شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
05112013

6 مخاوف تمنع المراه من الذهاب إلى صالة الجيم

تعتبر صالة الجيم الطريق الصحيح نحو الحصول على لياقة وصحة جيدة، ولكنها في الوقت ذاته تشكل مصدر قلق للعديد من المستجدات في حالة الذهاب إليها. وفيما يلي بعض النصائح التي ستساعدكِ في مقاومة هذه المخاوف التي غالباً ما تتمثل في:

"لا أستطيع ممارسة تمرين الضغط لمرة واحدة"
بالنسبة للمبتدئين الذين لا تساعدهم قوتهم على ممارسة تمرين الضغط فإنهم يرفضون إجراء التمرين خاصة أمام الغرباء خوفاً من الإحراج. وهناك الكثير من الأشخاص الذين يرفضون الذهاب إلى صالة الجيم بحجة أنهم لا يملكون اللياقة البدنية الكافية ويفضلون القيام بالتمارين في المنزل حتي يتمكنوا من الحصول على اللياقة الكافية التي تشجعهم على الذهاب إلى صالة الجيم.

الحل: ابدئي ممارسة تمرين الضغط بصورة مبسطة فيمكنكِ ممارسة التمرين من خلال إراحة الركبتين على الأرض. كما يمكنكِ الرجوع الى أخصائي التمارين للحصول منه على نصيحة للتغلب على هذه المشكلة. كما أن بإمكانكِ ممارسة أي تمرين آخر لبناء القوة.

"لا أريد أن أظهر بعضلات مفتولة"
تعتقد الكثير من السيدات أن ممارسة تمارين القوة ستنمي العضلات لديهن على نحو غير مقبول للسيدات. ولكن هذا الاعتقاد يخالف الحقيقة تماماً. فبناء العضلات يسرع عملية الأيض ويحرق الكثير من السعرات الحرارية ويساهم في الحصول على جسم متناسق. ففي الوقت الذي تقومين فيه ببناء الكتلة العضلية تفقدين في الوقت ذاته المزيد من الدهون على المدى الطويل. وقد أثبتت الدراسات أن السيدات اللاتي التحقن بأحد برامج تمارين القوة استطعن أن يفقدن كميات كبيرة من دهون البطن خلال عدة أسابيع.

"ليس لديّ وقت للحصول على النتائج المرجوة"
تمتنع العديد من السيدات عن الذهاب إلى صالة الجيم بسبب ضيق الوقت وانشغالهن بالالتزامات الأسرية. وتعتقد معظم السيدات أنه لا بد من ممارسة التمارين لمدة ساعة كاملة مثلاً للحصول على نتائج جيدة.
وهذا الاعتقاد أيضاً غير صحيح إذ يمكنكِ القيام بتمارين قصيرة لمدة نصف ساعة وستحصلين أيضاً على نفس النتائج المرجوة. على سبيل المثال يمكنكِ ممارسة تمرين ركوب الدراجة الثابتة لمدة عشر دقائق تتخللها استراحات بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً وستجنين نفس الفوائد البدنية التي تترتب على ممارسة نفس التمرين لمدة طويلة.

"سأتعرض للإصابة أثناء ممارسة التمارين على جهاز السير الكهربائي"
في الغالب لا يتعرض الأشخاص للإصابة جراء ممارسة التمارين على جهاز السير الكهربائي. ولكن الروايات التي تسمعها السيدات عن تعرض بعضهن لحروق وجروح نتيجة الانزلاق أثناء ممارسة الرياضة كفيلة بتثبيط عزيمتهن.

والحل هو البدء بممارسة التمارين التي لا تحتمل الإصابات مثل ركوب الدراجات الثابتة.
وعموماً ينصح الخبراء ببدء استخدام جهاز السير بمعدل 3 أميال في الساعة بالنسبة للمبتدئين. كما ينصح الخبراء باستخدام الطريقة اليدوية بدلاً من الطريقة المبرمجة التي تتفاوت سرعاتها على نحو مفاجئ.

"سأشعر بالملل"
قد تبدو أنشطة رفع الأثقال أو الجري أو ركوب الدراجات مشوقة لدى البعض في بداية الأمر ولكن سرعان ما يشعر بعض الأشخاص بالملل من ممارسة التمارين مجدداً.
والحل هنا يكمن في تنوع التمارين، فيمكنكِ استخدام جهاز السير في اليوم الأول، واستخدام جهاز الدراجة الثابتة في اليوم التالي.. وهكذا.
كما ينصح الخبراء بالمشاركة في الفصول الجماعية بالجيم والتي تضفي جواً من المرح أثناء ممارسة التمارين.

"سأصاب بالعدوى"
تعزف العديد من السيدات عن الذهاب إلى صالة الجيم بسبب الخوف من انتقال عدوى بعض الأمراض الجلدية نتيجة استخدام نفس الأجهزة التي يستخدمها الآخرون أو ملامسة الأسطح الملوثة.
والحل هو استخدام بخاخات التطهير المتوافرة في صالات الجيم، أو مسح الجهاز أو السطح بمنشفة خاصة وتطهيرها بالمطهرات التقليدية المتاحة
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى