المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 20 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 20 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
20122012
اسرار نجاح الحياه الزوجيه
دائما ما تهتم الأبحاث والدراسات بوجهة نظر النساء واقتراحاتهن فيما يتعلق بالعلاقة الزوجية
وطرق تقويتها وإنجاحها. إلا أن هذه الأبحاث والدراسات تتجاهل تماما الطرف الآخر في العلاقة،
والذي يساهم بنسبة 50% من نجاحها أو فشلها، ولهذا نستعرض
من خلال هذا الموضوع الشروط الخمسة التي يضعها الرجل من أجل إنجاح العلاقة الزوجية.

1- أن يكون الطرفان ملتزمين بإنجاح العلاقة:

الحب ليس سهلا أبدا، لكن الأصعب بالتأكيد هو المحافظة على العلاقة والاستمرار في بذل المجهود اللازم لإنجاحها، فالزواج مؤسسة تتطلب تعاون الزوجين على مدار الساعة، وعدم التوقف مطلقا عن العمل على استمرارها بنفس الكفاءة على مدى سنوات العمر، وعدم ادخار أي جهد من شأنه تعميق الرابطة بين طرفيها.
ويؤكد الكثير من الرجال أن نجاح العلاقة الزوجية في رأيهم يتم أولاً بوجود حالة من الاتصال الصادق والناجح بين طرفيها، ولذلك فهم يتوقعون دائما ألا تخفي النساء عنهم أية معلومة من شأنها التأثير على الزواج، كما يتوقعون أيضا وجود إجابات واضحة وصادقة على أي سؤال يقومون بتوجيهه لنسائهم، لأنه وبكل بساطة لا وجود للحياء بين الرجل وزوجته. كما يريد الرجال أيضا أن تكون النساء واضحات ومحددات في مطالبهن من أزواجهن، وأن يمتلكن الثقة والشجاعة الكافية للتعبير عن حاجاتهن.
تعتقد كثيرات من النساء أن الرجال يفضلون المرأة السطحية التي لا يشغلها شئ سوى الماكياج والتسوق، لكن الواقع العملي أن الرجل يحب المرأة صريحة وشجاعة وناضجة ومتحملة للمسئولية وقادرة على اتخاذ القرار والتعبير بحرية عما يشغلها، والتخلص من عقدة أن المرأة في بيت زوجها مجرد تابع ليس لها رأي.

2- أن تكون المرأة واثقة من نفسها وتشعر بالأمان في كنف زوجها:

المرأة المثالية بالنسبة للرجل هي المرأة التي تشعر زوجها أنها بحاجة إليه وتشعر معه بأمان لا حدود له، ولكن في نفس الوقت تحتفظ بشخصيتها المستقلة وتميزها وقوتها.
يريد الرجال المرأة النشيطة الفعالة التي لديها اهتمامات وتؤثر في المحيطين بها.
والخطأ الذي تقع فيه معظم النساء هو أن يتجنبن إظهار حاجتهن لأزواجهن، ظنا منهن ان الرجل سينقلب على زوجته ويصبح متسلطا إذا لمس ضعفها وحاجتها إليه، لكن الواقع ان الرجل يصبح أكثر تعلقا بزوجته كلما شعر بحاجتها له.

3- أن تعرف المرأة كيف تتعامل مع زوجها:

بعض النساء يقمن بتصرف شديد الغباء، وهو أن يحاولن بشكل شبه دائم أن يظهرن لأزواجهن أنهن على قدم المساواة معهم، بشكل يهين رجولة الرجل، متجاهلات أن جزءا من شخصية الرجل هو شعوره بذاته، ويتحقق ذلك له عندما تمتدحه زوجته على ما يقوم به من أجلها، لكن بعض النساء - للأسف - يعتقدن أن الرجال ليسوا في حاجة لسماع كلمات المديح والدعم منهن.

4- ألا تسعى المرأة للتحكم بزوجها:

لا يحب الرجل أبدا أن تتلاعب به زوجته أو تتحكم في تصرفاته وقراراته، لأن ذلك بكل بساطة يتنافى مع إحساسه برجولته، ولذلك لا يجوز للمرأة تجريد زوجها من هويته ومنعه عن القيام بأنشطته المحبة إليه حتى تطمئن إلى أنه لن يجرحها.
ولا يحب الرجال أيضا أن تقوم النساء بتفسير الحقائق بصورة ملتوية حتى يصبح الرجل ملاماً على خطأ مشترك، أو أن يتم اتهامه بشئ لم يفعله من الأساس.
تظن العديد من النساء أن الرجال يتجنبن التحدث مع زوجاتهن في أمور الحياة اليومية، ولذلك تلجأ النساء تلقائيا لممارسة الحيل للحصول على ما تبتغيه من زوجها، بدلا من التواصل معهم والتعبير عن احتياجاتهن، وهذا بالتحديد ما يكرهه الرجل، ولا يتسامح معه أبدا وخصوصا على المدى الطويل.

5- أن تكون المرأة مخلصة ومسئولة وتشعر بالانتماء لهذه العلاقة:

يريد الرجل أن تكون زوجته ناضجة عاطفيا، ولا تحركها مشاعرها دون وعي. يريد الرجل المرأة مسئولة وقادرة على التحكم في مشاعرها وانفعالاتها حتى لا تقودها للجنو. يريد الرجل المرأة البسيطة التي يمكنها حتى أن تسخر من نفسها معه دون أن تشعر أنها تهين ذاتها، وأن تظهر له دوما حرصها على استكمال العلاقة والمشاركة في تطويرها حتى تصبح أكثر قوة ورسوخا على المدى الطويل.

بالطبع يريد الرجل زوجته مخلصة وفية لعلاقتهما بشكل كامل، وأن يكون بيتها هو الشئ الأساسي في حياتها، وليس حياتها العملية مثلا . منقول
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى