شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
06012014
نصائح للتخلص من العصبية الزائدة

اجمعت معظم الابحاث الطبية على ضرورة ان يتخلص المرء من عصبيته حتى لايكون عرضه لأمراض

نفسيه وعضوية كثيرة وأخطرها النوبات القلبية المفاجئة كما ان الانسان العصبي مناعته ضعيفة

وقدرته على مقاومة الامراض اقل كثير من ذلك المرء الذي يتميز بالقدرة على الاسترخاء والهدوء

والعصبية الى جانب خطورتها الصحية فهي تجعل الانسان غير مرغوب فيه اجتماعيا.

واليك عدة خطوات للانتقل من فئة الاشخاص العصبين المتوترين دائما الى فئة الاشخاص الذي

لديهم القدرة على السيطرة على النفس والاسترخاء والهدوء:

فكر في اهداف حياتك وماهي الامور المهمة حقا بالنسبة اليك والى من تحب وخلص نفسك من

الواجبات التافهة حتى تستطيع انجاز الواجبات المهمة على وجه افضل يجعلك تحتفظ بهدوئك

ويخلصك من التوتر الناتج عن الاحساس بأن واجباتك اكثر كثير من الوقت الذي عليك انجاز كل

الاعمال فيه .

توقف عن محاولتك ان تكون شخص فائق القدرة وخلص نفسك من الرغبة في الهيمنة التامة على

كل الشؤون دون اهمال شيء لأن هذا لايتم الا على حساب صحتك وحالتك النفسية والمزاجية .

اعط نفسك وقتا اطول فيما تظن انه ضروري للوصل الى مكان او تحقيق شيء واعمل حساب أي

عائق يمكن ان يعترضك حتى لاتصاب بالتوتر والعصبية اذا تأخر الوقت او طالت مدة انجازك للعمل

الذي تقوم به

لاتضع لنفسك مواعيد صارمة لإنهاء اعمالك وابدأ صباحك مبكرا جدا واعطي لنفسك وقتا كافيا

للانتهء من ارتداء ملابسك .

سهل هل الأمور ولاتغتاظ من اجل امور تافهة مثل تأخر قطار او فظاظة سائق تكسي وتذكر انه حتى

لو انفجرت عصبيتك لن تتمكن من تبديل مجرى الاحداث .

ابتعد عن الاشخاص الذين يغيظونك اما اذا كان عليك رؤيتهم باستمرار فلا تعطيهم اهمية كبرى .

خذ قسطا من الراحة والاستجمام بين وقت وأخر حتى تنهي عملك في وقت محد لأن ذلك يزيل

مشاعر التوتر والقلق بداخلك .

تذكر ان العصبية والقلق الدائمين يؤديان بك الى امراض القلق والضغط ويؤثران على حيويتك

ونشاطك واقبالك على الحياة .

لا تتوقع الكمال في تصرفات من حولك لأنك ان توقعت هذا فستكون تصرفاتهم مصدر ازعاج لك وخذ

الامور بساطة واعلم ان من يعقد المسائل ويعطيها حجما اكبر من حجمها هو الخاسر دائما
تمرينات الاسترخاء تساعد على التخلص من العصبية الزائدة
 
تشير الدراسات إلى أن العصبية الزائدة، هى أحد أعراض سوء التكيف وعدم الاتزان الانفعالى وعدم القدرة على ضبط النفس والتحكم فى المواقف الضاغطة المختلفة.

يقول الدكتور موسى نجيب موسى المستشار النفسى الإقليمى لجامعة ستنافورد الأمريكية، لابد لمواجهة تلك العصبية الزائدة بأن يقوم الشخص الذى يعانى منها بعمل تمرينات استرخاء من وقت لآخر، وهى تمارين سهلة وبسيطة، من الممكن أن يقوم بها الفرد مثل أخذ حمام دافئ، والتمدد على السرير من 10-15 دقيقة، مثبتًا نظره فى سقف الغرفة وعدم التفكير فى أى شئ نهائيًا.

وأضاف، أنه من الممكن عمل تمرين آخر للاسترخاء، بالجلوس على الكرسى مفرود الظهر، ومد اليدين إلى الأمام مع قبض وبسط الكفين ويستغرق هذا التمرين أيضا حوالى 15 دقيقة، وهذه التمرينات من شأنها العمل على تفريغ الطاقة السلبية التى تجعل الأفراد متوترين، وقابلين للعصبية لأقل وأتفه الأسباب .

وينصح موسى، الشخص العصبى عليه أن يحاول الابتعاد قدر الإمكان عن المواقف الضاغطة، وعن الدخول فى صراعات شكلية مع الآخرين، لسبب أو لآخر، وكذلك عدم النظر إلى الأمور من منظور سلبى، أى عدم التركيز على السلبيات فى المواقف الضاغطة، والقدرة على توجيه الطاقة السلبية التى تدفعه لارتكاب أخطاء من الممكن أن تزيد من الموقف تعقيداً.
والتحكم فى الألفاظ التى يتفوه بها فى الموقف الضاغط، حتى لا يزيد توتره وانفعاله ويدخل إلى نفق مظلم، أو طريق مسدود مع الأطراف الآخرى فى المواقف الضاغطة التى تؤثر على صحته وسلامته النفسية، وتؤدى إلى عصبيته وتوتره، مضيفا أنه على الشخص الذى يعانى من العصبية الزائدة أن ينظر إلى الجوانب الإيجابية فى الموقف ومحاولة الخروج من ذلك الموقف بأقل الخسائر الممكنة، وبأقل قدر ممكن من الانفعال ومحاولة الانشغال بأى أمر إيجابى محبب له ومقرب إلى قلبه.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى