شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
08092016

يعتبر تحليلوعلم Graphology من العلوم الحديثة التي بدأت تستخدم في تحليل الشخصية على غرار تحليل الشخصية بالألوان أو بالأشكال.
البعض لم يقتنع بهذه الطرق لتحليل الشخصية والبعض اقتنع بها وبرع وبدأ يمارس هذا الفن في قراءة وتحليل الشخصيات المختلفة
أوضح للها أون لاين الدكتور سامي الأنصاري مدرب معتمد في تحليل الشخصية عن طريق خط اليد وتطوير الذات خلال الحوار التالي الكثير من المعلومات التي تخص اكتشاف الشخصية عن طريق قراءة خط اليد

كيف يمكن قراءة خط اليد لتحليل الشخصية ؟
هي قراءة للجهاز الحركي وعلمGraphology هو علم قراءة وتفسير حركة الجهاز العصبي على الورق، وبما أن الجهاز العصبي يتأثر بالمخ لذا فإن الخط يعتبر هو لغة المخ على الورق.
و الخط يعكس كلا من:
- نوعية الشخصية من كونها انبساطية أو انطوائية النزعة.
- يجيد التفكير واستعمال عقلة من عدمه.
- هل هو قائد أم تابع.
- نشيط أو غير نشيط.
- منظم أو مهمل.
وكل هذه العوامل وغيرها كثيرة يمكن للخط أن يعكسها، وهناك حقيقة علمية تقول إنه من الناحية النظرية لا يوجد تشابه في الخطوط، أي لا يمكن لأي إنسان أن يقلد خط إنسان آخر، حيث يعتبر الخط مثل بصمة الأصابع لذا فإنه يعبر عن الشخصية الفردية والمختلفة بيئيا ووراثيا، والتي تختلف من شخص إلى آخر. وأخيرا ظهر علم خاص لتحليل الشخصية عن طريق خط اليد يسمىGraphonomy

يختلف أحيانا خط اليد عندما يكون الشخص منفعلا، ويستطيع الشخص أيضا تغيير خط يده ليوحي للآخرين بشخصية مختلفة، هل يمكن لعلم تحليل الشخصية أن يكتشفه؟

بالتأكيد الكتابة تعبر عن الانفعال، فخط الإنسان الهادئ يختلف عن خطه وهو تحت تأثير الانفعال ولهذا فتعتبر جزئيين، جزء متغير يعبر عن الانفعال، وجزء ثابت يعبر عن الشخصية، كما أن الخط يتأثر بالمرحلة العمرية، والأمراض العضوية وقد اهتم بهذا العلماء الأوربيون والأمريكيون.

أما بالنسبة لتغيير الخط عمدا، فأقول حتى لو غير الشخص في خطه، فإن تناسب الخط في أجزائه تبدو كما هي مثل بدايات ونهايات الحروف مثلا ونوع الدوائر، وبالتالي فإن تغيير الخط مسألة صعبة لا يمكن إجادتها بسهولة، وإذا عرفت أن الإنسان لا يمكن أن يكتب خطه مرتين فهناك متغيرات داخل الخط، ولكن تظل النسب واحدة وبالتالي فالحكم على الشخصية يكون ثابتا حتى لو افتعل الشخص تغيير الخط.
ومن الناحية النظرية لا يمكن تزوير الخط، فلكل إنسان بصمة خط خاصة به فقط، ولا يمكن تزويرها والبعض الذي يحاول تجميل خطه لا ينفع نفسه لأن الأشخاص أصحاب الخطوط الجميلة أقل قدرة على الابتكار، وبالتالي فالخط الغير مقروء قد يدل على أن الشخص يكره الروتين ويحب التجديد، وقد يقبل التغيير بسهوله وكما قال الفرنسيون:"إن الخط الرديء ينتج عن شخصية جميلة، أما الخط الجميل فيدل على شخصية مطيعة، على الرغم من تشجيع المجتمع له ويدل على ذلك خطه الواضح.

ما هي فوائد علم الجرافولوجى؟
أداه عظيمة القيمة لإدارة شؤون الأفراد، حيث يمكن تحديد شخصية طالب الوظيفة قبل إجراءات تعينه بالإضافة إلى العمليات التالية مثل: التدريب، العمل في مجموعة، إلخ.
كما يمكن تحديد شخصية الأشخاص المهمين العاملين في مؤسسة أو منظمة لتحديد مدى نجاحهم في وظائفهم ومدى مساهمتهم في إنجاح هذه المؤسسات، بتعبير آخر مدى ملائمة الشخص في وظيفة أخرى في نفس المؤسسة.

و يمكن استخدامه في توجيه الأشخاص في المهارات التي يجيدونها، مثل: إتقان حرفة، أو ممارسة رياضة معينة وخلافه، وينجح خاصة مع الأطفال، حيث يمكن اكتشاف النبوغ المبكر، وهو ما قد يكون خافياً على الشخص نفسه أو المحيطين به ويطبقه الإنجليز بكثرة على مستوى المدارس الابتدائية والإعدادية، وقد يكون شخص موهوب ولا يعلم أن عنده هذه الموهبة وبالتالي فالعلم بها وتنميتها سوف يعود بعظيم النفع على الشخص وعلى المجتمع.

وأيضا يمكن عن طريق علم الجرافولوجى معرفة شخصية الأفراد المقدمين على علاقة طويلة علاقة عمل، أو زواج ويمكن بكثير من التحديد كشف إمكانية التوافق من عدمه، و يستخدم هذا بكثرة الآن في الولايات المتحدة.

وأخيرا يمكن أن يحسن الشخص من قدراته، إذا تمكن من تحسين خطه في اتجاهات معينة، وهى تمثل قدرات فنية في إعادة هيكلة الخط ليؤدى في النهاية إلى انعكاس هذا على شخصية القائم بالكتابة فيما يعرف بإعادة الاتزان إلى الخط.

ما هي نسبة الشركات التي تستعمل الخط في الحكم على شخصية المتقدم لوظيفة الآن في العالم؟
تبدأ تنمية القوى البشرية بأول مشكلة، وهى اختيار الشخص المناسب للمكان المناسب، وبناء على هذا الاختيار يتحدد مستقبل الشخص في العمل أو فشله، مما ينعكس بالسلب أو بالإيجاب على الإدارة لذا 79% من الشركات في إنجلترا تستعمل هذه الطريقة، و80% من الشركات الفرنسية حيث إن فرنسا من الدول المتقدمة تماما عن باقي العالم في هذا العلم، كما اهتم الشعب الألماني والسويسري والإنجليزي والأمريكي بهذا العلم، وأصبح من العلامات المهمة في الغرب.

هل يمكن استخدام التوقيع في تحليل الشخصية بدلاً من الكتابة؟
يعتبر التوقيع من أهم الدلالات التي تؤدى إلي معرفة الشخصية حيث إن التوقيع شكل من أشكال الخط المتحرر من قيود الخط التقليدية، فبالتالي يؤدى إلي معرفة الشخصية بوضوح أكثر، ويمكن جمع قدر كبير من المعلومات عن الشخصية من عينه تعتبر سهلة وقصيرة نسبيا وهي التوقيع.

أخيرا ما هي المعلومات التي لا نستطيع التوصل إليها من تحليل الشخصية عن طريق خط اليد ؟
لا يمكن لعلم الجرافولوجى أن يقرر بالتحديد جنس الكاتب إذا كان رجل أو امرأة، وكذلك السن بالتحديد، ولكنه في بعض الحالات الخاصة يمكن التعرف على المرحلة ألعمريه بدقة نسبية.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى