شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
04022017

من من العلاجات المتوفرة للتعرق في الراحتين و القدمين مادة ألمنيوم كلورايد 10% ، أو بتركيزات أكبر أحياناً، ويتم العلاج بغطس الراحتين لمدة 10 دقائق من مرة إلى مرتين حسب الزوم، وهذا يُعطي تحسن مؤقت، أي يمتد يوماً أو بعض يوم، ولكنه مريح في فترة التجفيف، وكذلك هناك مواد كيماوية أخرى تطبق بنفس الطريقة.

هناك جهازٌ كهربائي يعمل بالبطارية اسمه دريونيك (drionic ) غير موجود في السوق المحلية، يُعطي جفافاً أكثر من مادة المنيوم كلورايد، ولكنه يكلف نصف ساعة يومياً من لمس الراحتين على سطحه، مع مرور تيار كهربائي، نزيد حدته يوماً بعد يوم إلى أن نصل إلى الجفاف المطلوب، ثم نرتاح إلى ما يقرب ستة أسابيع، ثم نُعيد العلاج لأسابيع ...وهكذا، ويوجد منه شكل يناسب للإبطين أو القدمين، ويكمن طلبه عن طريق الإنترنت (علماً بأنه قد يسب بعض التأثيرات الجانبية إن لم يستعمل بشكل غير صحيح).

حديثاً، فإن حقن مادة البوتكس بيد خبيرة، يُعطي راحة لعدة أشهر، ولكنه مكلف (تُعتبر أفضل الموجود وأغلاه).

كان الأطباء يلجئون إلى عملية قطع العصب الذي ينشط عملية التعرق، وهذه العملية لها استطبابات، وترك للحالت الشديدة والمزعجة، ومع ذلك فهي لا تخلو من المشاكل والمضاعفات.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى