المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 2 عُضو, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

joka.jaky, موعود

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
09122012
عرائس الأمس كنّ يرتدين الذهب الأصفر، أمّا اليوم فالموضة تنحصر بالذهب والأبيض واللؤلؤ، هذه هي عيّنة عن الإختلاف بين التقاليد التي كانت سائدة، ومستجدات التطوّر التي غيّرت الكثير من مظاهر الزفاف، واللافت أيضاً أنّ هناك الكثير من الأكسسوارات الجميلة تغيب عن إطلالات العرائس في أيّامنا هذه.

القفازات: الأكسسوار الذي كان لازماً وضروريّاً في غالبيّة حفلات الزفاف صار نادر الوجود، على الرغم من أن الكثير من حفلات زفاف الرسميّة تفرض إرتداءه، وهناك إتيكيت خاصة به، حيث يمنع على العروس أن تعود لإرتدائه مرّة أخرى بعد خلعه، عند تبديل خاتم الزواج.

المظلّة: كثيراً ما رأينا عرائس يغطين رؤوسهنّ بالمظلّة المزيّنة بالدانتيل الأبيض وحبوب اللؤلؤ الصغيرة، إلاّ أنّه على الرغم من جماليّة هذا الأكسسوار وقدرته على إضافة طابعاً رومنسيّاً انيقاً على مظهر العروس، لم يعد يلقي إعجاباً عند عرائس اليوم.

القبعة: ظهرت كثيراً مع موضة السبعينات والثمانينات، حيث كانت صغيرة الحجم تزيّن تسريحة العروس، أمّا اليوم فلقد حلّ محلّها التاج بموديلاته المتنوّعة، والطرحة. ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ هذا الأكسسوار التقليدي نوعاً ما، صار يعكس عصريّة وتفرّداً في شخصيّة العروس إذا ما قررت إرتداءه في زفافها.

الحقيبة: الموضة الحديثة عادت وتذكرّت الحقيبة الصغيرة التي تحملها العروس يوم زفافها، وإعتمدت فيها قماش الساتان الأبيض واللؤلؤ والستراس الفضي، ولكن يبدو أنّ العرائس ما زلن لا يكترثن كثيراً لحملها أثناء حفل الزفاف، معتبرات الخطوة غير عمليّة.
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى