شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
12012011


قبل أن يبدأ الإنسان بغيره في النصح والإرشاد ينبغي
أن يبدأ بنفسه كيف يقوم الآخرين وهو أعوج ؟

كيف يداويهم وهو مريض ؟

كيف يقودهم وهو أعمى ؟




طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس ...
أن عندنا من الأخطاء ما يستغرق عمرنا كله ...

فهل بقي عندنا فراغ لنتشاغل بتهذيب الناس
ونقدهم وتجريهم ؟




هل نحن مكلفون شرعاً في البحث عن أخطاء الآخرين
والتنقيب عن سيئاتهم وكشف نواياهم .



إن من الحكمة والسداد أن نبدأ نحن بأنفسنا الأمارة
بالسوء فنؤدبها ونوجهها الوجهة الصحيحة ؟؟




ومن الخذلان أن تبقى نفوسنا في ظلمها وجهلها
ونشغل بنفوس الآخرين .




{ أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم }
صدق الله العظيم




وغير تقي يأمر الناس بالتقى
طبيب يداوي الناس وهو عليل .

مما راق لى
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

في 12.01.11 17:01ام يوسف
تسلم ايدك
avatar
في 12.01.11 18:27dodidodo
حلوة قوي تسلم ايديكي
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى