شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
12022017
المراهقين الذين لا ينامون مدة كافية، ويذهبون إلى المدرسة في اليوم التالي متكاسلين، هم عرضة للاكتئاب اكثر بثلاث مرات من المراهقين الذين يحصلون على حصة كافية من النوم. هذا ما كشف في دراسة جديدة.

ويقول المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور محمود صديق اختصاصي طب النوم في كلية روبرت ود جونسون في نيوجيرسي إن "قلة النوم والاكتئاب يسيران جنبا إلى جنب بين المراهقين.. وبدلا من منحهم الأدوية، يجب منحهم فرصة للنوم بشكل أفضل."

ويبدو أن النعاس أثناء النهار هو أمر طبيعي عن المراهقين، إذ وجد أن أكثر من نصف طلاب المدرسة الثانوية البالغ عددهم 262 والذين شاركوا في هذه الدراسة، يشعرون "بنعاس مفرط،" من خلال تعريضهم لنموذج يقيس الصحو.
وقال هؤلاء الطلبة إنهم ينامون في المتوسط من ست ساعات ليلة المدرسة، إلى ثماني ساعات في عطلة نهاية الأسبوع، أي أقل بكثير من معدل التسع ساعات على الأقل، التي توصي بها الأكاديمية الأميركية لطب النوم لطلاب المدارس الثانوية.

وجدت الدراسة أنو معدل الاكتئاب بين الطلاب عال جدا، وأظهر نحو 30% من المراهقين أعراضا قوية للاكتئاب، في حين أن 32% منهم لديهم بعض أعراض الاكتئاب، وفقا للدراسة
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى