شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
16022017

ليس من السهل التعامل مع الأشخاص الوقحين
الذين تصادفهم بين الفينة والأخرى , ففي اي وقت من النهار من الممكن أن تصادف شخصاً

وقحاً وقليل الحياء , قد يكون زميلاً لك في العمل أو جاراً أو قريباً أو مجرد عابر سبيل .

لا يهم ما دام التصرف الصادر عنه سينغص عليك يومك .

غير أن طريقة تعاملك مع مثل أولئك الأشخاص , من الممكن أن تخفف عنك وطأة الأمر ..

فأي تصرف يجب اعتماده في هذه الحالة ؟


- بداية عليك أن تعي أن ثمة نوعين من الأشخاص قليلي الحياء أو الوقحين :

- شخص يتصرف بوقاحة وبقلة تهذيب طيلة الوقت , ولا يهتم بما إذا تسبب بأذى لأحد .
- وشخص آخر يمر بأزمة , يتصرف بوقاحة ولكنه يشعر بالندم لاحقاً .

هذه الفئة الأخيرة هي من الأفراد الذين يتصرفون بوقاحة نتيجة تعرضهم لضغوظ أو مشكلات ما , فينفجرون " قلة حياء " في أي شخص يصادفهم , لا يتقصدون أذية أحد , وبالتالي يسهل التعامل معهم .

أما الإنسان الآخر الذي يتبنى الوقاحة دستوراً لحياته , فهو لا يكرهك أنت وأنما يكره ذاته , ويعاني مشكلات عديدة تسبب له ألماً شديداً يدفعه

إلى صب جام غضبه على الآخرين واستفزازهم وعدم مراعاة مشاعرهم , مثل أولئك الأشخاص , لا تستطيع أن تغيرهم أو تصحح سلوكهم , لكن في الوقت ذاته لا تسمح لتصرفاتهم الوقحة بأن تؤثر فيك . من هنا , يجب عليك اعتماد التصرف المناسب , الذي يساعدك على التعامل مع من يجتاز حدوده معك , أو كان حديثه مستفزاً ومزعجاً .

التزام الهدوء والصمت :

قد يكون الكلام سهلاً إلا أن تطبيقه صعب ويحتاج الى شجاعة منك لكي تحافظ على رباطة جأشك أما التصرفات الوقحة . فالتعامل مع هذا الشخص قليل الحياء وصفيق الوجه يحتم عليك أحياناً التزام الصمت , وتأكد أنه كلما تجاهلت تصرفاته أو تعليقاته المستفزة , شعرت بإرتياح وتفاديت النزول إلى مستواه .

مثلاً : إذا وجه إليك أحد انتقاداً لاذعاً حاول أن تتجاهل الأمر , أو في حال قطع أحد الطريق أمامك بسيارته أو تجاوزك بأسلوب مستفز , تفاد أن تقوم بأي إشارات غير لائقة أو الرد عليه بكلام نابٍ , كما تفعل الأغلبية , أو اللحاق به لتأنيبه والتشاجر معه .

راقب سلوكك جيداً ولا تتأثر بتصرفاته كي لا تصبح مثله , أو تبقى متوتراً طيلة الوقت .


واجهه بقوة لطاقتك وأدبك :

الشخص الوقح يسعى إلى أن يشعرك بالسوء وبالضعف أمامه , ولكي تحد من جماح وقاحته واستفزازاته , اعتمد تكتيكاً ذكياً يقضي عليه بكل أدب وهدوء .

تيقن أنك ستجرده من كل أسلحته في حال عاملته بمرتقى الأدب واللطافة حتى أثناء القائة ملاحظاته الإستفزازية والوقحة.

ربما تنجح من خلال تصرفك اللائق وأسلوبك المهذب , في تعلميه كيفية التعامل مع الآخرين بإحترام .
مثلاً: لو قال لك عامل البريد : " اذهب وأجلب الملفات بنفسك " بطريقة غير لائقة , لا تسارع إلى الرد عليه بالأسلوب نفسه , وإنما ابتسم له واشكره لإعلامه لك بأن ثمة ملفات لك . هكذا , من الممكن أن تسبب له إحراجاً وتبين له أن اسلوبه كان فظاً .


حصن نفسك من تأثيرات تصرفاته وضع مشاعرك جانباً :

إحدى أهم الخطوات في التعامل مع الأشخاص الوقحين , وهو توصيفهم بالسفهاء واعتبارهم كالحشرات . فإن كنت عاجزاً عن تفادي التعامل

معهم فإن اعتبارهم بمثابة " حشرات مزعجة " يكفي لجعلك تنتصر عليهم . ضع مشاعرك جانباً في هذه الحالة ويجب أن تنأى بنفسك بعيداً عن

ملاحظاتهم وتصرفاتهم وتعتبرها غير موجهة إليك.


تفاد التعامل مع شخص وقح بطبيعته :

إذا أمكنك , امتنع عن التعامل مع شخص وقح بطبيعته . أما إذا كنت مرغماً على التعامل معه , فجعل ذلك بالحد الأدنى , وحافظ على مسافة بينك وبينه , وليكن حديثك معه مقتضباً وسريعاً . لن تجني أي فائدة من التواصل مع هذا الشخص السلبي , ومن المستبعد أن تتمكن من تغيير سلوكه أو طباعه لذا ركز دوماً على ما يجب عمله ولا تحاول التحدث معه خارج نطاق العمل أو الموضوع المعني , وستكون بمنأى عن تأثيراته المزعجة .


واجهه بحسم ووضوح :

في الإجمال يعتقد الشخص الوقح أن في إمكانه الإفلات في تصرفاته المستفزة مع أي فرد . لذا , أحياناً تجب مواجهته . لكن أعلم أن

المواجهة هي الخيار الأخير الذي الذي تلجأ إليه بعد استنفاذ كل المحاولات الأخرى لوضعه عند حده . مثلاً : إذا لم تفلح الخطوات السابقة في جعل الشخص الوقح يتوقف عن مضايقتك , تجب مواجهته بكل شجاعة . قل له أنك لن تتحمل معاملته لك بهذا الأسلوب بعد اليوم , وإنك لا ترغب في الدخول في مشاجرة معه , ولكن عليه أن يبتعد عنك ويتوقف عن التلفظ بكلامه المهين هذا , مثال أخر مواجهة أشخاص غرباء ووقحين : قد يصدف أن تكون جالساً إلى مائدة في أحد المطاعم وإلى جانبك مجموعة من المراهقين يتلفظون بكلام ناب ووقح على مسامع عائلة أخرى لديها أطفال . في هذه الحالة يمكنك أن تواجه أولئك المراهقين بهدوء . وإذا كنت حريصاً في طريقة مواجهتك لهم , ستتمكن من وضع حد لهم وتمنع تدهور الأمور .


إن مسألة مواجهة الأشخاص الوقحين تعتمد على تقييمك للوضع , ومن الضروري في هذه الحال أن تحافظ على هدوئك , لأنه أحياناً يسعى الوقحون إلى تصعيد الأمور .



لا تخف من التعبير عن إنزعاجك :

يتفادى أغلبية الأفراد التعبير عن شعورهم بالإستياء من كلام الشخص المزعج وتصرفاته الوقحة , علماً بأن هذه الخطوة هي من أسهل ما يمكن

القيام به لمواجهة الوضع . يمكنك بكل بساطة أن تقول له بهدوء , وانما بحسم أنك غير راضٍ عن تصرفاته وإنك لا تقبل أسلوب اللفظ هذا , وإنك قد ترغم على معاملته بالمثل .
أحياناً كثيرة يعتقد هذا الشخص أن كلامه عادي ولا يضايق أحداً , فإذا لم يتم إعلامه بذلك فإنه سيستمر في سلوكه غير اللائق
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى