شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
05022017

تجيب الدكتورة عزة إمام أستاذ الباطنة بكلية الطب جامعة عين شمس، أن الحصوات الكلوية من أكثر المشكلات التى تسبب ألما للمريض، حيث تؤثر علية بشكل كبير، إلا أن أغلب الحالات يتم علاجها بدون التدخل الجراحى وتعتبر وظيفة الكلى هى إخراج المياه والفضلات الزائدة من الدم وتحويلها إلى بول، وبالتالى فهى تعمل على توازن الأملاح والمواد الأخرى فى الدم.

وتتكون الحصوة من بلورات تنفصل من البول وتتجمع فى الجدار الداخلى للكلى وإذا كانت البلورات صغيرة قد تمر فى مجرى البول دون ملاحظة وفى حالة كبر حجمها فقد تؤدى إلى حدوث انسداد فى مجرى البول.

وهناك العديد من الأطعمة التى تؤدى إلى تكون حصوات الكلى منها الأسمدة التى ترش على الخضروات والتى قد تجعل من الجلة بيئة مناسبة لتكون الحصوات، بالإضافة إلى الأطعمة المالحة التى تحتوى على اليورك أسد أو عند كثرة تناول اللحوم والكبدة، مما يؤدى إلى الإصابة بمرض النقرص أو عند الإكثار من الأوجزالات والتى توجد فى المانجو والطماطم والسبانخ والفراولة ويعتبر السبب الرئيسيى فى حدوث مشاكل فى الكلى هو عدم شرب السوائل والمياة بالقدر الكافى الذى يحتاجة الجسم لذا يجب على المريض تناول قدر عالى من السوائل، حيث إن قلة السوائل تجعل البول مركز مما يسمح أكثر على تكون حصوات الكلى.

وتنصح دكتورة عزة السائلة بضرورة إجراء تحليل على مجرى البول وإجراء أشعة تليفزيونية على الكلى لتحديد السبب وراء تكون الحصوات لتلقى العلاج اللازم وتجنب حدوثها مرة أخرى، خاصة أن الكلى تكون لديها قابلية على تكون حصوات فى المستقبل لذا يجب الوقاية وضمان العلاج لتجنب تكون الحصوات من جديد.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى