شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
29102016

هناك انواع كثيره تصيب الشعر ومنها :

بعض انواع المرض مثل الملاريا ؛التيفوس ؛ والانفلونزا الشديدة ؛لها دورها الفعال في ظهور الشيب.كما ان حالات اخرى مثل فقر الدم تسبب في الشيب .وفي هذه الحالات يمكن اعادة اللون الطبيعي بعد تناول كميات محدودة من فيتامين b12شرط ان تكون اثر وصفة طبيب مختص.وبالاضافة لذلك ؛فان علا ج الاضطرابات الهرمونية وتناول حبوب منع الحمل يساعدان على ظهور الشيب المبكر.

شيب الرأس يعرف شيب الرأس بأنه عملية تغير لون شعر الرأس من لونه الطبيعي الى أحد اللونين الأبيض أو الرمادي، ويحدث هذا التغيّر نتيجة عوامل وأسباب عدّه أبرزها التقدم بالعمر، ولكن للتعرف أكثر على هذه الظاهرة ومسبباتها يجدر بنا التطرق أولاً لحقيقة كيفية نمو الشعر:- ينمو شعر الرأس في فروة الرأس، والتي تحتوي على حويصلات عددها يقارب على الـ 100 ألف حويصله. دور هذه الحويصلات يكمن في قدرتها على إنتاج الشعر لعدة مرات خلال حياة الإنسان، في داخل هذه الحويصلات يوجد خلايا تسمى بالخلايا القاعدية التي تنتج بدورها نوعين من الخلايا هما: الخلايا الكراتينية والخلايا الصباغية، يتلخص دور الخلايا الكراتينية بقدرتها على إنتاج الشعر.في حين تعمل الخلايا الصباغيه بدورها على تزويد تلك الخلايا الكراتينيه بالأصباغ اللازمه تبعاً للون الشعر المعرف في الشيفرة الوراثية لها، مما يجعل الشعر ينمو بلونه وشكله المعتادين.



أسباب ظهور شيب الرأس ونأتي فيما يلي على أبرز العوامل والأسباب التي تؤدّي إلى ظهور شيب الرأس ونبدأ بـ : التقدم بالعمر ويرجع السبب لحدوث الشيب الناتج عن التقدم في العمر الى أن عمر الخلايا الكراتنية أطول عمراً من الخلايا الصباغية، هذا بدوره يسرع في استهلاك الخلايا الجذعية تلك المكونة في الأساس للخلايا الصباغية،فتنتج الخلايا الكراتينية الشعر في غياب للصبغة الملونه للشعره نتيجة عدم توفر الخلايا الصباغية اللازمه لتلوينها، مما يجعل الشعر ينمو باللون الأبيض أو الرمادي. هذا يفسر ظهور الشيب أكثر وأكثر عند تقدم الإنسان في العمر، حيث يبدأ ظهور الشيب عند الذكور في عمر الثلاثين، وعند الإناث في عمر الخمس والثلاثين، ويزداد مع التقدم في العمر.

عوامل وراثية قد نجد في بعض الأحيان أشخاصاً وبعض الأفراد من عائلاتهم يميلون الى اكتساب الشعر الأبيض بصورة أسرع من آخرين مماثلين لهم في العمر . بالمقابل قد نجد أشخاصاً على العكس تماما، ممن يحافظ شعرهم على لونه الطبيعي لفترة أطول من أقرانهم. وهنا ندرك أن هذا ما هو إلّا نتيجة الاستعداد الوراثي لدى الشخص. فالوراثة لها دور رئيسي في ظهور الشيب أو تأخره، كما لها دور في تحديد لون شعر الإنسان على حد سواء. القلق والتوتر يعود السبب لذلك بأن هرمونات التوتر والقلق التي يفرزها جسم الإنسان لمقاومة حالات التوتر والضغط الخارجي، تقوم بمنع وصول الإشارات العصبيه للخلايا الصباغية والتي يكمن دورها في تزويد الخلايا الكراتينية بالصبغة، مما يجعل الشعر يتحول من لونه الطبيعي الى اللون الأبيض. كما أن هناك نظريات تعزي ظهور الشيب المرتبط بالتوتر العصبي الى أن عامل التوتر بحد ذاته يعمل على إضعاف جهاز المناعة لدى الإنسان ، مما يتسبب بزيادة الجذور الحرة التي تؤدي في نهايه المطاف لظهور شيب الرأس، وهذا بحد ذاته يفسر لنا ظهور الشيب لدى الكثير من الشخصيات الهامه والسياسية بعد توليهم لمناصبهم خلال فترة زمنية بسيطة، إذ أن تعرض الشخص المستمر للضغط العصبي والتوتر والقلق يتسبب في نمو الشعر الأبيض وظهور ما يسمى بشيب الرأس.


بعض أنواع الأمراض إن بعض أنواع الأمراض الجلدية التي تصاب بها فروة الرأس، قد تكون سبباً أساسياً في الحصول على الشعر الأبيض، إذ إنها تقوم بمهاجمة الشعر وصبغته. وعلى سبيل المثال يعمل مرض الثعلبة، على تساقط الشعر في أماكن معينه في الرأس، وفي ظهور الشعر الأبيض أيضاً. هذا كما ويوجد أسباب أخرى لظهور الشيب منها ما هو متربط ارتباطاً مباشراً بالنظام الغذائي للإنسان. إذ ربما يكون اٌفتقار النظام الغذائي لبعض العناصر الأساسيه التي تغذي بصيلة الشعر سبباً آخر ورئيسياً لظهور الشيب. كما ويمكن أيضاً أن يرتبط الشيب بمستويات بعض الهرمونات في الجسم، إذ إنّ قصور إفراز الغده الدرقيه يلعب دوراً في ظهور شيب الرأس، وعلى الرغم من أن الشيب الطبيعي يعتبر من الدلالات الرئيسية للحكمة، والهيبة، والوقار، إلّا أنه ما زال يعد مشكلة رئيسيه تؤرق الكثير من النساء والرجال الذين يحاولون بشتى الطرق إخفاءه، وإيجاد حلول وطرق للتخلص منه.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى