المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
23022017

السكر مكوّن رئيسي في الأطعمة التي نتناولها يوميا، وهو يندرج تحت مجموعة الكربوهيدرات نظرا لكونه يتكون من الكربون والهيدروجين والاكسجين ويعمل كوقود لأجسامنا، فكما تعلمون أن الكربوهيدرات هي المصدر الرئيسي للطاقة التي نحتاجها للعيش.

يصل متوسط استهلاك البالغين للسكر حوالي 16 ملعقة يوميا، وتعتبر هذه الكمية أكثر من ضعف المقدار الموصى به.



السكر يعطي الأغذية الطبيعية طعما حلوا، وهو مؤشر لجودتها، ولذلك نجد النباتات والفاكهة السامة مرّة أو حامضة، ولكن يتم الآن إضافة السكر إلى العديد من الأغذية المصنعة لزيادة النكهة فيها أو لإعاقة نمو البكتيريا بها، وهذا ليس صحيا.

فماذا يحدث للسكر عندما يدخل جسمنا؟ يتم هضم السكر وتقوم الامعاء الدقيقة بتحويله إلى جلوكوز وإرساله إلى مجرى الدم حيث تنقل إلى خلايا الأنسجة المختلفة وتحوّل إلى طاقة.



هنا يأتي عمل البنكرياس فخلايا بيتا ترصد كمية الجلوكوز الموجود في مجرى الدم وتطلق الأنسولين اللازم للسيطرة عليه، ولكن إذا لم يحتوي الجسم على الكمية الكافية من الانسولين للسيطرة على كمية السكر الزائدة فإن هذا ما يسبب مرض السكري نظرا لإرتفاع مستويات السكر في الدم.


لا أحد يستطيع أن ينكر حبه للسكر منذ صغره، فهو كالسحر لأن بمجرد تناوله يطلق الهرمونات التي تعزز حالتنا المزاجية، ولكنه قد يصل إلى حد الإدمان، لذلك علينا الإنتباه جيدا على كمية السكريات التي نتناولها وألا تزيد عن 6 ملاعق صغيرة في اليوم حتى لا نؤذي صحتنا.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى