شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
06122016

أصبح الإعتماد على الفيتامينات اليوم أمرا ملفتا للإنتباه، فكثير من الأشخاص يفرط في تناولها، ومن تلقاء نفسه دون إستشارة الأطباء، وهو أمر خطير يجلب له العديد من المشاكل الصحية التي كان آخرها الإصابة هذا المرض الغول "السرطان".

فقد حذرت دراسة حديثة من الإفراط في تناول المكملات الغذائية، والفيتامينات، لما لها من أثر على الصحة، حيث ترفع من إحتمالية الإصابة بمرض السرطان، موضحة أن الإعتدال في الطعام والإلتزام بتناول كل ما هو صحي ومفيد، يعد أفضل الخيارات.

وقد أكد الخبراء، والباحثون على ذلك من خلال فحص 300 ألف شخص ومتابعة حالتهم على مدى 10 سنوات متتالية، حيت ببين لهم أن إتباع نظام غذائي صحي يساعد يقلل من إحتمالات الإصابة بمرض السرطان، وأن الإعتماد على الفيتامينات والمكملات الغذائية أمرا خطيرا للغاية يجعل الشخص معرض وبنسبة كبيرة للإصابة بهذا المرض الشرس.

وقد تمكنت الدراسة وعلى سبيل المثال من التأكد من تسبب بعض المكملات الغذائية والفيتامينات في الإصابة بمرض السرطان، في حال تم تعاطي جرعا كبيرة منها وعلى رأسها مادة "بيتاكاروتين" التي يتم الإعتماد عليها لتحسين الرؤية ، والجهاز المناعي، والتي تسبب الإصابة بسرطان الرئة وأمراض القلب بنسبة 20%، كذلك حمض الفوليك، وفيتامين e اللذان يسببان أوراما خبيثة في حال الإفراط في تناولها.

لذا شدد الباحثون على تقليل الإعتماد على المكملات الغذائية والفيتامينات، والإلتزام بتناول أطعمة صحية ومفيدة تحتوي كافة العناصر اللازمة لصحة الجسم والحفاظ عليه.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى