المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 15 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
30062015
النظافة بعد الجماع



تعتبر العلاقة الحميمة بين الأزواج من العلاقات التي تعمق المحبة والتواصل بين الطرفين، لكن لهذه العلاقة ضوابطها وخاصة فيما يتعلق بالنظافة بعد الجماع؛ حيث تختلف طريقة تنظيف المنطقة الحساسة بعد العلاقة الزوجية، بحسب رغبة المرأة في الحمل، فإذا أرادت أن تحمل، فبعد الجماع يجب أن يكون التشطيف خارجياً فقط، ويستحسن أن يكون بعد عدة ساعات من العلاقة الحميمة، ويكون بالماء فقط، أو بالماء والصابون مع الحرص على عدم وصوله إلى داخل المهبل.

وأثبتت الأبحاث العلمية الحديثة أن التشطيف داخل المهبل بواسطة الدش المهبلي يعرض مستخدمته لنقل الجراثيم إلى داخل الحوض، حيث تتعرض المرأة للالتهابات الداخلية، والتي قد تؤثر سلبيا على الخصوبة.

أما في حالة عدم الرغبة في حدوث حمل، فالتنظيف بعد العلاقة يجب أن يكون بالتشطيف داخل المهبل وخارجه، ويستحسن أن يكون التشطيف بمطهر طبي، وتفادي استخدام الدش المهبلي أثناء التشطيف الداخلي، والاستعاضة عنه بالغسول النسائي.

ومن الأخطاء الشائعة الاعتقاد بوجوب تنظيف المهبل بعد الجماع مباشرة، ظناً بأن السائل المنوي يؤدي إلى حدوث التهابات أو عفونة داخل المهبل، ولا مانع من توجيه تيار بسيط من الماء المنساب بهدوء إلى مدخل المهبل، وذلك بدون إدخال الأصابع أو أجهزة التشطيف.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى