر، وعدم استخدامها من قبل النساء المصابات بالسرطانات المختلفة، وأعراض تخثر الدم.
ومثال هذه الأعشاب، الزيوت المستخرجة من زهرة الربيع، حيث تقل من آلام الثدي.
- الخوز بالإبر:
يقل من عوارض سن اليأس، مثل الحرارة التعرق، ويستمر تأثيرها لمدة 3 أشهر.
إصابة سابقة بسرطان الثدي، ويستعملن دواء "Tamoxifen"، والذي لديه تأثير مضاد للإستروجين.
ماذ عن علاقة العادات الغذائية بسن الضهي؟
تعتبر العادات الغذائية، إحدى العوامل التي تفسر الاختلاف في أعراض سن اليأس.
والنساء الأقل عرضة للإصابة بكسور الحوض وترق العظم، هن من الدول الآسيوية.
حيث يحتوي الغذاء الآسيوي، على مقادير عالية من مادة الإستروجين النباتي (Phyoestrogen)، بمقدار يبلغ حوالي 200 ملغ يوميا، في الغذاء الآسيوي، مقارنة ب5 ملغ في اليوم، في الغذاء الغربي.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى