شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
29042013
الزجر عن كفران العشير

عن عبد الله بن عباس رضى الله عنه :أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فى خطبة الكسوف:"ورأيت النار فلم أرَ كاليوم منظراً قط ، ورأيت أكثر أهلها النساء " قالوا:لم يا رسول الله ؟قال:"بكفرهن" قيل :يكفرن بالله؟قال :"يكفرن العشير(1)، ويكفرن الإحسان لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئأً قالت:ما رأيت منك خيرا قط"(2)

(1)الزوج والمخالط،والمرادبه هنا الزوج.

(2)أخرجه البخاري (5197).

من فقه الباب:

1ـ تحريم كفر النعمة والإحسان وإنكار الجميل وبخاصة من المرأة لزوجها.

2 ـ الإصرار على المعصية من أسباب العذاب ومضاعفته ففي قوله:"لو أحسنت

إلى إحداهن الدهر كله ثم رأت منك شيئا ؛قالت:مارأيت منك خيرا قط"إشارة إلى الإصرار أو أنها كالمصرة على كفر النعمة.

من سلسلة المناهى الشرعيه

كتاب"النكاح ـ الطلاق ـ النفقات"

للشيخ "أبي أسامة سليم بن عيد الهلالي"

مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى