شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
01022017
الرياضة وأهميتها إنّ استمرار الفرد في ممارسته للتمارين الرياضية سيحقّق له العديد من الفوائد، لكون الرياضة تُعتبر من أفضل الوسائل التي تستخدم للحفاظ على وزن الجسم، وهي أيضاً تعمل على حماية الجسم من أمراض القلب، وتُساهم في ضبط ضغط الدم وبإمكان أي فرد أن يُمارسها لكونها تتضمّن العديد من التمارين المختلفة التي تتناسب مع طبيعة كل جسم وعمره. أدّى التطوّر التكنولوجي والجلوس الطويل على المواقع الإلكترونية إلى ابتعاد الأفراد عن ممارسة الرياضية بشكل يومي، نتيجة اعتمادهم على الآلات الحديثة، وهذا ما اأثّر على التزام الفرد بالقيام بتمارينه الرياضية،

عله أكثر عرضة للإصابة بأمراض عديدة. تتضمّن الرياضة نوعان وهما الرياضة المتحرّكة، والتي تعني المشي والركض، وهذا النوع من الرياضة يعمل على تنشيط عضلات الجسم، أمّا النوع الثاني فهي الرياضة الساكنة، كرياضة رفع الأثقال مثلاً، وهذا النوع من الرياضة يعمل أحياناً على تقليل الأكسجين الواصل إلى القلب، لذلك لا يُنصح المرضى بممارستها. نصائح قبل ممارسة التمارين الرياضية ارتداء الملابس الملائمة لنوع الرياضة، مثل الملابس القطنية. يجب اختيار الوقت المناسب للقيام بالتمارين الرياضية. يجب البدء بنوع خفيف من الرياضة لإحماء الجسم، أي التدرّج في عمل الحركات الرياضية وذلك من أجل تجنّب إلحاق الضرر بالجسم. تمارين رياضية لوزن مثالي لا يستطيع جميع الأشخاص الذهاب إلى المراكز الرياضية، لذلك يلجؤون إلى ممارسة الرياضة في بيوتهم، وتُعتبر النساء أكثر استخداماً لهذه الطريقة من الرجال، لكونها ربّة منزل، ولا تجد الوقت الكافي للذهاب لممارسة الرياضة في الخارج، ومن أجل مساعدة هؤلاء الأشخاص في تحقيق ذلك فهذه بعض التمارين التي يستطيع أي شخص في المنزل عملها،

للحصول على جسم صحي، ومرن:

تمرين القفز: يتمّ عمله من خلال الوقوف بشكل مستقيم، مع وضع اليدين على الجانبين، وشدّ الجسم، ثمّ يجب أن يتمّ فتح الرجلين قليلاً، والبدء بالقفز للأعلى والأسفل، مع الانتباه إلى تحريك اليدين، ويمكن عمل هذا التمرين 15 مرّة، فهذا النوع من الرياضة يعمل على إعطاء الجسم الليونة، ويعمل على شدّه.

تمارين أسفل الجسد: يتمّ عملها عن طريق الوقوف باستقامة، مع فتح القدمين والأصابع، ثمّ وضع اليد اليمينة فوق الكتف الإيسر، ووضع اليد اليسرى فوق الكتف الأيمن، وبعد ذلك يتمّ النزول إلى الأسفل، والصعود إلى أعلى، ويمكن الاستعانة بالكرسي للنزول والصعود، فهذا التمرين يعمل على تقوية منطقة أسفل الجسم، وشدّ الأرداف.

تمرين رفع الأقدام: يحتاج هذا النوع من التمارين إلى التوازن، حيث يجب أن توضع اليدين على الخصر بعد الوقوف باستقامة، ثمّ تحريك أحد الأرجل إلى أعلى 5 مرات مثلاً، وبعد ذلك يجب أن يتم تحريكها إلى الجانب، ثمّ إلى الخلف، ولكن مع المحافظة على توازن الجسم، وبعد ذلك يتمّ استبدال القدم، ويستخدم هذا التمرين لشدّ عضلات الرجل، ولشدة العضلة الخلفية.

تمرين البطن: يجب وضع اليدين خلف الرأس بعد الاستلقاء على الأرض، ثمّ رفع الجسم إلى أعلى، ثم الرجوع إلى الأسفل، بحيث يمكن استبدال مكان اليدين بوضعهم على الركبتين، فهذا التمرين يساهم بشدّ عضلات البطن.
تختلف القدرات البشرية بين فرد وآخر على قدرة كلا منهما على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، فالبعض يعتبرها روتين يومي لا يمكن الاستغناء عنه، والبعض الآخر يراه عبئا ثقيلا، يصعب القيام به.

وفيما يلي 10 نصائح تمكنك من المداومة على ممارسة الرياضة:ـ


1- الاستيقاظ مبكرا: حتى لا تتكاسل أو تضيع وقتك في التحضير صباحاً، ولا تنس ضبط منبهك، فقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة في الصباح هم أكثر قدرة على المداومة عليها حيث تتحول إلى جزء من روتينهم الصباحي وبالتالي تحقيق نتائج أفضل.

2- المداومة على ممارسة لستة أسابيع متصلة ستتحول بعدها إلى عادة وروتين يومي، حيث أن هذه المدة كافية لتبدأ بملاحظة التغييرات في الجسم، و بالتالي فإن رؤية النتائج تجعلك مصرا أكثر على الاستمرار.

3- اختيار التمارين المناسبة: فأي تمارين لا تناسبك: لن تستمر عليه وقد تعرض نفسك للإصابة، وبالتالي من المهم أن تختار نوع التمارين الذي تجد فيه راحتك ولا تحس بالوقت أثناء ممارسته لأنك بكل بساطة تستمتع بما تفعل.

4- الإستعانة بمدرّب لياقة شخصي: وهو يساعدك على تحديد الأهداف ووضع خطة يمكنك الإلتزام بها واساسيات التمرين الصحيح الذي تحتاجه.


5- احصل على الدعم المعنوي: فمشاركة خططك التدريبية وانجازاتك في اللياقة مع أصدقائك على مختلف شبكات التواصل الإجتماعي تحفزك على المزيد من العمل.

6- الانضمام إلى نادي رياضي: التمرين مع الاصدقاء سيمكنك من اكتساب أصدقاء جدد وستكون هناك نوع من المنافسة وكذلك الدعم بينك و بينهم وهذا وحده يمكن أن يدفعك للخروج كل صباح من السرير والتوجه إلى النادي لممارسة تمارينك، المهم أن تجد ما يشكّل لك الحافز القوي للاستمرار واستخدمه.

7- الاختيار الجيد لمكان التدريب: فيجب أن يكون صالة رياضية تحرص على أن تكون قريبة من مكان سكنك، فأنت حتما لن ترغب في قطع مسافة طويلة للوصول إليها، كما يجب أن تزور الصالة وتتعرف على طبيعة روّادها وربما تحضر درسا قبل أن تصبح واحدا من المجموعة، حيث أن اختيار الصالة والبيئة المناسبة له دور في تحفيزك للرياضة أو العكس.

8- اختيار المستلزمات المناسبة: أهمها حذاء مريح وصحّي ولباس مناسب يسمح لك بالحركة ولا يحبس الحرارة والرطوبة، بالإضافة إلى الأدوات الرياضية التي تحتاجها بناءً على خطّة التدريب ومكانه التي تناسبك.

9- تجنّب المبالغة في التدريب الذي من الممكن أن يصيبك بالشدّ العضلي أو بعضّ التصلّب في العضلات خلال يوم أو يومين.

10- مراقبة استهلاكك الغذائي: وهو يجعلك أكثر وعيا لكيفية التعامل مع السعرات الحرارية.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى