المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
16032017
ب

[/i]تفرز المعدة طبيعيًا كمية محددة من سائل يتكون من مزيج من المواد الكاويةأهمها حمض يسمى الهيدروكلوريك، ومجموعة من الأنزيمات ومواد كيميائية أخرى تساعد فى عملية هضم الطعام. ويبقى هذا السائل
الحمضى فى المعدة، حيث يمنعه غلاف مخاطى واق من إتلاف بطانتها، ولكن فى بعض الأحيان يتسل هذا الحمض إلى المريء،وهو الأنبوب الذى يصل الفم بالمعدة،وإذا بقى الحمض طويلاً فى المريء، حيث - لا ينبغى أن يتواجد - فإنه يحدث حرقًا فى بطانته يؤدى إلى شعور بحرقة الجوف وعدم الارتياح لذلك تعرف زيادة حموضة المعدة بحرقة فم المعدة، أو «حرقة الفؤاد»، ويقول البعض بالتعبير الدارج «حرقان الصدر».


ويمكن تجنب الحموضة أو الارتجاع بإتباع النصائح التالية


1- أخذ الوقت الكافى فى تناول الطعام ومضغه جيدًا، ويفضل تناول 5 وجبات خفيفة وصغيرة ، وموزعة على النهار بطوله، بدلاً من تناول 3 وجبات كبيرة.


2 - فى المساء لا تذهب للفراش مباشرة بعد تناول الطعام، ولكن يجب تناول الطعام قبل ساعتين على الأقل من الخلود إلى الفراش، وليس قبل النوم مباشرة.


3 - تجنب الأطباق الساخنة جدًا، والباردة جدًا، وتلك المشبعة بالتوابل، والدهون، والأغذية المقلية، والأطباق المسبكة.


4 - شرب الماء بعد كل وجبة، فالماء يشطف الحمض من المريء ويخف من تركيز الحمض داخل المعدة.


5 - الجلوس بعد تناول الطعام، وعدم الاستلقاء على الأريكة بعد الأكل مباشرة، فوضعية النوم الأفقية تجعل الحمض يخرج من المعدة إلى المريء، ويفضل المشى بعد تناول الطعام، حيث يساعد المشى على إبقاء الحمض فى المعدة.


6 - عند النوم محاولة تعلية الرأس فوق الوسادة بضعة سنتيمترات إضافية، أو وضع عدد زائد من الوسائد حتى تعمل الجاذبية على الدفع بالطعام لأسفل، فتقل فرصة ارتجاعه.


7 - عدم الضغط على المعدة، خاصة بعد تناول وجبة كبيرة ، حيث يمكن لأى شيء يضغط معدتك، وهى ممتلئة أن يدفع بالحمض المعدى نحو المريء، فإذا تناولت وجبة كبيرة يجب ألا ترتدى ثيابًا ضيقة، أو تمارس التمارين الرياضية، أو تحمل أوزانًا ثقيلة إلا بعد ساعتين أو ثلاث على الأقل.


8 - مضغ العلكة (البان)، فمضغ العلكة من أفضل الطرق لتفادى الحموضة، حيث يعمل على تغليف المريء بالعاب وحمايته من الحمض المعدى ، ولكن ينصح بعدم الإكثار من مضغ العلكة؛ لأنها قد تسبب الغازات والإسهال، وبخاصة العلكة بنكهة النعناع.


9 - التوقف عن التدخين الذى يعيق إفراز العاب، ويحث المعدة على إفراز الحمض، كما أنه يرخى العضلة الواقية (الصمام) التى تصل المريء بالمعدة.


10 - التخلص من الضغوط العصبية، وتجنب التوتر ما استطعت.
وفى حالة الشعور بالحموضة يمكن عمل علاج طبيعى، ومن المطبخ،



ومن هذه العلاجات


1 - استخدام زيت الزيتون فى تحضير الأطباق، فهو غذاء سهل الهضم، ولا يغير حموضة المعدة.


2 - يمكن تناول ملعقة صغيرة من زيت الزيتون قبل الأكل.


3 - خلط ملعقتين من زيت الزيتون النقى ومزجه مع بياض بيضة ، وشرب المزيج بسرعة دون تذوق للطعم ؛ لأنه غير مستساغ غالبًا.


4 - يحضر مركَّب من نقيع التمر هندى فى الحليب بنسبة 1 - 4 يسمى «مصل التمر الهندى»، وهو يفيد فى إزالة الحموضة الزائدة فى الجسم.


5 - ينصح بأكل من 5 إلى 10 حبات من الوز فى اليوم، للتخلص من الحرقة أو حموضة المعدة، حيث يشكل زيت الوز غشاء رقيقًا يحمى جدار المعدة، كما تشكل البروتينات التى يحتوى عليها الوز غشاء طبيعيًا يغطى المعدة من إفراز الحمض بكمية كبيرة ويسرِّع عملية الهضم، كما تمكن العلماء من إثبات أهمية الوز فى معالجة أوجاع المعدة مدعمين ذلك بدراسات معمقة.


6 - تناول كوبين من عصير الكرنب
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى