شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
09102013
كيف تتخلصين من إدمانك لشخص ما؟

هل أدمنتِ في يوم ما شخصاً أعطيتيه كل الحب والأمان والحنان، وخانك أو غدر بكِ، وقررتي الانفصال عنه لكنكِ لا تستطيعين الاستغناء عنه بسبب تعودك عليه، أو إدمانك له، متخيلة أنكِ تحبيه ولا تتخيلين الحياة بدونه؟

دعينا نتفق أن الخائن أو الغادر لا يستحق الحب، كما أن الحب الذي بقلبك لا يمكن أن تعطيه لشخص تتوافر فيه هذه الصفات الخبيثة، إذاً فقد انتهى دور الحب في هذه الحالة، وبقى دور الإدمان لهذا الشخص.

والإدمان هنا بحسب خبراء علم النفس يصف سلوكاً يضر بمصلحتك، فأنت تتعلقين شخص لإنك دائما تجدين له الأعذار وتبررين له أخطاءه، وتقللين من شأن جرائمه في حقك، والأهم أنك أنت نفسك لا تعترفين بمشكلتك ولا تواجهين نفسك، وربما لا تكونين منتبهة أصلاً بأنك مدمنة لشخص معين وضعيفة أمامه.

علامات ادمانك لشخص ما

• الميل الدائم بأن تقللي من شأن سلوكه المتمادي معكِ، وتستخدمي عبارات مثل "كل الناس يفعلون ذلك وهذا ليس غريباً"، بمعنى أنك تتقبلين الإساءة العاطفية وتحاولين أن ترضى بها.
• تحاولين الاخفاء عن الآخر الأثر التدميري لسلوكه وأفعاله معك، فربما تشعرين بالخجل من الطريقة التي يعاملك بها، لكنك في الوقت نفسه حريصة على حماية سمعته أمام الآخرين.
• دائما تجدي له الأعذار لمواعيدكما التي لم يحترمها وللمناسبات التي تجاهلها ولكلماته غير المناسبة التي قالها بحقك، وتحملين نفسك المسؤولية عما هو مسؤول عنه وعن سبب سلوكه السيئ معك.
• تجعليه يستمر في طريقته في التعامل معك ومع الآخرين بدلاً من مواجهة الموقف، لإنك تخشى أن تفقديه فأنت تشعرين بأنكِ لا تستطيعين العيش بدونه، وقد يكون ذلك السلوك موجهاً لكِ من جماعة أصدقاء وليس من شخص واحد فقط ولا تريد أن تفقدين أصدقاءك جميعاً.
• تقنعين نفسك أن الآخر لا يستطيع أن يعيش من دونك أيضاً، لذلك أنتِ مستعدة للتضحية بسعادتك وراحتك النفسية من أجل سعادته هو.

كيفية العلاج

من المعروف أن الحب درجات، ولذلك فإن له أسماءً عدة في تراثنا العربي والإسلامي، والأسماء المختلفة تصف أحوالاً مختلفة وأيضا درجات مختلفة، ولذلك فإن الحب غير الغرام، والهيام غير الوله...الخ. والحب ليس فعلاً اختيارياً، ورغم أن الإنسان ينبغي أن يحترز من هذا النوع من الحب الذي يصل لحد الادمان، إلا أن بعض الأشخاص يقعوا في هذه النوعية من الحب حتى يصلوا إلى درجة العبادة أو الادمان، فما الحل إذاً

• غيري أفكارك، وتحدثي مع نفسك واستعيني بصديقة مقربة لتعينك على تكذيب فكرة أنكِ لا تستطيعين العيش بدون حبيبك، وتذكري أنها مجرد أفكار باطلة وليست حقائق، وقللي من الانفراد بنفسك والشرود مع مثل هذه الأفكار، ففكرة مثل "أي خروج له من حياتي يعني نهاية هذه الحياة" ناقشي مع صديقتك أنها فكرة مبالغ فيها، فإذا خرج من حياتك فعلاً قد تتعبين بعض الوقت وبعدها ستبدئين من جديد وستصبحين بعد هذه الخبرة أكثر نضجاً وستكتشفين أنك تستطيعين الحياة بدونه وأكثر.
• نمي ثقتك بنفسك: إن الأفكار التي لديك مثل "أشعر أنه نادم على ارتباطه بي" يكمن ورائها أفكار تعبر عن نقص تقديرك لذاتك ومن ثم أنتِ في حاجة إلى تقوية ثقتك بنفسك، فلماذا اختارك أنتِ دوناً عن الأخريات، الأمر يتعلق به هو إذاً وبنقص ما في تقديره للأمور، ابعدي عن ذهنك أنكِ السبب في إفشال العلاقة بينكما، فالأمر ليس كذلك على الإطلاق بدليل أنكِ لم تقصري معه في شئ قط، بل هو كان من لا يستحق هذه المشاعر النبيلة.
• قللي التعلق به: إن زيادة التعلق بشخص آخر –أياً كان هذا الآخر- يشير إلى زيادة الاعتمادية عليه، حيث الاعتماد عليه كمصدر وحيد –أو شبه وحيد للحصول على الحب والاهتمام والرعاية، وهذه الاعتمادية قد تكون علامة على نقص النضج فنحن نلاحظ أن الطفل الصغير يعتمد على أمه في تلبية احتياجاته المادية والوجدانية وكلما كبر هذا الطفل كلما زادت استقلاليته. فأين هي استقلاليتك؟ أين الجوانب الأخرى في الحياة؟ أين أصدقائك وأسرتك وهواياتك وغيرها من الأمور التي تثرى حياتنا وتسعدنا؟ أعتقد أن الحل في أن تبدأي في الاعتماد على مصادر أخرى للحصول على الحب والاهتمام والمساندة (مثل أسرتك وأصدقائك) فإذا ما قل نبع أحد هذه المصادر لا تتوقف حياتك لأن لديك مصادر أخرى كثيرة.
• اشغلي وقتك بما يفيد: كل يوم يمر من عمرنا لا يعود مرة أخرى، فلا تهدري عمرك فيما يزعجك ويعكر صفو حياتك مع إنسان لم يقدر مشاعرك الثمينة وفرط حبك له، اشغلي وقتك بأشياء تحبين عملها وبالعمل الصالح الذي يفيدك ويفيد الناس، ورفهي عن نفسك من وقت لآخر.
• الجئي إلى الله: إن اللجوء إلى الله عز وجل لينزع من قلبك حبك لهذا الشخص وادمانك له، واصرارك على الدعاء في جوف الليل أو في صلواتك الخمس سيؤدي حتماً إلى شفاء صدرك من هذا المرض، "وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعانِ"، صدق الله العظيم.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى