شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
24082016
تعرفوا معنا إلى حقائق عن الكالسيوم ستفاجئكم وتجعلك تغيرون رأيكم بمعتقدات غذائية عديدة تدمر صحتكم دون أن تدروا

إن المقولة القديمة: "العظام مصنوعة من الكالسيوم والحليب غني بالكالسيوم، فاشرب الحليب لتقوي عظامك" مقولة مضللة في أحسن الأحوال. إنّ المفهوم العام السائد هو أن نقص الكالسيوم يزيد من خطر ترقق العظام مع تقدّمنا في السن وقد بقيت مبيعات المكملات الغذائية من الكالسيوم مرتفعة لاسيما بين النساء.

إلا أنّ الأدلة تشير إلى عدم وجود علاقة بين معدلات ترقق العظام والحصول على الكالسيوم من الحليب. وتُظهر الدراسات الحديثة أيضاً أن إعطاء المكملات من الكالسيوم وحده لا يقلل كثيراً من خطر الإصابة بالكسور لدى النساء اللواتي بلغن مرحلة انقطاع الحيض. فهل تناول المكملات من الكالسيوم يفيد؟

تتراوح الجرعة الموصى بها من الكالسيوم ما بين 800 و1200 ملغ، علماً أن الحصة العامة التي نحصل عليها من الغذاء تبلغ حوالى 900 ملغ. يعمد بعض الأشخاص إلى تناول مكملات من الكالسيوم بمعدل 1000 ملغ في اليوم. إلا أن المشكلة هنا تكمن في أن الدراسات تظهر أن الرجال الذين يتناولون مكملات من الكالسيوم تتجاوز 1000 ملغ في اليوم هم أكثر عرضة للموت الناجم عن أمراض القلب والشرايين وليس عن سكتة. إذا تناولتم مكملات من الكالسيوم من دون مغنيزيوم وفيتامين d فإن ترسباته تتراكم وتتكدّس في الشرايين وترفع ضغط الدم.

إذن، ما معنى هذا؟ هذا يعني أنه لا بد من تناول الكالسيوم مع العوامل المساعدة المناسبة من أجل صحة العظام. ومن العوامل المساعدة نذكر الفيتامين d والفيتامين k فضلاً عن المعادن كالمغنيزيوم والزنك والبورون. ويمكن تحقيق هذا عبر تناول فيتامينات متعددة ذات نوعية جيدة.

إن كنت لا تتناول الحليب ومشتقاته، فلا بد من أن تتناول البذور والمكسرات والبقول بشكل منتظم، فبهذه الطريقة تحصل على ما يقارب 800 ملغ. يمكنك أن تحصل على كمية إضافية من الكالسيوم عبر تناول أقراص فيتامينات متعددة جيدة على أن تحتوي هذه الأقراص على العوامل المساعدة كالمغنيزيوم والفيتامين d. ويُعتبر الزنك والبورون مهمين أيضاً.

ينصح بعض أخصائيي التغذية بتناول ما لا يقل عن 1200 إلى 1500 ملغ من الكالسيوم مع التقدّم في السن ما يعني تناول 400 إلى 700 ملغ إضافية من الكالسيوم بالإجمال. وينبغي ألا يشكّل هذا أيّ مشكلة طالما أنك تتناول أيضاً العناصر الغذائية التي تُعدّ عوامل مساعدة تساهم في بناء العظام، فضلاً عن ما لا يقل عن 40 ميكروغرام من الفيتامين k. ومن المصادر الطبيعية للفيتامين k: السبانخ، ملفوف بروكسل، الشمندر السويسري التي تعتبر أيضاً مصادر جيدة للكالسيوم والمغنيزيوم.

إن ممارسة الرياضة لاسيما رفع الأثقال مهمة أيضاً للحفاظ على صحة العظام. احرص على ممارسة الرياضة بانتظام، ليس من أجل العظام فقط بل للحفاظ أيضاً على ليونة المفاصل.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى