شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
11122013

إذا لم يجد الشخص إشباعا عاطفيا داخل إسرته وكبتت مشاعره ووجد نفسه غير قادر على التعبير العاطفي
بسبب تشدد الأسره وسياسة العيب
المتبعه في معظم الأسر العربيه .
لربما انه يعيش حالة من الفراغ العاطفي والبحث عن الحب والحنان
أينما وجده .

فيلجئ هذا الشخص إلى البحث عن شريك يملئ له الفراغ العاطفي ونقص الحب الذي لم يجده داخل أسرته.

فإذا ما وجد هذا الشريك يبدأ بسد نقصه
وملأ فراغه العاطفي بما يسمعه من هذا الشخص ويراه .
وفي أغلب من يجده هذا الشخص من شريك لا تكون عواطفه حقيقيه ويكون غير صادق بها لأسباب كثيره قإما ان يكون متصنعا للعواطف أو كاذبا بها او انه يتخذه للتسليه وقتل الفراغ فلا يقابله
إلا وقد رتب أقواله وأفعاله ولا تكون عواطفه عفويه معبره عن إحساسه وقوة مشاعره فيجعله يشعر بأن ما يقدم له من عواطف وأحاسيس حقيقيه ليخدعه بها لغاية في نفسه .
فإذا ما إنتهى دور هذا المسكين من حياته بعد أن يمل منه أو يأخذ غايته ومراده منه يتركه صريع الزيف محطم المشاعر والإحساس .
فيكون بذلك أوصله إلى خيارين لا ثالث لهما .
إما أن يفقده الثقه في نفسه ومجتمعه ويسبب له عقدة نفسيه
أو أنه يولد له عدم القناعه بأي عاطفه او إحساس حقيقي يقابله
فإذا ما تزوج أو تزوجت لم يجد أن عاطفة شريكه مكتمله ويظل يعقد المقارنات بين هذه العواطف الحقيقيه وبين العواطف المزيفه التي لم يستطع تملكها من حبيب تخلى عنه فيبقى غير قانع ودائم البحث عن عواطف تشابه عواطف حبيب غدر به وتركه

مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى