avatar
كليوباترا
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 1
عدد المساهمات : 84031
الاوسمه :
العمل/الترفيه : طبيبه اسنان
01062013
الدموع تغسل العيون من البكتيريا الضارة

أكدت دراسة علمية منشورة بمجلة "ساينس" العلمية، أن الدموع التي يذرفها الإنسان تحتوي على بروتين دفاعي يسمى "ليزوزيم" يقضي على البكتيريا الممرضة للعين. وتناول الباحثون القائمون على الدراسة الآلية التي يتبعها البروتين من أجل القضاء على البكتيريا، بإستخدام دائرة إلكترونية مكونة من ترانزيستور واحد متناهي الصغر لدراسة جزء واحد من البروتين في المرة الواحدة، حسبما ورد في البيان الصحفي لجامعة كاليفورنيا الأمريكية.


كل شيء له فائدة.. حتى البكاء!

وكشف الباحثون أن بروتين "ليزوزيم" يُطبق على البكتيريا الدخيلة، كما لو كان فكاً ضخماً يجهز على ضحيته، ويؤكد بروفيسور الأحياء الجزيئية جريجورى وايس أن "ليزوزيم" يمضغ فعلياً الجدار الخارجى للبكتيريا.ويعتبر الترانزيستور المبتكر أصغر بـ25 مرة من الترانزيستور المستخدم في الدوائر الإلكترونية للحواسيب المحمولة والهواتف الذكية. وأوضح بروفيسور فيليب كولين الرئيس المشارك بالدراسة، أن الترانزيستور يعمل كميكروفون يكبر أصوات المعركة المحتدمة بين بروتين ليزوزيم والبكتيريا، بنفس الكيفية التي تكبر بها السماعة الطبية صوت نبضات القلب وتنقلها إلى الطبيب.

ويأمل وايس في إمكانية إستخدام تقنية الترانزيستور للكشف عن مرض السرطان، ويؤكد أن اكتشاف الخلايا السرطانية على المستوى الجزيئي يعني الكشف عن المرض في مرحلة مبكرة للغاية مما يبشر بنجاح العلاج والشفاء السريع لتدارك المرض منذ البداية. وأشار وايس إلى أن العمل على تقنية الترانزيستور لإكتشاف السرطان قد يستغرق نحو عقد من الزمن، ولكنه أمل واعد يستحق العمل من أجله.
مُشاطرة هذه المقالة على:redditgoogle

تعاليق

avatar
20.06.14 16:14ياقوتة للدعاية و الاعلان
شكرا على المعلومات
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى