شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
07082017

ينتاب البعض شعور بضغط بالحلق أو ما يعرف بالغصة، الأمر الذي يعيق البلع والتنفس رغم عدم وجود أي جسم غريب عالق في الحلق، لذا يقدم الأطباء بعض النصائح التي تساعد على التخلص من هذا الشعور.

عند الإثارة أوالارتباك أو الحزن، غالبا ما نشعر بوجود ما يعرف بـ"غصة" في الحلق"، رغم عدم وجود أي شيء في الحلق. وبحسب الخبراء فإن شعور "ضيق الحلق" يتولد عند مقاومة مشاعر قوية، كحبس الدموع عند البكاء مثلا. الأمر الذي يؤدي إلى إجهاد العضلات وتشنج عضلات البلعوم، ما يعيق حركة الحنجرة.
وبحسب كيرستين كالتنبيرغ، أخصائية أنف أذن حنجرة في برلين، فإن الحنجرة تنظم الكلام والتنفس إلى جانب البلع ألفين مرة يوميا. وعند تضيق الحلق يصبح الأمر أصعب. إذ تتشنج العضلات التي تغلق المريء، الأمر الذي يؤدي إلى تضيّق مدخله. ويعيق الحلق الكلمات من الخروج، عند محاولة حبس الدموع.

بعض الأشخاص يشعرون دوما بغصة في الحلق وعليهم التجشؤ باستمرار. وعندما يكون هذا الشعور مزمنا فلابد من الذهاب إلى الطبيب لمعرفة أسباب هذه الظاهرة التي تعرف بأعراض "غلوبوس" الذي يمكن أن يكون سببه التهابا أو اضطرابا في الغدة الدرقية، حسب كالتنبيرغ.
وللعامل النفسي دور مهم في الشعور بتضييق الحلق. فالتوتر أو القلق أو الاكتئاب يجعل المرء يشعر بوجود بضيق في الحلق دون وجود سبب عضوي. وهنا تنصح كالتنبيرغ بضرورة استشارة الطبيب.
وللتخلص سريعا من شعور "الغصة "، تنصح كالتنبيرغ بشرب كأس من الماء بسرعة، فعند الشرب ترتفع الحنجرة نحو الأعلى وتسترخي العضلات المتشنجة. ويساعد البكاء أيضا على تخفيف التوتر، حيث يختفي الشعور بالغصة من تلقاء نفسه.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى