شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
05102010
إضافة إلى العديد من العديد المساوئ التي تتسبب فيها الأدوية المضادة للاكتئاب للمرضى، أوضحت دراسة علمية حديثة أن هذه العقاقير تضاعف مخاطر الإصابة بكسور في العظم لدى الراشدين ممن هم فوق الخمسين من العمر.

وأفادت الدراسة التي نشرها "أرشيف الطب الداخلي" الكندي أن 10% من مستخدمي العقاقير المضادة للاكتئاب بشكل يومي أصيبوا بكسر واحد، على الأقل، في عظامهم خلال فترة خمسة أعوام. وأشارت الدراسة إلى أن كثافة المعادن في عظام المرضى الذين يتناولون مثل تلك العقاقير كانت متدنية جداً عند مفصل الورك والعمود الفقري، وبحسب جريدة السفير فقد أضاف أن هؤلاء المرضى معرضون للسقوط مرتين أكثر من الأصحاء.

وبيّن الطبيب ديفيد جولتزمان، الذي أشرف على الدراسة، أن سبب تعثر المرضى يعود لهبوط في ضغط الدم والإصابة بالدوار، وهما عارضان جانبيان لغالبية العقاقير المضادة للاكتئاب، مشيراً إلى أن هذه العقاقير لا تؤثر على كثافة العظام فحسب بل تؤثر على قوتها البنيوية أيضاً، موجهاً نصيحةً لمن هو مكتئب أن يجري فحصاً لعظامه قبل زيارة طبيب نفسي.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

في 07.10.10 17:46نور محمد عبد السلام
تسلم ايدك
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى