شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
03022016

يعد الجري من أفضل وأسهل الرياضات على الإطلاق، فهو وسيلة هائلة لحرق كميات من السعرات الحرارية والتخلص من كمية لا بأس بها من الدهون، يساعد على تنشيط الدورة الدموية وتقوية عضلة القلب، وبصفة عامة يساعد على تقوية وشد عضلات الجسم، هل أحضرت الآن ملابسك الرياضية، وجهاز الآي بود ومستعدة للإنطلاق والجري؟ انتظري هناك بعض النقاط التي يجب أن تضعيها في اعتبارك قبل البدء في الجري، خاصة إذا كنتِ شخصية لم تعتد ممارسة الرياضة بشكل منتظم واحترافي مثلي.
لذا احضرت لكم اليوم مجموعة من النصائح، لمراعاتها قبل أن نبدأ ممارسة الجري.
صحتك تأتي أولاً
قبل الشروع في ممارسة الجري عليكِ التأكد تماماً أنه ليس هناك أي موانع صحية تعوق ممارستك للجري، اسألي الطبيب عن حالة القلب، المفاصل والعظام، إذا كنتِ غير متأكدة من تلك المعلومات لا تبدائي في الجري أبداً، فهناك الآلاف من الإصابات تحدث كل عام، والسبب ببساطة أن الحالة الصحية لا تسمح بذلك.
اختاري السطح الملائم للجري
السطح الذي تمارسي فوقه رياضة الجري أمر هام جداً، أفضل الأسطح التي ينصح بها هو التراك الأسفلتي، وفي حال تعذر النزول إلي النادي، يمكنك الجري على أرضية من النجيل أو الحصي الصغير، على أن يكون السطح مستقيماً خالياً من المرتفعات والمنخفضات والحفر، أيضاً تجنبي الأسطح غير المتماسكة كالرمل لأنه يجعل العملية أصعب عليكِ، فاختيار السطح الصحيح يجنبك العديد من الإصابات الشائعة عن الجري.
حضري الأدوات الصحيحة
قد تظنين أن كل ما تحتاجينه هو حذاء للجري، بالطبع الحذاء هو أهم أدواتك.. لذا اختاري لنفسك حذاء رياضياً جيداً، ومقاسه مناسب لكِ، لكنه هذا ليس كل شىء فأنتِ تحتاجين إلى زوج من الجوارب القطنية السميكة لراحة أكبر، وعند اختيار الملابس يجب أن تكون مريحة فضفاضة تساعدك على الحركة، ويفضل أن تكون مصنوعة من القطن.
ابدائي ببطء
عند الشروع في ممارسة الجري قد تأتي في مخيلتنا بطلات العدو الأوليمبيات، وكيف يسابقن الريح بجريهن السريع، لكن يجب أن نكون واقعيين في البداية، قد لا يكون جسمك مستعداً أو قادراً على الجري بسرعة كبيرة، لذا اجري ببطئ في البداية، ولا تضغطي على نفسك، وخلال الأسبوعين الأولين ستصلي إلى السرعة الطبيعية لكِ، وتذكري أن زيادة سرعتك يجب أن تكون تدريجية، فلا تشرعي في مضاعفة المسافة كل أسبوع عن الأسبوع السابق، لأن ذلك قد يعرضك للإصابة.
تنفسي جيداً
هل جربت الجري قبل ذلك ثم فوجئت بنفسك تلهثين بعد أول 10 دقائق واضطررتي للتوقف حتى تستطيعي التنفس من جديد، حسناً من أكثر الأخطاء الشائعة عند ممارسة الرياضة هو عدم التنفس بشكل سليم، ومن النصائح الجيدة من المتخصصين للتنفس هو التنفس من كلاً من الأنف والفم لثلاث عدات، ثم كتم النفس لعدة واحدة ثم الزفير لعدتين، قد تلتبسين في البداية، لكن متى تعودت على طريقة التنفس الصحيحة ستفاجئين بقدرتك على الجري بلهاث أقل ولمسافة أطول.
اوجدي لنفسك صديقة
لا شك أن وجود الأصدقاء بجانبنا يدعمنا كثيراً، لذا اسألي صديقاتك إذا ما أحببن مشاركتك في الجري، وذلك سيكون عاملاً محفزاً لكليكما، يمكنك أيضاً التعرف على أصدقاء جدد ممن اعتادوا ممارسة الجري في نفس المكان الذي تجرين فيه.
والآن كما رأيت أن الاستعداد للجري ليس صعباً، فهل ستذهبي للجري قريباً؟
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى