شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
15012013
مع اواخر العام الأول من عمر الطفل واوائل عامه الثاني يبدأ الطفل بالحركة زحفاً او مشياً ويبدأبالخروج من سريره اوعربته لإستكشاف مايحيط به ،ولابد للأم ان تقوم ببعض الترتيبات بالمنزل استعداداً لتجوال طفلها ووقاية له من الأخطار المحتملة. لامانع من السماح للطفل الصغير من تفحص والعبث بالأشياء الموجودة بغرف المنزل مالم تكن خطرة او مؤذية او ثمينة او مهمة لنا .

فيجب إبعاد الأواني القابلة للكسر مثل الزهريات والفازات إلى مكان لاتصل اليه يد الطفل ، كما ونرفع الكتب والأشياء الهامة من مكانها في الرفوف المنخفضة إلى العليا ونضع مكانها مجلات قديمة،ويمكن حشر الكتب بجوار بعضها بحيث يصعب استخراجها وفي المطبخ نضع الأواني المعدنية في الرفوف الدنيا اما القابلة للكسر والأطعمة ففي مكان يصعب عليه الوصول إليه .

لانستطيع تجنيب الطفل كل الحوادث، وإذا بالغت الأم بتجنيب طفلها الحوادث فقد ينشأ عن ذلك أن يصبح هياباً وغير معتمد على نفسه فيما يلي بعض الملاحظات والمقترحات لتفادي الحوادث المؤذية والضارة .

* دائمآ المقاعد الواطئة آمن من العالية وإن كان لابد من العالية فلتكن قاعدتها عريضة لتجنب انقلابها ، اما عربة الطفل فيجب ان تزود بحاجز يحول دون سقوطه،ولابد من عمل باب في اعلى درج المنزل واسفله إلى ان يستطيع الطفل صعود الأدراج وهبوطه بأمان .

كما ان نوافذ الطبقات العليا لابد ان تكون لها حواجز ليس من الحكمة ان يترك الطفل يحبو او يمشي في المطبخ ساعة الطهو او ساعة إعداد الطعام ، فقد يقع على الطفل شي ساخن او قد يجذب هو دون وعي اناء او مقلاة من على النار وهذا هو انسب وقت يوضع فيه الطفل في سريره او عربته .

يميل الطفل لوضع اي شي في فمه ، لذا يجب الإنتباه الشديد لعدم وصوله للأشياء الصغيرة كالآزرار او الخرز أو ان يعطى بندقآ او فستقاً او ماشابه لأن هذه الأشياء يسهل شفطها إلى الصدر مع الهواء مسببة الإختناق .

في الحمام ننتبه إلى حرارة الماء او سخونة الصنابير ونبعد أي جهاز كهربائي عن مكان الإستحمام

يجب إبعاد علب الكبريت والولاعات عن متناول الطفل مهما حاول ذلك ولايجب التساهل في ذلك أبداً

اهتمام خاص بموضوع الأدوية والمنظفات وسواها فكلها سموم يجب إبعاد الطفل عنها فخمس مجموع حوادث التسمم العارضة تقع في السنة الثانية من العمر ذلك ان الطفل يكون فيها شديد الولع بالإستكشاف وتذوق الأشياء.فوجب إبعاد هذه المواد الخطرة عن متناول الطفل وحفظها في صواوين محكمة

سؤال الأم الآن هو:

كيف نجعل الطفل الصغير يبتعد عن الأشياء المؤذية وهذه هي المشكلة الرئيسية لدى الطفل بين عمر عام وعامين فهل يكفي ان نقول له ان يكف عن لمس هذه الأشياء وان يبتعد عنها ؟

الجواب هو لا غالباً خاصة إذا تذكرنا طبيعة الطفل المندفعة لتجربة كل شي وإلى العناد وعدم طاعة التوجيهات لذلك فالأفضل عندما يشرع الطفل بلمس شي خطر او تحريك اداة مؤذية او ماشابه ان نبادر بحمله بعيداًعن مكان الأذى ونعطيه اي شئ آمن يشد انتباهه حتى لو كان صندوقآ مهملآ او مجلة قديمة أو أي شي مشابه وفي مثل هذه الاجراء الكثير من تجنب العصبية والتوتر والصدام مع الطفل.

د. ساري دعـــاس

استشاري امراض الأطفال وحديثي الولادة

بمستشفى الحمادي بالرياض

مجاز من هيئة البورد العربي

عضو الجمعية الطبية الأمريكية
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى