منتدى وصفات كليوباترا دخول

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ

من وصايا وأدآب الحج

شاطر

09102013
من وصايا وأدآب الحج

من وصايا وأدآب الحج

اعلم أخي المسلم : يامن قصدت البيت الحرام ،عازما أداء الركن الخامس من أركان الاسلام أن هناك جملة من الوصايا والآداب يجب أن تحرص عليها، حتى تؤدي نسكك على الوجه المشروع، ويكون حجك مبروراً متقبلاً .واعلم أن مما يعينك على التزام هذه الآداب أن تستشعر عظمة الزمان والمكان، فإن ذلك أدعى إلى أن تؤدي المناسك بخضوع وإجلال لله جل وعلا، قال سبحانه: {ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب}(الحج :32)

ـــ أول هذه الآداب والوصايا- أن تقصد أخي الحاج بحجك وجه الله عز وجل والدار الآخرة، فتخلص النية لله ، فإن الإخلاص هو أساس الأعمال، وعليه مدار القبول، قال تعالى: {وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين} (البينة:5)

ـــ عليك أخي الحاج أن تصلح ما بينك وبين الله عز وجل بالتوبة النصوح من جميع الذنوب والمعاصي، وأن تصلح ما بينك وبين الخلق بالتحلل من حقوق العباد ورد المظالم والودائع وقضاء الديون أو الاستئذان من أصحابها.

ـــ الوصية ــ فهي من الآداب أيضاً، فيستحب أن يكتب العبد وصيته قبل سفره، فإن السفرقطعة من العذاب ،ومظنة تعرض الإنسان للأخطار والمشاق، فيبين في الوصية ما له وما عليه، ويوصي أهله وأصحابه بتقوى الله عز وجل، وقد قال النبي –صلى الله عليه وسلم-: (ما حق امرئ مسلم له شيء يوصي فيه يبيت ليلتين – وفي رواية – ثلاثَ ليال إلا ووصيته مكتوبة عنده) متفق عليه.

ـــ إختيارالنفقة الطيبة والمال الحلال، فإن الله طيب لا يقبل إلا طيباً، لذا كان من موانع إجابة الدعاء أكل الحرام.

ـــ التفقه في أحكام السفر والحج والعمرة،وعلى الحاج السؤال عما أشكل عليه من ذلك، فيعرف شروط الحج وواجباته وأركانه وسننه، حتى يعبد الله على بصيرة ولا يقع فيما يفسد عليه حجه أو ينقص أجره، ويستعين في ذلك بأن يأخذ ما يحتاجه من الكتب والأشرطة التي تبين أحكام الحج، وأن يصاحب أهل العلم والخبرة بالمناسك وأوقاتها وأماكنها.

ـــ على الحاج إختيارالرفقة الصالحة التي تعينه إذا ضعف، وتذكره إذا غفل، وتأمره بالمعروف وتنهاه عن المنكر، وألحذر من مصاحبة الفاسقين الذين لا يراعون حرمات الله، ولا يعظمون شعائر الله، فيضيعون عليه أشرف الأوقات فيما لا ينفع ولا يفيد.

ـــ ينبغي علي الحاج أن يحرص على الالتزام بآداب السفر وأدعيته، فيدعو دعاء السفر، ويكبر كلما صعد مرتَفَعاً، ويسبح كلما هبط وادياً،وغير ذلك من الأدعية والآداب المذكورة في كتب أهل العلم.

ـــ الحرص على حفظ اللسان عما حرم الله من غيبة ونميمة وسب وشتم وجدال بالباطل، وكذلك غض البصر عن محارم الله، فليتق الحاج ربه وليعظم حرمات الله، ولا يرجع من حجه بالذنوب والأوزار.

ـــ الحرص على أداء الصلوات المكتوبة في أوقاتها مع جماعة المسلمين، وأن يحذر من تأخيرها عن وقتها.

ـــ ينبغي على الحاج كذلك – أن يكون رحيماً رفيقاً بإخوانه من الحجاج ، وذلك بالحرص على راحتهم، وإرشاد ضالهم، وتعليم جاهلهم ، والابتعاد عن كل ما فيه أذيتهم، والصبر على ما يصدر من بعضهم، إلى غير ذلك مما هو من محاسن الأخلاق وكريم الطباع.

ـــ على المرأة المسلمة أن تحرص على الستر والعفاف، وأن تحذر من التبرج والسفور ومخالطة الرجال ومزاحمتهم، كما يجب عليها أن تتفقه في أحكام الحج المختصة بالنساء، وأن تسأل عما يشكل عليها في ذلك.

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى