المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 19 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
03062013
ي الاسبوع الماضي، دفعت ملايين الامريكييات بأنفسهن داخل أحدث تقليعات الموضة من ملابس قصيرة، وفساتين ضيقة، وملابس للسباحة مما جعل العديدات منهن يشعرن بأنهن بدينات.
في الحقيقة، تشعر النساء دائما بعقدة البدانة أكثر من الرجال. وهذا ما اثبتته دراسة اجريت في جامعة العلوم والتقنية النرويجية، ونشرت في مجلة البدانة، حيث اقترحت الدراسة بأن الخوف من البدانة يمكن أن يجعلنا نشعر بأننا أكثر بدانة من الواقع.
هذا وشمل البحث على بيانات أكثر من 1000 فتاة مراهقة لم يكن يعانين من البدانة، وتابعتهن ما بين سن 24 - 30 عاما.
نصف المشاركات كن ذوات وزن طبيعي. ولكن من بين هؤلاء اللاتي كن فوق الوزن الطبيعي، وجد البحث اختلافا واضحا: 60 بالمائة الى 78 بالمائة من الفتيات اللاتي اعتقدن بأنهن بدينات في سن المراهقة اصبحن لاحقا بدينات بالفعل.







في المقابل، ثلث الفتيات فقط اللاتي لم يعتقدن بأنهن كن بدينات في سنوات المراهقة تبين بأنهن اصبحن بدينات في الدراسة اللاحقة.
بكلمة أخرى، الفتيات المراهقات اللاتي يعتقدن بأنهن بدينات كن على الارجح الاكثر ميلا للبدانة لاحقا، وفقا لمقاييس كتلة الجسم وحجم الخصر.
ويعتقد الباحثون بأن الضغط النفسي هو الذي يؤثر على طبيعة الوزن وبالتالي المسؤول عن هذه الظاهرة.
في الواقع، يجب أن نكف عن لوم أنفسنا والحكم عليها بالصورة التي نتخيلها بل على العكس، لذا في كل مرة تشعرين بأنك على وشك قول أنا بدينة، قولي أنا لست بدينة ولنرى ماذا سيكون تأثير ذلك عليك. على الارجح بأنك ستشعرين بالثقة بنفسك أكثر وتبدئين بالبحث عن طرق إيجابية لارتداء واختيار ما ترغبين به.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى