المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 15 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
06012014
زيوت طبيعية لعلاج علامات التمدد والتشققات بعد الولادة

تعتبر مشكلة علامات التمدد أو التشققات الجلدية أثناء الحمل من أكثر المشاكل الشائعة التي تعاني منها أكثر من 75% من الحوامل في الوطن العربي.تظهر علامات التمدد على شكل خطوط بيضاء تظهر تحت الجلد، خاصة في منطقة البطن والأرداف والصدر بسبب تمدد الجلد في هذه الأجزاء خلال فترة الحمل – خصوصاً في الشهور الثلاثة الأخيرة – نتيجة زيادة الوزن بشكل كبير. ولقد أثبتت الدراسات الطبية أنه لا يمكن علاج علامات التمدد تماماً، بل يمكن تقليل ظهورها بنسبة كبيرة. وهناك ثلاثة زيوت طبيعية تعتبر من أفضل ما يستخدم في تقليل ظهور علامات التمدد بنسبة كبيرة للغاية، وهذه الزيوت هي:


1. زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون من أفضل الزيوت الطبيعية المستخدمة في علاج علامات التمدد، فهو غني بفيتامينات (أ)، و(د)، و(هـ) بالإضافة إلى غيرها من العناصر الغذائية الضرورية ومضادات الأكسدة. كما أن زيت الزيتون مصدر آمن للأحماض الدهنية (أوميجا 3، وأوميجا 6).


ويستخدم زيت الزيتون في علاج علامات التمدد عن طريق تدليك المنطقة التي تظهر فيها تلك العلامات، ومن أفضل الوصفات الطبيعية لعلاج هذه العلامات باستخدام زيت الزيتون، هي مزج كوب ونصف من زيت الزيتون مع ربع كوب من خلاصة نبات الصبار، و6 كبسولات فيتامين (هـ) و4 كبسولات فيتامين (أ) ـ متوافرة في الصيدليات، يتم خلط هذه المكونات في إناء نظيف، ويغطى ويحفظ في الثلاجة، وتستخدم هذه الوصفة يومياً في تدليك المنطقة المصابة.

2. زيت جنين القمح

زيت جنين القمح هو أغنى الزيوت الطبيعية بفيتامين (هـ)، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين (أ)، وفيتامين (د)، بالإضافة إلى أنه يعتبر من المصادر الغنية بالبروتين والليسيثن (lecithin). ويعمل زيت جنين القمح على تجديد خلايا البشرة في المنطقة المصابة بعلامات التمدد.


وزيت جنين القمح من الزيوت القوية، لذا لا يستخدم بمفرده في تدليك المناطق التي تظهر فيها الخطوط البيضاء، بل يجب مزجه وتخفيفه بزيت الزيتون أو زيت اللوز الحلو.

3. زيت النعام

يحتوي زيت النعام النقي على تركيزات عالية من الأوميجا 3، والأوميجا 6، وهي الأحماض الدهنية غير المشبعة التي يحتاجها الجسم لكن لا يستطيع إنتاجها بنفسه، بالإضافة إلى حمض النخليك (Palmitic Acid)، مما يساعد على تجديد وتحفيز نمو خلايا البشرة. ويتميز زيت النعام بأنه سهل الامتصاص، حيث يصل بسهولة إلى الطبقة الوسطى من الجلد (الأدمة) التي تتكون فيها علامات التمدد والندوب، مما يمكنه من تجديد وتنشيط الخلايا في التي تظهر فيها تلك العلامات، وبالتالي يقل ظهورها.


ولعلاج علامات التمدد باستخدام زيت النعام، توضع بضعة قطرات من الزيت على المنطقة المصابة ويتم تدليكها بأطراف الأصابع بحركات دائرية خفيفة إلى أن تتشربها البشرة تماما. وتكرر هذه العملية مرة واحدة أو مرتين يومياً، ويراعى أن تكون البشرة رطبة وقت استعمال الزيت.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى