منتدى وصفات كليوباترا دخول

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ

تخفيف اعراض الوحم أثناء الحمل

شاطر

12022017
تخفيف اعراض الوحم أثناء الحمل


يعتبر الوحام من أصعب المراحل التي يمكن للمرأة أن تمرّ بها خلال فترة الحمل بسبب أعراضها الجانبية التي يمكنها أن تؤثر جسديًا ونفسيًا عليها. لكن قد يختلف الوحام بين امرأة وأخرى حسب طبيعة جسم كل منها. غالبًا ما يحدث الوحام خلال الفصل الأول من الحمل أي من الشهر الأول ويخفّ خلال الشهر الثالث. ففي حين أن الوحام قد يزداد عند بعض النساء إلاّ أنه قد يكون خفيفًا عند بعضهن الآخر نتيجة التغيرات الهرمونية الكبيرة التي تحصل في الجسم.

تعاني المرأة الحامل في بداية حملها و خصوصاً الثلاثة أشهر الأولي من الوحم و قد يطول عند بعض النساء و تختلف أعراضه من إمرأة إلي أخرى ، فهناك نساء تعاني من وحم شديد و صعب و هناك نساء لا تعاني كثيراً و يبقي حملها مريحاً و هناك بعض النساء أيضا لا تعاني من أي أعرض للوحم خلال فترة حملها ، فيرجع ذلك لطبيعة جسم المرأة و تحملها للحمل و أيضا لنفسيتها أثناء الحمل و استعدادها نفسياً للحمل . فما هو الوحم ؟ و ما هي أعراضه ؟و كيف يمكن للمرأة الحامل التخلص من هذا الوحم ؟. الوحم : هو احساس المرأة بالدوخة و القيء و الشعور بتقلب في المزاج و التعب و الإجهاد و غالباً ما يكون في الثلاثة أشهر الأولي من الحمل ، فبعض النساء يكن الوحم خفيفاً أي تشعر ببعض الدوخة و أحيانا التقيء ،

و بعض النساء يكن وحمها صعباً و تتقيء كثيراً و طوال اليوم . و غالباً ما تصاب المرأة بأعراض الوحم في الصباح لأن معدتها تكن فارغة أو عندما تشم بعض الروائح الكريهة أو هناك نساء تتقيء عندما تشم رائحة الطعام أيضا ، فالعامل النفسي له دور كبير أيضا في زيادة أعراض الوحم فإذا كانت الحالة النفسية للحامل جيدة و سعيدة فإن أعرض الحمل تكن أخف بكثير من لو كانت نفسيتها حزينة و مكتئبة و مزاجها عصبي . و يمكن أيضاً معالجة الوحم بطرق متعددة و تختلف استجابة المرأة الحامل من طريقة لأخرى : عند الإستيقاظ لا تقومي من الفراش مباشرة و فجأة بل قومي ببطئ و بشكل مريح . يفضل أن تتناول الحامل طعام إفطارها و هي مستريحة في سريرها و تبقي جالسة في السرير لمدة ربع ساعة على الأقل حتي لا تتقيئ ما أكلته .

لا تتناولي أطعمة ثقيلة على المعدة مثل اللحم الضاني أو المرق الدسم أو الأطعمة المقلية فجميعها تضر معدتك و تزيد من حالة التقيؤ وتتعب جسمك بشكل عام . حاولي أن تتناولي الخضار و الفواكه فهي مفيدة جداً و خصوصاً للحامل و لا تثقل على معدتك و بل بالعكس تريح المعدة . لا تتناولي طعامك مرة واحدة بل قسمي وجباتك على طوال اليوم بحيث تكن وجبات قليلة و خفيفة على المعدة مثل الشوربة و العصير و الحليب و البيض المسلوق و البطاطا المسلوقة فهي تريح المعدة كثيراً . يمكنك أيضا أن تقومي بممارسة رياضة الحوامل حتي تتمتعي بصحة جيدة و تكوني أكثر نشاطاً . و إذا لم تستجيبي لكل هذه النصائح و كان الوحم لديك من النوع الصعب ، فقومي بالذهاب للطبيب فسوف يقم بمعالجتك بالأدوية أو بعض العقاقير المسكنة أو التي تساعد في تخفيف الوحم و التعب خلال فترة الحمل .


يعتبر الوحام الخفيف أمرًا طبيعيًا وليس على المرأة القلق أبدًا إن لم تشعر به بشدّة. فقد لا تشعر بالرغبة الزائدة بتناول أي طعام معين وهذا يعتمد على الهرمونات في جسم المرأة.


تشعر المرأة عادةً خلال هذه الفترة بحالة من الغثيان أو القيء وخصوصًا خلال الساعات الأولى من الصباح.
تبدأ أعراض الوحام بالظهور بعد غياب الدورة الشهرية وتستمر طيلة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ثم تبدأ بعد ذلك بالتلاشي، إلا أن هناك بعض الحالات النادرة التي تستمر فيها أعراض الوحام حتى الأشهر الأخيرة من الحمل.
تزداد أيضًا خلال فترة الحمل حاسة الشم عند المرأة، الأمر الذي يؤدي إلى طلب المرأة بكمية كبيرة نوعية معينة من الطعام والنفور من بعضها الآخر.


الجدير بالذكر أن هناك بعض النساء اللواتي يعانين من الصداع وأخريات من الإكتئاب والحزن. كما أنّ هناك بعض النساء اللواتي يشعرن بالجوع المستمر ويلجأن إلى تناول الطعام من دون توقف، ما يؤدي لتعرضهنّ للسمنة وزيادة الوزن.
أخيرًا، تنصح المرأة دائمًا باستشارة طبيبها المعالج في حال شعرت بأي عارض غير طبيعي وذلك قبل تفاقم الوضع.

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى