المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
06122016

تعد فترة التسنين من أصعب الفترات التي يمر بها الأطفال خلال مراحل نموهم، وذلك بسبب الآلام القاسية التي تثير جنون الطفل وتجعله في حالة صعبة ما يؤرق الأم ويجعلها حائرة لا تعلم ماذا تفعل لطفلها للتخفيف عنه.

وبحسب إفادة أطباء الأطفال فإن درجة الألم تختلف من طفل لآخر، وكل ما يهم هو العمل على تخفيف آلام التسنين بالقدر الذي يحقق هدوء الطفل ويعطيه هدنة من نوبات الألم، وبما لا يضره.

يوصف الأطباء جيل التسنين الخاصة بهذه الفترة، إلا أنه وبتجربة العديد من الأمهات قد يكون ذو مفعول في أول الإستخدام، ولكن مع تكرار الإستخدام يعتاد الطفل عليه ويفقد قدر من مفعوله، لذلك فلا يمكن الإكتفاء به في هذه المرحلة.

لذلك ومن خلال خبرة الأمهات مع أطفالهم ومن خلال توصية بعض الإخصائيون تم التوصل إلى أن هناك مجموعة من الأطعمة تضمن تخفيف نوبات الألم التي تهاجم الطفل خلال فترات التسنين، ومن هذه الأطعمة ما يلي:

الموز
فاكهة مثالية للطفل، ولينة على الأسنان، وفي نفس الوقت تتوافر فيها فيتامينات وعناصر غذائية هامة.

الخيار
يعد إختياراً ملائماً أيضا، ويمكن تقديمه للطفل باردا للتخفيف من نوبات الألم عند الطفل.

الجزر
تفيد الأطعمة الصلبة في تخفيف آلام التسنين بدرجة كبيرة، إذ يقوم الطفل بالضغط عليها، لذلك يفضل تقديمها باردة للطفل للتخفيف من حدة الألم لدى الطفل.

الأفوكادو
فضلا عن غناه بالكالسيوم وفيتامين a، فهو يعتبر فاكهة ملائمة لهذه الفترة وتعمل على تخفيف الألم، لذلك يمكن تقديم شريحة باردة من ثمرة الأفوكادو للطفل كلما تعرض لهيجان اللثة.

توصيات أخرى مفيدة
•إحرصي على تقديم الأطعمة الصلبة للطفل خلال النهار فقط، والإكتفاء بالأطعمة اللينة أثناء الليل لمنع تهيج اللثة.

•يمكن الإعتماد على جيل التسنين الموصوف من قبل الطبيب، خاصة قبل نوم الطفل ليهدأ.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى