شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
05022017


وجد باحثون بريطانيون أن المصابين بالسكتات الدماغية الذين يتحدثون عن آمالهم ومخاوفهم بشأن المستقبل مع معالجيهم خلال جلسات علاج بالكلام يكونون أقل عرضة للاكتئاب ويعيشون أطول ممن لا يخضعون لهذا العلاج.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي أن الباحثين في جامعة سنترال لانكاشاير وجدوا أن المرضى المصابين بالسكتات الذين يشاركون في هذه المقابلات التحفيزية خلال الشهر التالي لإصابتهم بالسكتة لا يصابون بالاكتئاب في السنة التالية مقارنة بـ37.7% من المرضى الذين لا يخضعون لهذا العلاج.

كما توصل الباحثون إلى أن 6.5% فقط ممن شاركوا في هذه الجلسات توفوا خلال سنة، مقارنة بـ12.8% ممن لم يخضعوا للعلاج الكلامي.

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة كارولين واتكينز إن هذا العلاج الكلامي الذي يعتمد على مساعدة الأشخاص على التأقلم مع تداعيات السكتات الدماغية، يصبح متعاطوه -على الأرجح- أقل عرضة للاكتئاب.

ويعد الاكتئاب أمراً رائجاً بعد الإصابة بالسكتات الدماغية، فهو يصيب بين 40% و50% من المرضى بينهم 20% يعانون من الاكتئاب الرئيسي.

وقال العلماء إن الاكتئاب الذي قد يؤدي إلى الانعزال الاجتماعي أو حتى الانتحار، هو أحد أكبر العوائق أمام الشفاء الفيزيائي والعقلي بعد الإصابة بالسكتات.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى