شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
27012017

فقدان بعض الكيلوغرامات من الوزن إنجاز يمنح أيّ سيّدة شعوراً بالبهجة لما حقّقته، غير أنّ خسارة عدد محدود من خصلات الشعر تسبّب لها الذعر خوفاً من تفاقم هذه المشكلة يوماً بعد يوم وفقدان الكثير منه ما يهدّد كثافته وقوّته. إليكِسيّدتي هذه الحلول الستة لتحافظي على صحّة شعركِ ونموّه.

تجنّب الماء الساخن

إذا كنتِ تغسلين شعركِ بالماء الساخن كلّ يوم، فقد حان الوقت لإعادة النظر فيما تقومين به، فالماء الساخن يسلب الشعر زيوته الطبيعيّة ويحفّز على إنتاج المزيد من الزهم ممّا يعرّض الجذور للتلف.

الإدمان على أدوات التصفيف الكهربائيّة

تسليط درجات الحرارة العالية على خصلات الشعر يعرّضها حتماًإلى فقدان البروتين منها ما يسبّب سهولة تكسّرها وتساقطها. في هذه الحالة يجب التخفيف من استخدام هذه الأدوات والحرص على استخدام حاجز وقائيّ لتقليل ضررها.

تجنّب الحميات القاسية

اتّباع الحميات القاسية يسبّب العديد من المشاكل للشعر بسبب قلّة المكوّنات الأساسيّة التي يحتاجها الجسم وبالتالي الشعر ليحافظ من خلالها على صحّته وقوّته.

المبالغة في تسريحات الشعر المشدودة

احذري تسريحات الشعر المواكبة للموضة والتي تستلزم شدّ الشعر بقوّة بأربطة معدنيّة وأشرطة مطاطيّة قاسية. لابدّمن ترك الشعر ينسدل بحريّة بين فترة وأخرى خصوصاً خلال النوم.

تأثير أشعّة الشمس الحارقة

تعرّض الشعر لأشعّة الشمس ما فوق البفسجيّة دون وقاية يتسبّب بتلف الخصل، تكسّرها وسقوطها. يجب تأمين الوقاية خاصّة عند التعرّض المباشر لهذه الأشعّة الضارّة والخطيرة على الشعر والبشرة معاً من خلال الكريم أو الزيوت المناسبة وكذلك تغطيته بقبّعة كبيرة.

تناول حبوب منع الحمل وبعض الأدوية الأخرى

هناك العديد من الأدوية التي توصف للمرأة كعلاج من أعراض القلق، الاكتئاب أو الغدّة الدرقيّة وحتى لمنع الحمل، أدوية تدخل في تركيبتها أنواع شتّى من الهورمونات المسبّبة لفقدان الشعر بشكل مربك، لذا كوني على وعي بما تستخدمينه وابحثي دائماً عن العلاجات البديلة.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى