المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 13 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 13 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
15012013
النزيف الرحمي أثناء الحمل له عدة أسباب تختلف مع اختلاف مراحل الحمل ، فالحمل عادة يقسم إلى ثلاثة مراحل تتضمن كل مرحلة ثلاثة أشهر النزف خلال المرحلة الأولى وحتى نهاية الشهر الخامس يسمى بالإجهاض المنذر، وله عدة أسباب .بالنسبة للأسباب الجنينية : فأكثرها شيوعاً هي وجود تشوهات خلقية بالجنين …… ( أكثر من 50% من الحالات نتيجة لوجود تشوه في الحيوان المنوي أو البويضة أو أثناء انقسام البويضة المخصبة ، وهذا في التالي ينتهي بإجهاض محتم ، ويأتي بعد ذلك النطفة الغير مخلقة ، وهذه لاتكتمل لأكثر من ثلاثة أشهر

ويكون ذلك عند وجود كيس حملي ورثي بدونه تخلق جنين ، وهناك أسباب أخرى مثل وفاة الجنين ، وتظهر بوادره في صورة نزيف رحمي وتوقف نبضات قلب الجنين بالأشعة الصوتية ، بالإضافة للحمل خارج الرحم والذي يصاحبه آلام بأسفل البطن مع نزيف مهبلي في بعض الحالات

كما أنه توجد أسباب أخرى مثل انفصال جزئي للمشيمة ، وهذه الحالات لاعلاج لها ، ولاتحتاج إلا الراحة ، وأيضا زرع المشيمة بالجزء السفلي من الرحم ، وهذا يسبب نزيفاَ رحمياَ متكرراَ طوال فترة الحمل بدون أي مقدمات ، ولايصاحبه آلام ، وهذه الحالات يمنع فيها الجماع والسفر ، وتلزم بالراحة ، ويتم إعادة الأشعة الصوتية بالشهر الثامن ، حيث أن الجزء السفلي للرحم يكون انتهى تكوينه ( يبدأ تكوين هذا الجزء في الشهر السادس )، وقد يساعد هذا في ارتفاع المشيمة في بعض الحالات ، أما إذا كانت المشيمة مركزية أي مرتكزة على عنق الرحم فإن الولادة تنتهي بعملية قيصرية ، وهذه الحالات يفضل تنويمها بالمستشفى بصفة دائمة خوفاً من حدوث نزيف مهبلي حاد بالمنزل ، مما يؤثر على الأم والجنين

أما بالنسبة لأمراض الأم : فهي تتضمن عيوب الرحم الخلقية ، وداء البول السكري ، وقصور وظيفة الغدة الدرقية

وأمراض المناعة ( مثل الذئبة الحمراء ) ، وأيضا من ضمن الأسباب هو تكيس المبايض والذي يحتاج علاجه إلى إعطاء هرمون البروجيسرون لدعم بطانة الرحم والبويضة الملقحة

أما بالنسبة للنزف في الشهر السادس وحتى نهاية الحمل ، فإن النزف قد يكون بسبب المشيمة السفلية ( سبق ذكرها ) أو انفصال مشيمي جزئي أو كامل ، والذي يكون مصاحباً بآلام بالبطن حادة ، ويحدث عادة إما بدون سبب أو مصاحب لحالات تسمم الحمل أو مرض السكري أو الحوادث المرورية وعلاج هذه الحالات يعتمد على درجة الانفصال

د. ريما صالح الحمادي

استشارية أمراض النساء والولادة والعقم

بمستشفى الحمادي بالرياض

البورد السعودي في أمراض النساء والولادة
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى