المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
22022016

من المعروف أنّ الحزن والمزاج السيئ يؤديان إلى إفراز هرمون الكورتيزول، وهو هرمون التوتر، الذي يؤثر على جميع أعضاء الجسم، خصوصاً الشعر فيجعله رقيقاً سهل التقصف. كما يضرّ بعملية الهضم، يزيد الرغبة بتناول الأطعمة السكرية، ويجعل جسم المرأة أكثر قابلية لخزن الدهون الزائدة، وبالتالي قولي وداعاً للنحافة والجسم الرشيق. لكن، ستتعرفين مع موقع "أنوثة" اليوم على مدى تأثير المزاج السيئ على البشرة.


الحياة السلبية والبشرة


قد تستهين بعض النساء بأهمية السعادة والمزاج الايجابي في حياتهنّ. لكنهما يعطيانهنّ بشرة صافية سليمة، بينما الكآبة والمزاج السيئ يؤديان إلى بشرة مريضة رديئة ويسببان ظهور حب الشباب. لذلك، تعتبر البشرة مرآة لمزاجك.
كما قد تحاولين إخفاء مشاعرك عن الآخرين والإحتفاظ بها لنفسك، معتقدة أنّك تبعدين الأضرار عن جسمك. لكن، مزاجك العكر سيبقى ظاهراً على وجهك بأكمله . فالكورتيزول يحفز الخلايا الدهنية في البشرة على إفراز الدهون بشكل مفرط، وتختلط هذه الأخيرة مع خلايا الجلد الميتة والبكتيريا، ما يؤدي إلى ظهور البثور وحب الشباب .كما أنّه يمنع انتاج الكولاجين الضروري لبناء بشرة صحية وسليمة .

قولوا وداعاً لإرهاق البشرة!

لذلك، ينصحك الأطباء ويصرّون على أن تجعلي السعادة من أهم أولويات حياتك اليومية. وابحثي عن كل ما يجعلك سعيدة ويساعدك على الاسترخاء، ليس لتحافظي على بشرتك فقط، بل على الأعضاء الأخرى التي تتأثر بهذا التفكير والشعور السلبي .
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى