منتدى وصفات كليوباترا دخول

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ

اسباب تبول طفلك أثناء النوم

شاطر

08082017
اسباب تبول طفلك أثناء النوم


هل التبول أثناء النوم مشكلة لدى طفلك؟ اقرئى لتعرفى أسبابه لأن هناك أسباب نفسية وأسباب عضوية.


إن تدريب الطفل على استخدام التواليت والتوقف عن استخدام الحفاظة يعتبر من أهم الخطوات الانتقالية فى حياته. إن وصول طفلك لهذه المرحلة يعطيك إحساساً بأنك قد حققت إنجازاً هاماً كما ستصبح شنطة طفلك أخف كثيراً لأنك لن تحتاجى لوضع حفاظات بها، والأهم أنك ستستطيعين نسبياً الاستمتاع بليال أكثر هدوءاً. لكن فى بعض الحالات، بعد أن يتوقف الطفل عن استخدام الحفاظة ويظل جافاً أثناء الليل لفترة طويلة، قد يعود ويتبول أثناء النوم، ويحدث هذا عادةً بين سن الخامسة والسابعة. هذه المواقف تكون محرجة بالنسبة للطفل كما أنها تربك الأم وتضايقها، فهى تشعر بأنها قد عادت خطوات إلى الوراء بعد أن انتهت الفترة العصيبة التى عودت فيها طفلها على استخدام التواليت وارتاحت من تغيير الملاءات كل صباح. إن رد فعل الأسرة تجاه هذه المواقف هو فى الواقع أمر هام للغاية. أول سؤال يخطر على بال الأبوين هو هل يستشيروا طبيب أطفال أم طبيب نفسى. إن أغلب حالات التبول أثناء النوم يكون سببها عضوى، لذا ينصح بعمل الاختبارات الآتية أولاً. يقول د. أحمد درويش – استشارى طب الأطفال – أنه يمكن أن تتعرف الأسرة على المشكلة وتقوم بحلها، كما أنها تستطيع أن تكتشف وجود مشكلة مرضية معينة عند الطفل لم تكن ظاهرة من قبل وبالتالى تلجأ لعلاجها قبل أن تتدهور أو تسبب مضاعفات.


الأسباب العضوية


الاختبار الأول:

تحليل بول ليظهر الآتى:



التهاب مجرى البول (UTI). هذا الالتهاب يزيد من احتياج الطفل للتبول وأحياناً لا يستطيع الطفل التحكم فى نفسه. يتم عمل مزرعة حيث يتم معرفة نوع الميكروب الموجود فى مجرى البول، وبالتالى يقوم الطبيب بوصف الدواء المناسب للطفل.

السكر (الجلوكوز) فى البول. إذا وجد سكر فى بول الطفل، سيطلب الطبيب إجراء تحليل سكر فى الدم. إذا ثبت أن الطفل مصاب بمرض السكر، سيصف الطبيب له جرعة الإنسولين المناسبة. معدل تبول الأطفال المرضى بالسكر يكون أعلى. بدلاً من التبول مرة واحدة أثناء الليل، يحتاج الطفل المريض بالسكر إلى التبول ثلاث مرات تقريباً. يستغرق الأمر بعض الوقت من الطفل حتى يتعود على الذهاب المتكرر إلى الحمام أثناء الليل، وإلى أن يتعود الطفل على ذلك، من السهل أن يفقد التحكم فى نفسه. من ناحية، من الصعب على الطفل أن يذهب إلى الحمام بهذا المعدل الزائد، ومن ناحية أخرى، سيأخذ الطفل بعض الوقت حتى يعرف أنه بالفعل يحتاج للذهاب إلى الحمام عدة مرات.

تركز الأملاح فى البول أو نقص الهرمون الذى يتحكم فى كمية البول. تظهر هذه الحالة عندما يفرز الجسم كميات كبيرة من البول لا تستطيع المثانة استيعابها. يتم إعطاء دواء للطفل لتعويض نقص هذا الهرمون.


الاختبار الثانى:

تحليل براز ليظهر الآتى:



الدودة الدبوسية. هذه دودة صغيرة للغاية لونها يميل إلى الأبيض تضع بيضها فى منطقة الشرج ليلاً والطفل نائم. يؤدى هذا إلى تهيج فى هذه المنطقة مما يؤدى إلى التبول. هذا التهيج وبالتالى هرش الطفل لهذه المنطقة قد يؤدى إلى حدوث خربشة وبالتالى قد يعلق بيد الطفل بيض هذه الدودة، وقد يقوم الطفل بعد ذلك بوضع يده فى فمه مما يؤدى إلى تكرار الدورة. هذه الدودة ذاتية العدوى. تعيش الدودة الدبوسية فى الخضروات الغير مطهية والفواكه، لذا فالكبار أيضاً عرضة للإصابة بهذه الديدان إذا تناولوا خضروات أو فواكه غير مغسولة جيداً. حاولوا تجنب تناول سلاطات خارج البيت.


إذا أثبت التحليل إصابة الطفل بالدودة الدبوسية، يجب التأكد من أن ملابسه الداخلية يتم غسلها وغليها منفصلة عن بقية الملابس. احرصى على أن يكون سروال “كيلوت” الطفل محكماً حتى أنه إذا هرش فى منطقة الشرج أثناء النوم يكون الهرش من فوق السروال.


سيصف الطبيب دواء للطفل، وغالباً سيصف نفس الدواء لكل أفراد الأسرة بما فى ذلك العاملين فى البيت. (عادة يكون دواء شرب بالإضافة إلى مرهم).


الاختبار الثالث:

أشعة X عادية على الفقرات القطنية (أسفل الظهر):



هذه المنطقة هى المنطقة التى تتصل بها الأعصاب بكل أعضاء الجسم. أحد هذه الأعصاب هو العصب المتصل بصمام المثانة. فى بعض الحالات تكون الفقرات مضغوطة مما يؤدى إلى حدوث ضغط زائد على هذا العصب. يؤدى الضغط على هذا العصب إلى حدوث تنميل فى صمام المثانة مما قد يؤدى إلى التبول اللاإرادى. يكون العلاج من خلال مثيرات للعضلات والأعصاب، بالإضافة إلى تمارين لصمام المثانة.


الأسباب النفسية

تقول د. إمينا كارتال – الطبيبة النفسية – هناك أسباب نفسية قد تتسبب فى تبول الطفل أثناء النوم، فقد يكون هذا التبول دلالة على شعور الطفل بعدم الأمان أو على مروره بفترة غير سعيدة فى حياته. تضيف د. إمينا أن تبول الطفل أثناء النوم من الممكن أن يظهر نتيجة تعرض الطفل إلى موقف عصيب أو صدمة شديدة، لكن لا يعنى هذا أن التبول الذى ينتج عن هذه الأسباب سيحدث أكثر من بضع مرات معدودة. تقول د. إمينا أن أغلب أسباب التبول أثناء النوم تكون أسباب عضوية.


أصبح لجوء الأسر الآن إلى طلب العلاج النفسى لمشكلة التبول أثناء النوم أمراً معتاداً على عكس الماضى حيث كانت تسبب هذه المشكلة حرجاً للأسرة. يمكن أن يتضمن أسلوب العلاج بالإضافة إلى التحدث مع الطفل المريض، استخدام الفن واللعب أيضاً. من خلال اللعب، يستطيع المعالج معرفة الكثير عن اختيارات الطفل فى اللعب. ومع الوقت، غالباً سيرتاح الطفل للمعالج ويتحدث معه بصراحة. تقول د. إمينا: “إن الحديث عن المشكلة هو نصف الطريق لحلها.”


نصائح للتعامل مع مشكلة التبول أثناء النوم!

تنصح د. إمينا بالآتى:



حاولى التحلى بالهدوء قدر الإمكان ولا تجعلى ضيقك ينعكس على طفلك. أيضاً الصراخ فى الطفل أو تأنيبه سيجعل الطفل أكثر عصبية وسيشعر بضيق من نفسه لأنه لا يستطيع التحكم فى نفسه.

اطلبى المساعدة. لا تخجلى من المشكلة أو تتجاهليها.

اقتنعى واقنعى طفلك بأن مشكلته فى التبول أثناء النوم هى حالة طبية وستنتهى بالعلاج السليم ولا يجب أن يشعر بالذنب تجاه ذلك.

لا تجعلى الطفل يتناول أى سوائل قبل النوم بساعتين.

اطلبى من طفلك أن يذهب إلى التواليت قبل النوم مباشرةً.

ابذلى جهداً إضافياً لتأخذى طفلك إلى التواليت مرة فى منتصف الليل ومرة قبل الفجر، بهذه الطريقة سيقل تبول الطفل فى االفراش أثناء النوم.

لا تتحدثى عن مشكلة طفلك أمام الآخرين. حاولى أن تخفى هذا الموضوع عن كل الناس حتى عن إخوته إن أمكن.

لا تستخدمى هذه المشكلة كتهديد لطفلك بأنك ستخبرين بها الآخرين. إذا فعلت ذلك، ستخسرين من كل الجوانب، فلن يتحسن طفلك وسيفقد ثقته فيك إلى الأبد. الأطفال حساسون لدرجة كبيرة.

غطى المرتبة بمشمع قبل وضع الملاءة لكى تحمى المرتبة من البلل.

كونى صبورة. إذا عولجت هذه المشكلة، لا يجب أن تستمر مع طفلك بعد عمر 11 سنة.

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى