المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 15 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 15 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
19112012
الغرز والجروح بعد الولادة وكيف تعتنى بها



لماذا قد أحتاج إلى بعض القطب (أو الغرز) بعد الولادة؟

لو أجريت لك ولادة قيصرية ، ستتم خياطة الجرح الموجود في بطنك بالغرز أو القطب، فتستغرق العملية وقتاً أطول (حوالي 30 دقيقة). وستتعرفين على كيفية الاعتناء بالجرح حفاظاً على نظافته قدر الإمكان لمنع حدوث أي التهاب. (اقرئي المزيد عن التعافي من الولادة القيصرية )

وتظهر بعض الأدلة على أن الحاجة لإجراء قطع بالعجان تقلّ لو ولدت طفلك وأنت جالسة في وضع مستقيم، لكنك قد تتعرضين لتمزق من الدرجة الثانية.

في الولادة الطبيعية، ربما تحتاجين إلى خياطة الجروح الناتجة عن تمزق العجان، فتتّم عملية التقطيب بعد الولادة مباشرة، وستحصلين على مخدر موضعي لتخدير المنطقة فلا تشعرين بالألم أثناء ذلك. وإذا شعرت بأي ألم، اطلبي من طبيبك إعطائك المزيد من المسكنات. وفي بعض الحالات، تترك التمزقات أو الجروح الصغيرة لتلتئم بطريقة طبيعية.


ماذا عن الكدمات؟

الكدمات من الأمور الشائعة بعد الولادة، وبالذات لو استخدم ملقط الجراحة أو ventouse أو vacuum (عبارة عن آلة تثبت على رأس الطفل لتساعد على خروجه من فتحة المهبل). ويساهم في تخفيف ألم الكدمات الحصول على الراحة، وأخذ حمام دافئ أو وضع أكياس الثلج على الجرح.


أعاني من الألم بسبب القطب (أو الغرز)، هل هناك ما أفعله للتخفيف من حدة الوجع؟

يختلف هذا الأمر بين سيدة وأخرى. تتألم بعض السيدات من القطب ويشعرن أنها تلتئم ببطء، في حين يكون الألم لدى الأخريات أقل حدة. جاء في نتيجة أحد الأبحاث أن 10% من السيدات اللواتي مررن بتجربة الولادة الطبيعية يتألمن لأكثر من شهرين، مقارنة بحوالي 30% من اللواتي وَلَدنَ عن طريق الولادة المُعَانَة .


تعين العلاجات التالية على تخفيف المسألة:

- المياه الدافئة، إما عبر أخذ حمام، أو دش، أو الجلوس في المغطس.
- المياه الباردة، إما باستخدام الكمادات المبردة أو الفوط الصحية اللزجة، أو مياه الدش المباشرة.
- استعمال الجل أو البخّاخ المسكن، مثلlignocaine .
- تناول المسكنات المتوفرة في الأسواق، مثل البراسيتامول أو الأيبوبروفين.
- الجلوس على وسادة أو مقعد دائري مطاطي.
- العلاج بالأعشاب والكريمات الملطّفة، مثل الكاليندولا والكومفري. Calendula or Comfry.

ليس هناك كثير من الأبحاث التي تؤكد فاعلية هذه العلاجات، لكن تجربتها تستحق العناء إلى أن تجدي ما يناسبك منها.

إن المحافظة على نظافة القطب (أو الغرز) من الأمور الحيوية للتخفيف من مخاطر التعرض للإصابة بالتهاب. عليك تغيير الفوط الصحية أكثر من مرة في اليوم مع غسل يديك قبل وبعد تبديلها.

تذكري القيام بتمارين الحوض في أسرع وقت ممكن بعد الولادة والمواظبة عليها لأن هذه التمارين تزيد تدفق الدم في المنطقة وتعجّل عملية التئام الجرح. حاولي القيام بأربع مجموعات من التمارين اليومية على الأقل موزعة على مدار اليوم.

في المرات الأولى التي تحتاجين فيها للتبرّز بعد الولادة، اضغطي على القطب بورق الحمام (التواليت) النظيف لحمايتها وتقليل إحساسك بإمكانية انفلاتها (وهي بالمناسبة لن تنفلت).

تلتئم القطب (أو الغرز) خلال ثلاثة إلى أربعة أسابيع بعد الولادة، وإذا لم يحدث ذلك واستمر شعورك بعدم الراحة، استشيري طبيبك في المسألة. منقول
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى