شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
13042013

نصائح تدفعك لحب ممارسه الرياضه




كثيرات لا يمارسن الرياضة، ولا يطقن التمارين. مجرّد التفكير في صالات النادي الرياضي، وآلاته، يصيبهنّ بالإحباط.




ورغم ارتفاع منسوب الوعي حول أهميّة الرياضة، ودورها الأساسي في الحفاظ على صحة المرأة النفسيّة والجسديّة على السواء، تتغاضى الكثيرات عن الانضمام إلى أي برنامج رياضي. إن كنتِ من جماعة "أنا بكره الرياضة!"، يجب أن تعرفي أنّ دراسات عديدة تشير إلى وجود متغيّرات نفسيّة وعضويّة عديدة، تساعد في تعزيز شعوركِ هذا.

ومن هذه العوامل:
افتقاركِ إلى الشعور بالمسؤولية اتجاه صحّتكِ، وغرقك في عاداتك اليومية من دون أي تفكير في العواقب. لهذا، فإنّ التحفيز لممارسة الرياضة، ينبع من عوامل ذاتيّة بحتة، تقوم على قناعة عميقة بأنّ ممارسة الرياضة أمر ضروري، تماماً كالأكل والشرب والنوم وتناول الدواء عند الألم. يجب أن تدركي أنّ الرياضة ليست من الكماليات.

اليكِ سيدتي هذه النصائح كي تثابري على ممارسة الرياضة، بالتدريج:
1. حددي أهدافاً صغيرة، نصف ساعة كلّ يوم، كخطوة أولى.
2. حاولي أن تغيّري روتينكِ اليومي، من خلال جعل موعد الرياضة موعداً ثابتاً، في الصباح مثلاً لمزيد من النشاط، أو في المساء لتفريغ ضغوط اليوم الطويل.
3. فكري أنّ الرياضة وقت للتسلية أيضاً، ومن المفيد أن تجعليها نشاطاً جماعياً. خذي معك ابنتكِ، أو أمّكِ، أو أختكِ، أو صديقتكِ المقربة.4. إن كنتِ تجهلين أصول الرياضة الصحية، استعيني برأي خبير، يحدد لكِ مستوى لياقتكِ البدنيّة قبل الإنطلاق في برنامج محدّد.

وإن كنتِ تجهلين مضار البقاء جالسةً طوال الوقت على صحتكِ، اليكِ ما نقلته "منظمة القلب الأميركي" في دراسة حديثة، تؤكّد أنّ عدم ممارسة الرياضة يؤدي سنوياً إلى وفاة 250 ألف أميركي.
وتذكرّي أنّ ممارسة الرياضة بشكل منتظم، تساعد على تفادي الأزمات القلبيّة، وتقوّي الدورة الدمويّة، وتعطي مناعةً للشرايين.
كما أنّها تقوّي عضلة القلب، وتخفض ضغط الدم، وتقلل نسبة الدهون في الجسم. كما تمنع الرياضة الاصابة بالسمنة، لأنّها تسهم في بناء العضلات، وتحفيز حركة الأيض في الجسم بشكل يجعل الخلايا تحرق الطاقة بشكل سليم، ولا تكدّس الدهون بطريقة عشوائية.
كما أنّ الرياضة تساعد في زيادة مرونة العضلات، وفي تقوية العظام.

أن تكوني رياضية لا يعني أن تمارسي الرياضة يومياً لبعض الوقت ثم تعودين الى ممارسة حياتك بالشكل المعتاد باقي اليوم، فالرياضة نظام حياة ونمط للاستفادة من كل دقيقة في تحريك عضلات جسمك ولكن لو لم تكن الرياضة جزءً من حياتك أصلاً، فلا بد أن تبدئي بإعادة النظر لإدخالها في جدولك اليومي، لذلك سنقدم لك مجموعة من النصائح التي ستجعل الرياضة جزءً من روتينك اليومي وتعيشي بإسلوب رياضي سواء كنت جالسة أو ماشيةً أو تقودين السيارة:
1- لابد أن تقتنعي أولاً بأن الرياضة مهمة جداً في حياتك وأن جسمك هو أعز ما تملكين، ويجب أن تؤمني بأن جسدك أمانة أودعه الله تعالى لديك لتقوم بالعناية به أشد العناية.

2- من الضروري أن تضعي الرياضة كهدف مستمر في حياتك لا هدفاً وقتياً للتخلص من مشكلة معينة أو إنزال بعض الكيلوات من وزنك، فيجب أن تتعودي على الرياضة كجزء أساسي من يومك كالملبس والمأكل.

3- لتحفزي نفسك على ممارسة الرياضة من الضرورة أن تشتري ملابس رياضية لتتهيأي نفسياً لبدء التغيير في لياقتك الجسدية. وكذلك لإن شراء الملابس الجديدة يعكس بالإيجاب على نفسيتك.

4- لتشجيع نفسك على بدء ممارسة الرياضة قومي بربط ممارستها بمكان تحبينه أو شيء كسماع الموسيقى مثلاً، أو كنوع من أنواع الترفيه عن نفسك.

5- يجب أن تمارسي الرياضة مع شخص تحبينه مع صديقاتك مثلاً أو واحده من أقربائك.

6- كي تكون البداية سهلة من الأفضل أن تبحثي عن أسهل وسيلة لممارستها كالمشي أو ركوب الدراجة أو الذهاب الى النادي الصحي إن أمكن لإن هذه كلها من الرياضات السهلة والبسيطة على جميع الأجسام.

7- يجب أن تتم الرياضة بالتدريج كالمشي ثلاثين دقيقة في البداية من دون كلام ومع التنفس بشكل صحيح من الأنف، ولكي تستفيدي من الرياضة يجب أن تحسي بكل عضلة تتحرك في جسمك، ثم التوقف عند الشعور بالتعب، وبعدها بإمكانك ان تزيدي فترة التمرين بالتدريج.

هذه هي أهم الطرق التي ستساعدك على حب ممارسة الرياضة، وتعلقك بها يومياً، والتي ستجعلها أيضاً جزء من أجزاء يومك التي من الإستحالة تركها حتى مع أصعب الظروف اليومية وتقيدي بها عزيزتي لتحصلي على جسم رائع، صحي ورشيق.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى