استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
23102015



لا تقتصر فوائد الكركديه في علاج الزكام ونزلات البرد ، وإنما تبلغ حدود القدرة على الحد من نمو الأورام السرطانية في

الجسم وتنشيط عضلة القلب ، وهذا فعلياً ما تتضاعف وتوسع بشأنه ، اشكال الإثباتات العلمية للأبحاث الطبية المتخصصة ، حول فوائد هذه العشبة.
وبات يتضح للطب ، يوماً بعد آخر ، فائدة العديد من أنواع الأعشاب التي نشتريها من محال العطارة ، حتى ان فوائد بعضها تفوق أحياناً فوائد العقاقير الكيميائية ، ومن هذه الأعشاب الكركديه الذي ثبت قدرة مشروبه على الإسهام في علاج الزكام ونزلات البرد ، نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين سي. كما تأكدت للعلماء جدواه في تنشيط عضلة القلب ، والحد من نمو الأورام السرطانية في الجسم.
كما تستخدم بذور الكركديه في علاج عدد من الأمراض ، من بينها أمراض القلب والتهاب الأعصاب وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين ونزلات البرد وتقلصات الأمعاء والرحم ، وكذلك يعد الكركديه طارداً للديدان.
وأثبتت بحوث علمية كثيرة ان شرابه يزيد من سرعة دوران الدم ويقوي ضربات القلب ويقتل الميكروبات ، ما يجعله مفيداً في علاج الحميات وعدوى الميكروبات والكوليرا.
وأيضاً يخفف الكركديه من آلام النقرس والروماتيزم ، وعادة ما يصنع منه مستحلب (تطحن أزهاره طحناً متوسطاً) ، ليستخدمه الأشخاص وفق نظام معين ، إذ تؤخذ منه ملعقة صغيرة توضع في كوب زجاجي يصب عليه الماء المغلي فوراً ، ثم يحرك جيداً لمدة عشر دقائق ، وينصح ان يتناول منه الإنسان ، كوبين يومياً (كوب بعد الإفطار وآخر بعد العشاء).
ولكن المتخصصين ، يؤكدون على ضرورة ألا يتناوله المرضى المصابون بانخفاض ضغط الدم ، لأنه يخفض الضغط أساساً.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى